الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فوتوغرافيات عزيز الحمصي...اقتناص اللحظة الجمالية والانسانية

تم نشره في السبت 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 08:52 مـساءً
عمان-الدستور-خالد سامح
موغلا في تفاصيل اللحظة الجمالية والانسانية، ومقتفياً أثر الدهشة في مناخات الطبيعة الأردنية كشف الفنان الفوتوغرافي الأردني عزيز الحمصي مساء الخميس الفائت في جاليري رأس العين التابع لأمانة عمان الكبرى عن مجموعته الفريدة من اللقطات الفوتوغرافية لبوادي وأرياف ومدن الأردن اضافة الى مواقعه التراثية والتاريخية الشاهدة على الحضارات المتعاقبة على أرضه منذ زمن المؤابيين والعمونيين حتى العصر الحالي مرورا بالعهود الرومانية واليونانية والعربية والعثمانية.
الحمصي قدم فوتوغرافياته ضمن معرض افتتحه مساعد أمين عمان الكبرى حازم النعيمات وحضره حشد من الفوتوغرافيين الأردنيين لاسيما زملائه في الجمعية الأردنية للتصوير وعدد من نقاد الفنون البصرية والمهتمين بفن التصوير الضوئي الذي بات يستقطب الكثير من الشباب الأردني.
جالت عدسة الفنان عزيز الحمصي في البتراء حيث عبقرية لون الصخور والتكوينات الطبيعية البديعة التي منحت البتراء أهميتها وشهرتها العالمية وأوصلتها لمرتبة عجائب الدينا السبع، وقد ذهب بعدسته نحو استكشاف المزيد من جمال وغموض تلك المدينة الساحرة فكانت مشاهد فريدة من السيق والمحكمة والخزنة مركزا على تفاصيل تدرجات اللون اضافة الى فن الزخرفة والعمارة النبطية التي ضاهت العمارة الرومانية واليونانية والفرعونية في الجمال والدقة والابداع، كما ضم المعرض صورا لوادي رم ذي الرمال الذهبية والأجواء الأسطورية الفاتنة، ومحمية ضانا القريبة من مدينة الطفيلة والمشهورة بتكويناتها الصخرية البيضاء والتي تضفي على المكان سحرا وغموضا واحساسا جماليا غاية في الروعة.
توثيق لجمال جرش بعين ابنها
كذلك عرض الحمصي مجموعة من الصور البانورانية لمدينة جرش -حيث يسكن- موثقا جماليات المدينة خلال موجات الثلج التي ضربت المملكة في العامين المنصرمين، اضافة الى أجواء الربيع في المدينة ومشاهد لأهم معالمها كساحة الأعمده وميدان سباق الخيل وبوابة هدريان وغيرها من المواقع التي تشتهر بها تلك المدينة التي بنيت على يد الرومان قبل ألفي عام.
الربيع الأردني كان له نصيبا وافرا من الصور أيضا، حيث الصور التي تحتفي بالثوب الأخضر الذي يغطي جبال وسهول المملكة في ذلك الفصل الذي يستثمره الفوتوغرافيون الأردنيون كل عام لاسيما في شهر آذار ويخصصون لحصيلتهم الفوتوغرافية منه معارض جماعية وفردية، وقد طافت عدسة الحمصي في ربيع جرش وأم قيس واربد ومنطقة الحمه وغيرها من المناطق التي تشهد في هذا الفصل بزوغ أنواع فريدة من الأزهار والنباتات وتفجر الطبيعه بمخزوناتها الجمالية وتحليق أنواع نادرة من الحمائم والعصافير والفراشات فتمنح المشهد الطبيعي غنا لونيا مدهشا.
والانسان ..موضوع العدسة الاجمل
اللقطات الانسانية كان لها حضورا لافتا في المعرض أيضا، حيث مجموعة من صور البورتريه بالأبيض والأسود لفيتات وأطفال اضافة الى صور ملونة لنساء في أزياء شعبية أردنية وأثواب مطرزة بألوان الأقحوان والدحنون والسهول الخضراء.
صاحب المعرض قال للدستور ان الجديد في أعماله الجديده هو التركيز على جوانب جمالية جديدة في مناخات الطبيعة الأردنية والتقاط صور سياحية وابداعية بأساليب وزوايا مختلفة، وعن اختياره «لحظة» كعنوان للمعرض قال « ان الصورة بالنسبة لي لحظة نوثق فيها جماليات أو قصة معينة تعكس سيرة المكان والزمان» وأكد أن اختيار اللقطه عنده يعتمد على الزاوية والتوزيع الاضاءة والتكوين وهذا يعتمد على توافق الفوتوغرافي مع تقنيات الكاميرا وخصائصها كما قال.
من الجدير ذكره أن عزيز الحمصي فنان تشكيلي أيضا، وهو حاصل على درجة البكالوريوس في ادارة الأعمال وحاز على عدة جوائز عربية ودولية رفيعه في مجال التصوير الضوئي،وأقام العديد من المعارض في الخط العربي والتصوير وهو مدرس لفن الخط العربي والتصوير الفوتوغرافي في الكثير من المراكز التابعه للمجلس الأعلى للشباب حيث يعمل هناك منذ سنوات وهوحاليا رئيسا لقسم الاعلام الشبابي في مديرية شباب جرش،وقد شارك في العديد من الملتقيات والمهرجانات الفنية والثقافية في الأردن والخارج.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش