الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السلط يتخطى القوقازي وينفرد بالصدارة بدوري الاولى لكرة القدم

تم نشره في الاثنين 3 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 مـساءً
السلط يتخطى القوقازي وينفرد بالصدارة بدوري الاولى لكرة القدم

 

عمان - محافظات - الدستور

تصدر السلط ترتيب المجموعة الاولى لدوري اندية الدرجة الاولى لكرة القدم برصيد (8) نقاط، بعد ان سطر فوزا كبيرا على حساب مستضيف القوقازي الذي بقي رصيده خاليا من النقاط وذلك بنتيجة (4-صفر)، في المباراة التي جرت امس في ستاد الامير محمد بمدينة الزرقاء.

وتقدم بلعما خطوة مهمة على لائحة الترتيب عندما رفع رصيده الى (7) نقاط، بعد فوزه الدراماتيكي على الاهلي الذي تجمد رصيده عند خمس نقاط (4-3)، في المباراة التي جرت على ستاد البتراء بمدينة الحسين للشباب.

وشهدت المباراة خروجا عن النص حين قام الجمهور بإلقاء الزجاجات الفارغة باتجاه الملعب، بالاضافة الى اطلاق الشتائم بحق حكم اللقاء.

وفي ستاد السلط اقتنع فريقا عين كارم والصريح بنتيجة التعادل وذلك بهدف لكل منهما، حيث رفع الاول رصيده الى (4) نقاط، والثاني الى (5) نقاط.

وتستكمل اليوم مباريات البطولة بإقامة ثلاث مباريات ضمن المجموعة الثانية، حيث يلتقي شباب الحسين مع اتحاد الرمثا على ستاد البتراء، فيما يلاقي الحسين نظيره شيحان على ملعب الامير هاشم في مدينة الرمثا، في حين يواجه الشيخ حسين فريق الطرة في ملعب اربد البلدي.

بلعما (4) الاهلي (3)

استدل الاهلي الى مرمى بلعما في زمن مبكر من المواجهة، وذلك من خلال رسم الهجمات المتقنة التي قادها الثلاثي احمد الحمكري ومحمد الحسنات ويزن دهشان باسناد واضح من احمد ابو عرقوب في جهة اليمين ومحمد عاصي في الميسرة مستغلين تراجع لاعبي وسط بلعما الى المواقع الدفاعية هيثم محمد وفادي سمير وجمال عبد السلام.

هذا التراجع جعل الاهلي يحكم سيطرته على منطقة العمليات فمرر الحمكري كرة طويلة ضربت الدفاع ووصلت الى المتحفز احمد العرامين الذي تسرع في تسديدها قوية فوق المرمى لكن زميله احمد نوفل عوض الهجمة بهدف عند الدقيقة (17) بعد ان نفذ ركنية لم يحسن الحارس احمد حامد التعامل معها ليساهم في دخولها مرماه.

ساهم الهدف في تسريع اداء بلعما الذي هاجم بضراوة عبر حسام مسلم وغازي سعيد، حيث ذهبت راسية مصطفى محمد المرسلة من كرة ثابته فوق مرمى الحارس عناد الطريفي.من جانبه عاد الاهلي من جديد لشن هجماته فهيأ دهشان كرة بالمقاس على قدم نوفل الذي تسرع في تسديدها خارج المرمى وتطاول الطريفي باطراف اصابعه لاخراج الكرة العرضية المسددة من حسام مسلم.

وقبل نهاية الحصة الاولى كاد لاعب بلعما وائل رامي ان يدرك التعادل لفريقه لكن كرته القوية والمسددة من على مشارف الجزاء اختارت احضان الطريفي لينتهي الشوط للاهلي بهدف وحيد.

استهل بلعما الشوط الثاني حيث لم تكد تمضي دقائق قليلة على بداية المواجهة حتى كان حسام مسلم يسدد قذيفه قوية ردها الحارس عناد الطريفي، الرد الاهلاوي جاء سريعا على هذا التهديد حيث سدد ثابت عبيدات لكن لعبها جانبيه بجوار القائم.

وشهدت الدقيقة (57) هدف التعادل لبلعما عبر تسديدة (صاروخية) اطلقها مصطفى محمد ارتدت من احد مدافعي الاهلي.وجاء رد الاهلي جاء سريعا بعد ان قاد ثابت عبيدات هجمة مرتدة وكسر مصيدة التسلل وسجل الهدف الثاني بالدقيقة (59).وشهدت المباراة لحظات (دارماتكية) بعد ان تمكن وائل رامي من تنفيذ الكرة الحرة مسجلا الهدف الثاني لبلعما بالدقيقة (60).

ومنح احمد نوفل التقدم للاهلي بالدقيقة (63) عندما سجل الهدف الثالث لفريقه وذلك وسط اعتراض من جمهور بلعما الذي قام بالقاء الزجاجات الفارغه نحو حكم المباراة والملعب.وعاد بلعما من جديد وادرك التعادل عن طريق لاعبه وائل راضي في الدقيقة (65)، وذلك في الوقت الذي تواصلت فيه الشتائم بحق طاقم حكم اللقاء.

ونشط بلعما بصورة واضحة ليتقدم لأول مرة بعد ان نفذ البديل مفلح صالح ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم محمد عرفة هدفا رابعا لفريقه بالدقيقة (77).

وفيما كانت المباراة تتجه الى نهايتها كاد الاهلي ان يدرك التعادل وذلك عندما ردت عارضة بلعما كرة غسان الاسطة، ليمر الوقت سريعا وينجح بلعما في المحافظة على نتيجة الفوز الثمين.

السلط (4) القوقازي (صفر)

جاءت بداية الشوط الاول حذرة من كلا الفريقين مما انعكس على الاداء الفني الذي لازم اللاعبين، الا ان القوقازي بدأ يفرض خطورته على مرمى السلط من خلال احمد الحراحشة وبهاء البرقاوي واحمد نزيه وعمار عماد الذين عملوا على تنويع خياراتهم الهجومية لتمويل ماهر الحلبي في الامام الذي تمكن من التوغل وسدد كرة قوية ابعدها سالم عيسى حارس مرمى السلط ليتبعه البرقاوي بتسديدة مماثلة جاورت القائم.

عمل لاعبو السلط على اجهاد هذه البداية بسرعة فتحرك حمزة عطيات ومقداد قصي وماهر الشولي في منطقة العمليات وعمل مؤيد العجرمي وصفوان الخوالدة على اشغال مدافعي القوقازي وكاد مقداد ان يسجل لولا ان الخوالدة حارس مرمى القوقازي تنبه لتسديدته القوية على دفعتين.

ومع تواصل الافضلية السلطية كان الشولي يباغت مرمى القوقازي بكرة بعيدة ساقطة خدعت الخوالدة الذي تابعها وهي تتهادى داخل شباكه هدف السبق لفريقه في الدقيقة (30).

وتحسنت العاب القوقازي بعض الشيء بحثا عن التعديل الذي كاد ان يكون سريعا بكرة عمار عماد التي علت العارضة بقليل فيما كان حارس السلط حاضرا لتسديدة الحلبي وذلك لحساب ركلة ركنية، وكان قبلها دهان يواصل هوايته بالتسديد بكرة ردها الخوالدة.

وما ان اطلق حكم المباراة صافرة نهاية الشوط الاول حتى قام مدافع القوقازي خالد عطا ومهاجم السلط ماهر الشولي «بالتلاسن» ما استدعى الحكم الى اشهار البطاقة الحمراء في وجه عطا وسط اعتراض لاعبي فريقه.

وشهد الشوط الثاني سلسلة من التبديلات التي اجراها كلا الفريقين الا ان الافضلية والسيطرة الميدانية كانت ترجح كفة السلط الذي استغل حالة النقص العددي في صفوف القوقازي فانطلق بقوة نحو المواقع الامامية بحثا عن تعزيز تقدمه حيث انفرد صفوان الخوالدة بالمرمى وليضع الكرة بثقة في الشباك الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة (58) ليعود مؤيد العجرمي ويكرر ذات السيناريو اثر هجمة مرتدة سريعة ترجمها بنجاح على يمين الخوالدة محرزا الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة (63) وليظهر مرة اخرى العجرمي حينما ارسل كرة ساقطة بعيدة المدى اخطأ الخوالدة تقديرها لتتهادى داخل شباكه هدفا رابعا في الدقيقة (75).

القوقازي ظهر دون المستوى المطلوب في الجانب الهجومي وبقيت محاولاته وتطلعاته لاحراز ولو هدف وحيد تبوء بالفشل بعدما احكم دفاع السلط على وأدها قبل استفحال خطورتها حتى الرأسية التي سددها الحلبي بأحضان الحارس الذي عاد وتألق في احباط كرة البرقاوي لحساب ركلة ركنية.

ومضت الدقائق الاخيرة دون اي تغيير يذكر على النتيجة التي اقتنع بها لاعبو السلط رادين اعتبارهم امام القوقازي الذي تغلب عليهم الاسبوع الماضي في مسابقة الكأس.

الصريح (1) – عين كارم (1)

مالت الافضلية لفريق الصريح مع الدقائق الاولى من عمر اللقاء بعدما عمل على تكثيف التواجد في منطقة العمليات وشن هجمات مبكرة على مرمى عين كارم اثمرت مع الدقيقة الثامنة عن هدف التقدم عبر انس شهابات بتسديدة قوية سكنت في شباك حارس عين كارم.

الهدف المبكر الذي سجله الصريح كان له صداه لدى لاعبي عين كارم واخذ شادي جبران ومجدي الصانع ومعاذ شاهين بالتنسيق مع علي عنبتاوي وعماد عقيل بنسج الهجمات تباعا بغية الوصول الى مرمى الصريح وادراك التعادل، الا ان هذه المحاولات كان لها دفاع الصريح بالمرصاد وتمكن من ايقاف خطورتها على مشارف منطقة الجزاء، فيما كان حضور الحارس يبعد شبح العديد من الهجمات الخطيرة.

ورغم حالة الاستنفار التي حدثت في صفوف عين كارم، الا ان الصريح اعتمد على الهجمات السريعة، اذ تعددت الطلعات الهجومية من مختلف المحاور وكاد ان يثمر هذا النهج عن هدف التعزيز، الا ان كرات انس شهابات ورضوان شطناوي المسددة من مسافات متفاوتة ابتعدت عن الخشبات الثلاث، فيما كاد ان يدرك محمد الزيود التعادل مع مرور الوقت الا ان الحارس الهزايمة تصدى لتسديدته القوية لينتهي الشوط الاول بتقدم الصريح بهدف دون رد.

بداية الشوط الثاني شهد فرصة ثمينة لفريق الصريح كاد من خلالها ان يعزز تقدمه بالهدف الثاني لولا براعة الحارس الذي تصدى لتسديدة رضوان الشطناوي القريبة، اذ قدم الاخير مجهودا فرديا وافرا استطاع من خلاله اختراق دفاع عين كارم ومواجهة الحارس الذي انقذ الموقف.

النهج الهجومي تبدل لدى الفريقين مع مرور الوقت وكان اكثر حذرا من قبل خشية عين كارم من تلقي هدف ثاني يصعب من مهمته وحرصا من الصريح على المحافظة على هدف التقدم.ورغم ذلك كان فريق عين كارم الاكثر ظهورا في الجانب الهجومي لكن دون جدوى اذ عمل حارس عين كارم على ابعاد معظم الكرات القادمة من الاطراف داخل منطقة الجزاء، فيما كان الصريح يحاول المناوشة على الجبهة الامامية لكن دون اثر واضح على المرمى.

وفي غمرة انشغال عين كارم بالبحث عن هدف التعادل كسر محمد وسيم الحاجز الدفاعي وكاد ان يسجل الهدف الثاني للصريح عندما انفرد بالحارس لكن كرته مرت بجوار القائم.وفي الدقائق الاخيرة رفع عين كارم من وتيرة العابه الهجومية وحاصر الصريح في منتصف ملعبه، وسنحت فرصة لوليد زياد بادراك التعادل عندما سدد من داخل منطقة الجزاء ابعدها الحارس، قبل ان يشهد الوقت بدل الضائع هدف التعادل لعين كارم بامضاء محمد الزيود بعد ان استثمر الدربكة التي حدثت امام مرمى الصريح وسدد الكرة على يمين الحارس لينتهي اللقاء بالتعادل (1-1).

شباب الحسين - اتحاد الرمثا

يدرك الفريقان ان موقعتهما لا تقبل القسمة على اثنين، فالفوز هو الشعار الذي سيرفعه الطرفان للتقدم خطوة مهمة نحو انتزاع احدى بطاقتي الصعود للدور الثاني، لان كليهما يملك في جعبته (4) نقاط.

شباب الحسين الذي يسعى لتعويض خسارته في الاسبوع الثاني امام الحسين اربد بهدف نظيف سيفتقد لخدمات مهاجمه الخطير محمد وائل، لذلك سيكون معاذ عفانة مطالبا باستغلال الفرص التي تتاح للفريق لترجمتها الى اهداف، لكن على الفريق الذي يحسب عليه اهدار فرص عديدة ان يركز في خط المقدمة مقابل عدم ترك مساحات شاغرة في المواقع الدفاعية والتي يجيدها بإحكام الرباعي علاء جابر وعبد الله البشير وصفوت النوايشة ومحمد ابراهيم.

في المقابل فإن اتحاد الرمثا لن يقف مكتوف الايدي بل سيحاول العودة بفوز وهو يملك الامكانيات اللازمة لتحقيق مبتغاه من خلال تحركات المهاجمين محمود ابو يعقوب ومراد ذيابات اللذين يمولهما خط وسط مكون من احمد الشقران وخالد الرحايلة ولؤي الدردور وعروة الدردور.

الشيخ حسين - الطرة

تميل الكفة في هذه المواجهة الى الشيخ حسين المرشح للظفر بنقاط المباراة والبقاء ضمن دائرة المنافسة لانه يملك في رصيده (4) نقاط.

ويعول الشيخ حسين على رأسي الحربة السعيد السيد وبدر زيدان لطرق مرمى الطرة الهش، مع الدور الحيوي الذي يؤديه خط الوسط بتواجد خالد عرابي ومحمد ايمن وصلاح الدين عزام وسائد ابراهيم، في حين فإن على الفريق ان يكون حذرا في المواقع الدفاعية وعدم الانجراف نحو المقدمة لان الفريق تلقى ثلاثة اهداف في مبارتين.

على الطرف الاخر فإن احوال الطرة لا تسير بالشكل المطلوب لان رصيد الفريق خال من النقاط وهو يقبع في المركز الاخير، وخط دفاعه يعتبر من اضعف الفرق في البطولة حيث تلقت شباكه 5 اهداف في مبارتين، مقابل شح تهديفي واضح اذ لم يسجل الفريق اي هدف.

ويأمل الطرة ان تكون هذه المواجهة الانطلاقة الحقيقية له في الدوري فهو يحتاج الى فوز يخلط فيه اوراق المجموعة، ويمنحه الثقة المفقودة، لذلك فإن على عبد الله عبيدات وفرح الشبول ومحمد صالح وفرحان الزعبي ان يحكموا سيطرتهم على وسط الميدان وارسال الكرات الى المهاجمين مالك درابسة وطارق عوض المطلوب منهما التركيز بشكل افضل امام مرمى المنافس، فيما يفتقد الفريق لحارس مرماه الاساسي مراد سالم الذي تلقى البطاقة الحمراء في الاسبوع الثاني.

الحسين اربد - شيحان

من المنتظر ان تشهد هذه المواجهة ندية واثارة كبيرة بين الطرفين نظرا لان الفارق النقطي بينهما نقطة واحدة على سلم ترتيب المجموعة، اذ يملك الحسين في رصيده (4) نقاط، مقابل (3) نقاط لشيحان.

ولكن قد يكون الحسين اربد هو الاقرب لكسب النقاط الثلاث رغم ان الفريق لم يقدم المردود الهجومي المنتظر منه خلال المباراتين اللتين خاضهما، اذ سجل الفريق هدفا وحيدا لكنه كان كافيا لتحقيق فوزه الاول في الدوري على حساب شباب الحسين، مقابل تعادل سلبي في الاسبوع الاول مع اتحاد الرمثا.

ويعتمد الحسين على خط وسط بقيادة المخضرم عبد الله الشياب صانع الالعاب الخطير بمساندة صدام الهزايمة ووعد البشير ومحمد علاونة لامداد المهاجمين عمار ابو حميد وحمزة عنيزات الجاهزين لترجمة الكرات في مرمى شيحان، مع عدم اغفال البطاقة الرابحة والمتمثلة بالبديل فادي القط والذي دائما ما يشكل ازعاجا لدفاعات الخصوم في الشوط الثاني، ويعتبر الطريق المؤدي الى مرمى الحارس عبد الله صلاح صعبا بتواجد خط دفاع قوي.

على الجهة المقابلة فإن شيحان مطالب بالعودة الى سكة الانتصارات بعد تعرضه لخسارتين في الاسبوع الثاني والثالث امام اتحاد الزرقاء والشيخ حسين، مقابل فوز عريض على الطرة برباعية نظيفة في الاسبوع الاول.

ويمكن القول بأن خط دفاع الحسين سيجد هذه المرة اختبارا صعبا امام فريق يحسن استغلال الفرص التي تتاح له، اذ سجل شيحان (5) اهداف في الدوري، لذا فإن المهاجمين محمد جابر ومنذر شلباية قد يشكلان التهديد على مرمى الحسين، مع قيام خط الوسط بضبط الايقاع والذي يتمثل في حمدي سعيد وانس الصوص ومهند ابو سعد واحمد محارمه، في حين على الفريق ان يكون متيقظا في الخط الخلفي المكون من احمد العشوش واحمد جادو وعلي داوود واحمد القدوم لتقليل فرص الوصول الى مرمى الحارس مازن عبيد.

التاريخ : 03-10-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش