الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فوز كبير للأرجنتين وبداية جيدة للاوروغواي والبيرو والاكوادور

تم نشره في الأحد 9 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 مـساءً
فوز كبير للأرجنتين وبداية جيدة للاوروغواي والبيرو والاكوادور

 

مدن - وكالات

سجل المهاجم الأرجنتيني الخطير ثلاثة أهداف (هاتريك) ليقود منتخب بلاده إلى بداية رائعة في تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل اثر تغلبه على ضيفه منتخب شيلي 4/1 امس السبت في الجولة الأولى من التصفيات.

وأحرز هيجوين ، مهاجم ريال مدريد الأسباني ، أهدافه الثلاثة في الدقائق الثامنة و52 و64 وأحرز ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الأسباني الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 26 ليستعيد بذلك ذاكرة التهديف في مبارياته مع منتخب بلاده بعد عامين ونصف العام فشل فيهما في تسجيل أي هدف للفريق في المباريات الرسمية.

وأحرز ماتياس فيرنانديز الهدف الوحيد للمنتخب الشيلي في الدقيقة 60 .

وتصدر المنتخب الأرجنتين بذلك جدول التصفيات برصيد ثلاث نقاط وبفارق الأهداف فقط أمام منتخبات أوروجواي وبيرو والإكوادور بعد فوز الأول على بوليفيا 4/2 والثاني على فنزويلا 2/صفر في مباراتين أخريين بنفس الجولة.

وحقق المنتخب الارجنتيني (راقصو التانجو) بذلك نجاحا كبيرا في أول مباراة رسمية يخوضها الفريق بقيادة مديره الفني الجديد أليخاندرو سابيلا الذي تولى مسئولية الفريق خلفا لمواطنه سيرخيو باتيستا بعد الخروج المبكر من دور الثمانية لبطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) التي استضافتها الأرجنتين في تموز الماضي.

كما كانت المباراة هي الأولى في مرحلة جديدة لميسي حيث منحه سابيلا شارة قائد الفريق.

وقدم المنتخب الأرجنتيني أداء رائعا على مدار شوطي المباراة كما شكل الثلاثي الهجومي المكون من هيجوين وميسي وآنخل دي ماريا خطورة فائقة على مرمى شيلي.وافتقد المنتخب الشيلي في هذه المباراة جهود نجم هجومه الخطير أليكسيس سانشيز فلم ينجح كثيرا في نهديد مرمى المنتخب الأرجنتيني الذي تولى حراسته ماريانو أندوخار بدلا من سيرخيو روميرو الذي يعاني من الإصابة.

ولم يتأخر المنتخب الأرجنتيني في ترجمة تفوقه حيث سجل هيجوين هدف التقدم في الدقيقة الثامنة من هجمة مرتدة سريعة بعد ضربة حرة لمنتخب شيلي لم تستغل جيدا.

وسدد والدو بونسي الضربة الحرة لشيلي ولكنها ارتدت من الحائط البشري الدفاعي للمنتخب الأرجنتيني لينطلق بها دي ماريا ويلعبها طولية رائعة من الناحية اليسرى إلى اليمنى في اتجاه هيجوين الذي سيطر على الكرة ببراعة فائقة وأطلقها بقوة في الشباك.

وكانت الفرصة الأولى الخطيرة لمنتخب شيلي في المباراة من تسديدة فيرنانديز في الدقيقة 17 ولكن أندوخار أمسكها بثبات.

ولكن المنتخب الأرجنتيني استعاد سيطرته على مجريات المباراة بقيادة نجمه الخطير ميسي الذي كاد يسجل هدفا في الدقيقة 26 ولكن جان بوسيجور تدخل في الوقت المنافس.

وبعد ثوان قليلة ، نجح ميسي في تسجيل هدفه في الدقيقة 26 أيضا اثر تمريرة من هيجوين لتجتاح الاحتفالات مدرجات الاستاد.

وأهدر منتخب شيلي فرصة رالئعة لتعديل النتيجة في الدقيقة 42 وسط سلسلة من الأخطاء الدفاعية في المنتخب الأرجنتيني لينهي المنتخب الأرجنتيني الشوط الأول لصالحه بهدفين نظيفين.

وبدأ منتخب شيلي الشوط الثاني بنشالط ملحوظ وإصرار على تعديل النتيجة وسدد خورخي فالديفيا كرة قوية أمسكها أندوخار دون عناء.

ولكن المنتخب الأرجنتيني استعاد سيطرته سريعا على مجريات اللعب وأهدى دي ماريا تمريرة متقنة إلى هيجوين ليسجل منها الهدف الثاني له والثالث للفريق.

وفي الدقيقمة 60 استغل فيرنانديز كرة مرتدة من قبضة الحارس أندوخار وسجل الهدف الوحيد لشيلي ولكن هيجوين رد عليه سريعا وسجل الهدف الثالث له والرابع للأرجنتين ليحسم المباراة تماما ويقضي على أمل الضيوف في تحقيق التعادل.

وحقق المنتخب الأرجنتيني بذلك البداية التي كان يحلم بها في التصفيات بعد خروجه صفر اليدين من دور الثمانية في كل من بطولتي كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا وكوبا أمريكا 2011 بالأرجنتين.

وثأر المنتخب الأرجنتيني بهذا الفوز أيضا لهزيمته صفر/1 أمام شيلي في 15 تشرين أول 2008 وهي الهزيمة التي أدت لرحيل ألفيو باسيلي من تدريب الفريق وإسناد المهمة للأسطورة الأرجنتيني دييجو مارادونا.

واقتصر الحضور في مدرجات استاد «مونومينتال» على 25 ألف مشجع رغم أن سعة الاستاد تبلغ 40 ألف مقعد وذلك بسبب ارتفاع أسعار التذاكر والظروف الجوية السيئة. وشهد اللقاء حضور أربعة آلاف مشجع شيلي في المدرجات.

التاريخ : 09-10-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش