الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ليس دفاعاً عن باسم عوض الله

جمال العلوي

الثلاثاء 19 كانون الثاني / يناير 2016.
عدد المقالات: 898

شخصيا لست من الاصدقاء المقربين من معالي الدكتور باسم عوض الله وإن كنت من اصدقائه على صفحة الفيس بوك ، ولا أنكر أن الدكتور باسم عوض الله وقف الى جانبي في موضوع بعثات ابناء الصحفيين ذات زمن حينما كان يتولى منصبا رفيعا في الديوان الملكي ،وأعتز بمعرفته .

وشخصيا أعتقد أن باسم عوض الله، شخصية محترمة وفاعلة وصاحبة قرار وهذا هو منبع الخصومة العامة معه من أطراف عدة ، وانا إذ أكتب اليوم عنه فهي ليست محاولة ، للحديث  عن توجيه النقد لها ولخصومه فتلك ليست مهمتي ، ما اريد الوصول اليه هو أن الهجوم على الدكتور باسم اصبح منصة، لكل من يريد أن يكتسب الشعبية الزائفة أو تسجيل المواقف بسبب أو بلا سبب أو محاولة لارضاء أصحاب النفوذ ،الذين يطربون للهجوم العنيف على الدكتور باسم ،منعا لتكريس مفهوم أن الطرق قد تكون سلكت في طريق معاليه للعوده للمواقع الرسمية ،رغم أنه نفى على صفحته رغبته بذلك ،ورد على كل من تمنى له العودة لمنصب رئيس الوزراء،أن منصب رئيس الوزراء  في موزامبيق أقرب له من العودة لمنصب رئيس الوزراء في الاردن .

ما علينا شخصيا  إن الهجوم بدون وثائق ومعلومات خطية يصبح حجه المفلس سياسيا ومن لديه وثائق أو مستمسكات عليه أن يذهب للنائب العام ويقدم ما لديه من بينات ويطلب محاكمته أو مساءلته على أقل تقدير ، ما يخيفني هو الذهنية السائدة في مجتمعنا التي أصبحت تتساهل في اغتيال الشخصية، على طريقة الحكاية الشعبية الطريفة التي تردد كل انتخابات عن مناكف  لمرشح ما في الانتخابات النيابية ،يقول في مهرجان لمرشح انتخابي أن اخت المرشح «فعلت وفعلت وفعلت» من الاوصاف التي لا نستطيع أن نكتبها هنا فرد عليه صديق له اتق الله يارجل !فالمرشح ليست له أخت ابداً ،فكان جواب صاحب الرواية عندما تنتهي الانتخابات يعرف الناس الحقيقة المهم أن يتم تناقل الاشاعة طيلة فترة الانتخابات.

 ما علينا مرة ثانية أنا لا ادافع عن الدكتور باسم  ،وأقول لنتقي الله في شخصياتنا العامة ولنتقي الله في الكلام الذي يستند الى الشائعات وبلا ادنى مسؤولية أو حقائق أو دلائل وخاصة حين يكون الرجل معنيا بملف مهم في هذه المرحلة وهو يجسر العلاقة مع السعودية في زمن صعب عربيا واردنيا ونحن نحتاج الى كل جهد لاخراج بلدنا من ازمته الطاحنه وليعذرني بعض أصدقائي الذين لا يحبون الدكتور باسم فقد طفح الكيل، في كيل الاتهامات لكل الناس بسبب وبدون سبب  ...!



[email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش