الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الـوحـدات .. نصف الطريق الى قمة الكأس

تم نشره في الأحد 8 أيار / مايو 2011. 03:00 مـساءً
الـوحـدات .. نصف الطريق الى قمة الكأس

 

عمان – عبدالله القواسمة

قطع الوحدات نصفَ الطريقِ نحو المشهد الختامي لبطولة كأس الأردن لكرة القدم؛ بعدما اجتاز نظيره كفرسوم بنتيجة (3-صفر) في لقاء ذهاب الدور نصف النهائي للمسابقة الذي احتضنه ستاد الملك عبدالله ليلة أمس.

الوحدات بسط سيطرته الكاملة على مجريات المباراة التي دفع فيها بتشكيلته الأساسية، لينهي الشوط الأول متقدماً بهدفي البهداري وشلبايه، قبل أن يعزز رأفت علي تقدم فريقه بالهدف الثالث من ركلة جزاء مطلع الحصة الثانية.

يذكر أن ستاد الامير هاشم بمدينة الرمثا سيشهد لقاء الإياب وذلك بدءاً من الساعة الرابعة مساء يوم الاحد المقبل.



في سطور



ـ النتيجة : فوز الوحدات على كفرسوم (3-صفر).



ـ الأهداف : سجل للوحدات عبداللطيف البهداري د.(24) ومحمود شلبايه د.(32) ورأفت علي (ج) د.(53).



ـ الحكام : سليمان دلقم للساحة، فواز نعيمات وأحمد مؤنس مساعدان، والحكم الرابع مراد زواهرة .

ـ مثل الوحدات : محمود قنديل، عبداللطيف البهداري، باسم فتحي، محمد المحارمة، محمد الدميري، محمد جمال، أسامة أبوطعيمه، رأفت علي (مالك البرغوثي)، احمد إلياس، محمود شلبايه (عيسى السباح) وعامر الحويطي (منذر أبوعمارة).

ـ مثل كفرسوم : هيثم بكار، سليمان عزام، ليث عبيدات، جيري برايت، إبراهيم عبيدات (أكرم أبوغزال)، غياث شطناوي، عامر خلف، جوزيه مارتينز، المعتز بالله قاسم، احمد الشقران وكريم عبيدات (خيري الرفاعي).

مد اخضر

كان متوقعاً أن يعمد الوحدات إلى نسج ألعاب طموحة داخل ملعب كفرسوم دون مقدمات الحذر المتعارف عليها، إذ استطاع فور إطلاق صافرة البداية بسط سيطرته على منطقة العمليات عبر قائده الميداني رأفت علي والذي نجح في إدارة الشق الهجومي في ألعاب فريقه بإسناد من أبوطعيمه والياس بهدف دعم حضور شلبايه والحويطي في الهجوم.

على الطرف الآخر لجأ كفرسوم أمام هذا الوقع الهجومي الصارخ للوحدات إلى انتهاج أساليب دفاعية صارمة، إذ تراجع عامر علي والمعتز بالله لاعبا الإرتكاز إلى الخلف لدعم حضور الرباعي إبراهيم عبيدات وبراينت وكذلك الحال بالنسبة لليث عبيدات والشقران اللذين تراجعا لدعم حضور غياث شطناوي وسليمان عبيدات من الأطراف.

المشهد الذي استهل به الفريقان المباراة تواصل بعد ذلك، فالوحدات ظل يسعى إلى الهجوم، في المقابل بذل كفرسوم محاولات جادة لإحتواء تطلعات خصمه ومبادلته الهجوم لكن مساعيه فشلت أمام الجدار الدفاعي الصارم الذي شيده لاعبو الوحدات أمام مرمى القنديل، إذ صاغ إلياس الفرصة الضائعة الاولى للفريق الأخير عندما خطف الكرة من الدفاع ومضى ليمرر كرة إلى شلبايه أطاح بها إلى خارج الملعب، تبعه الحويطي بتسديدة انتهت بين يدي الحارس قبل أن يعود إلياس ويخوض في حوار كروي ناضج مع شلبايه إنتهى بتسديد الكرة فوق العارضة.

كفرسوم عمد إلى تغيير طروحاته الهجومية عبر القيام بتضييق مساحات المناورة أمام لاعبي خط وسط الوحدات والامتداد سريعاً في المقدمة، لكنه فشل في مساعيه تلك أمام التركيز الواضح الذي أظهره الأخير ونجح من خلاله البهداري في طرق الشباك عندما غمز تمريرة رأفت العرضية النموذجية في الشباك د.(24)، لينبري رأفت علي لتنفيذ ركلة ثابتة بعد ذلك خارج المنطقة مضت لتمسح رأس شلبايه وتعانق الشباك د.(32).

حراجة الموقف الدفاعي لكفرسوم أجبر مديره الفني على الدفع بورقة اكرم أبوغزال بدلاً من إبراهيم عبيدات في الخط الخلفي، فيما سبق ذلك الفرصة الأولى للفريق بواسطة المعتز بالله قاسم الذي سدد كرة بعيدة المدى انتهت بين يدي القنديل.

جزاء.

عزز الوحدات تقدمه بالهدف الثالث مطلع الحصة الأولى عندما احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء بداعي إعاقة حارس المرمى لشلبايه داخل المنطقة نفذها رأفت بنجاح على يمين الحارس د.(53).

الهدف أكد تفوق الوحدات واقترابه من المشهد الختامي ومن هنا بدأت ألعابه تنحي بإتجاه الهدوء دونما تعقيدات، في المقابل أجرى كفرسوم تبديله الثاني وتمثل بدخول خيري الرفاعي بدلاً من كريم عبيدات وذلك لإنعاش ألعاب الفريق الهجومية التي شابها التواضع الشديد.

اجرى الوحدات تبديله الأول في المباراة وتمثل بدخول منذر أبوعمارة بدلاً من عامر الحويطي درئاً لأي إشكالية قد يتسبب بها الأخير الذي بدا عصبياً، ليندفع البديل ويحتل موقعاً متقدماً في ألعاب الوحدات قبل ان تشهد المباراة إنحساراً حاداً في الألعاب، فالوحدات سعى إلى التعامل بعقلانية مع متطلبات المباراة التي امتلك ناصيتها، في المقابل لم يبدر من كفرسوم ما يشير صراحة إلى عزمه إحداث تغيير جذري على طريقة اللعب، فالمؤشر الفني لديه ظل منخفضاً للغاية.

الحراك الفني للفريقين ظل منخفضاً، فيما لاحت لشلبايه فرصة الهدف الرابع عندما واجه المرمى إثر عرضية المحارمة لكنه سدد بتخبط لتعلو الكرة العارضة فرصة مبددة أخرى للوحدات، قبل أن يهدر الفريقان الكثير من الوقت عبر حراك فني لم يرق إلى مستوى التطلعات انحصر وسط الميدان وهو الذي تواصل حتى صافرة نهاية المباراة.

التاريخ : 08-05-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش