الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السعودية توقف مشتبها بمحاولة احراق مبنى حكومي في المنطقة الشرقية

تم نشره في الثلاثاء 19 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً



 الرياض -  اعلنت وزارة الداخلية السعودية توقيف شخص يشتبه بضلوعه في اطلاق نار على الشرطة ومحاولة احراق مبنى حكومي في المنطقة الشرقية، في اعقاب اعدام رجل الديني الشيعي نمر باقر النمر. وكانت الشرطة السعودية افادت مؤخرا عن توترات في المنطقة الشرقية حيث تتركز الاقلية الشيعية، في اعقاب اعلان اعدام النمر و46 شخصا آخرين مدانين «بالارهاب» في الثاني من كانون الثاني .

ونقلت وكالة الانباء الرسمية اليوم عن المتحدث الامني باسم وزارة الداخلية «بالإشارة إلى المحاولة الإرهابية لإشعال النار في أحد المباني الحكومية بمحافظة القطيف باستخدام قنابل مولوتوف يوم السبت» في التاسع من كانون الثاني ، «تم القبض على أحد المتورطين في هذا الاعتداء الآثم»، من دون ان تكشف المزيد.

واوضح ان الموقوف «أقر باشتراكه مع أحد الموقوفين وآخرين في إلقاء قنابل المولوتوف على المبنى بقصد إشعال النار وكذلك مشاركته في جرائم إطلاق نار على دوريات أمن، وإحراق حافلة مخصصة لنقل موظفي وعمال إحدى الشركات»، وسرقة اموال من صراف آلي. وشهدت محافظة القطيف توترا بعد اعدام النمر، شملت تظاهرات محدودة تخللها اطلاق هتافات مناهضة للاسرة المالكة.

كما اعلنت الشرطة في الخامس من كانون الثاني ان اربعة من «مثيري الشغب المسلحين» اوقفوا حافلة مخصصة لشركة «أرامكو» النفطية واحرقوها من دون وقوع اصابات، وذلك بعد يومين من تعرض عناصر امن لاطلاق نار من مسلحين مجهولين، ما ادى لمقتل مدني. وكان النمر يعد من ابرز وجوه الاحتجاجات التي اندلعت ضد حكم الاسرة المالكة في السعودية عام 2011 في المنطقة الشرقية. وتطورت تلك الاحتجاجات في العامين التاليين الى اعمال عنف قتل خلالها 24 شخصا بينهم اربعة شرطيين على الاقل بحسب ناشطين سعوديين. ولا تزال السلطات تتعقب بعض المطلوبين من لائحة تضم 23 اسما لمتهمين باثارة اضطرابات في القطيف. وخلال الاعوام الماضية، قتل عدد من المطلوبين في تبادل لاطلاق النار، وتم توقيف آخرين. ( ا ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش