الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النشامى.. ذهب يبحث عن «ذهب» البحرين

تم نشره في الجمعة 23 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 مـساءً
النشامى.. ذهب يبحث عن «ذهب» البحرين

 

تتجه أنظار كل عشاق الكرة العربية الساعة الخامسة والنصف بتوقيت الدوحة ،الرابعة والنصف بتوقيت عمان ، الى ملعب نادي السد ، حيث ستجري المباراة الختامية لمسابقة لكرة القدم للدورة ، والتي تجمع نشامى منتخبا الوطني ومنتخب البحرين . ويتطلع النشامى لتحقيق الإنجاز الثالث في تاريخ الدورات العربية ، فقد بدأت حكاية الانجاز في بيروت صيف العام 1997 ، فكانت اول ميدالية ذهبية وفي العام 1999 وبالتحديد في عمان العرب كان المنتخب يؤكد جدارته ويحتفظ باللقب .

ويخوض النشامى مباراة تاريخية كونها تسبق حفل الختام وهي آخر المنافسات للدورة الثانية عشرة .

من بيروت والتألق في عمان والتطلعات الكبيرة هنا في الدورة حكاية سيحفظها التاريخ وتتوارثها الأجيال لأن النشامى يبحثون بإصرار عن تعظيم الانجاز .

وفي الوقت الذي تنطلق فيه احداث المباراة تكون عزوة منتخبنا الوطني قد أخذت مواقعها على المدرجات لتقف خلف النشامى لزفة الأبطال بالذهب ، لأن الذهب يحصد الذهب هكذا عودنا منتخبنا الوطني .

في الطريق الى النهائي فاز منتخبنا على الكويت 2-0 في الدور قبل النهائي ، وقبلها وبالتحديد في الدور الأول فاز على المنتخب الفلسطيني 4-1 وتعادل مع المنتخب السوداني 0-0 وبنفس النتيجة مع المنتخب الليبي وتصدر فرق المجموعة برصيد 5 نقاط .

أما منتخب البحريني ففاز على المنتخب الفلسطيني 3-1 في الدور نصف النهائي ، وفي الدور الأول تعادل مع قطر 2-2 ، وفاز على العراق 3-0 ، واحتل المركز الاول في مجموعته .

مسك الختام



يذهب «النشامى» اليوم الى الذهب ليكون مسك ختام دورة الألعاب، هذا ما يطمح له الأردنيون اينما وجدوا مثلما هو طموح الجهاز الفني وطموح اللاعبين.

ويدرك المنتخب بعد ان اجتيازه عقبة منتخب الكويت 2-0 في الدور قبل النهائي ان منافسه اليوم ينازعه الطموح ذاته ليكون صاحب اللقب وهو الذي تخطى منتخب فلسطين 3-1 والسؤال لمن تكون الغلبة؟

الإجابة ستبقى متروكة على طاولة الجهاز الفني على الواجهتين الاردنية والبحرينية اذ نحسب ان المعلومات قد توفرت لديهما حول الصورة الفنية الكافية عن المنتخب المنافس من خلال اللقاءات التي خاضاها في الدورة وآخرها لقاءا التأهل، ولا بد ان حمد والانجليزي تايلور وضعا في تدريبات امس اللمسات الاخيرة و»زرعا» في اذهان اللاعبين تعليمات للعمل على تطبيقها على الارض بحسب ما تقتضيه ظروف وسير المباراة وبالتالي الوصول الى الهدف الأغلى.



ثقة بأثر رجعي



تبدو معنويات المعسكرين عالية مستمدة من فوزيهما الكبيرين في الدور قبل النهائي ، ومن هذا المنطلق ينتظر عشاق اللعبة وفي مقدمتهم مسؤولون في الاردن والبحرين والدولة المضيفة قطر الى جانب الدول الشقيقة ان يقدم المنتخبان عرضاً يعيد الصورة المضيئة للكرة العربية وبعيداً عن الشد العصبي الذي يفقد اللاعبين اتزانهم ويبعدهم عن اظهار قدراتهم الفنية بخاصة ان المباراة التي تختتم بها الدورة تبث على قنوات الجزيرة الرياضية وتحظى بحضور اعلامي كبير، كما يطغى حديث الوسط الرياضي على اي حديث في العاصمة القطرية، واكثر من هذا ان انظار الشعبين الاردني والبحريني تتجه صوب ستاد السد .

الأوراق الفنية

قد يظن البعض من الإعلاميين والمحللين والمتابعين لمنتخبي الاردن والبحرين في هذه الدورة ان الأوراق الفنية باتت مكشوفة، الا ان «مكر» المدربين وارد للتغرير بالمنافس،سواء من حيث العناصر التي يشركها كل مدرب او يحجبها لوقت ما، او للأسلوب الذي ينتهجه وما يمكن تحريكه من «ادوات» مفاجئة على بعض المحاور، في ظل غياب عنصر فاعل او اكثر، بسبب العقوبة او الإصابة.

واذا كان «النشامى» قد نجح في الفوز على الكويت بهدفين نظيفين ونجح منتخب البحرين على فلسطين بثلاثية مقابل هدف، فإن هذا يعني ان لدى المنتخبين عناصر قادرة على التسجيل، رغم غياب هداف الدورة لغاية الآن عبدالله ذيب عن صفوف «النشامى» لنيله انذارين وكان يفترض من اللجنة المنظمة للدورة ان تطبق تعليمات الاتحاد الدولي «فيفا» وذلك بإسقاط الانذارات عن اللاعبين وعدم نقلها الى الدور قبل النهائي والنهائي!

على الجهة المقابلة وفي هذا الجانب فإن لدى البحرينيين لاعبين يتمتعون بالسرعة والقدرة على التسجيل مثلما برز العلوي وسلمان عيسى.



تشكيلة المنتخبين



وينتظر ان تضم تشكيلة المنتخب الوطني «لؤي العمايرة وشريف عدنان ومحمد مصطفى وسليمان السلمان ومحمد الدميري وسعيد مرجان وبهاء عبدالرحمن ورائد النواطير وخليل بني عطية وحمزة الدردور وراكان الخالدي.

وتبقى اوراق لدى المدير الفني تتمثل بمهند محارمة ومحمد الداوود ومصعب اللحام وابراهيم الزواهرة ورامي سمارة وعلي الشقران.



حمد : الشباب يعوض الخبرة



وفي تصريح للمدير الفني عدنان حمد للوفد الإعلامي حول المباراة قال»وصول المنتخبين للمباراة النهائية يؤكد احقيتهما وافضليتهما من بين المنتخبات.

أما وقد وصل الأردن الى هذه المباراة، فإننا ننظر الى الذهب لما له من اثر كبير على اللاعبين اذا ما تحقق بعون الله. صحيح ان المنتخب يغيب عنه عنصران اساسيان ولهما الخبرة وهما عبدالله ذيب للإيقاف، وانس بني ياسين للاصابة، الا اننا في الجهاز الفني ركزنا في التدريب الاخير على البديلين، آملاً ان يعوض الشباب ومن معهم من ذوي الخبرة هذا الغياب ويقدموا العرض المطلوب. وينتظر ان تضم تشكيلة المنتخب الوطني «لؤي العمايرة وشريف عدنان ومحمد مصطفى وسليمان السلمان ومحمد الدميري وسعيد مرجان وبهاء عبدالرحمن ورائد النواطير وخليل بني عطية وحمزة الدردور وراكان الخالدي. وتبقى اوراق لدى المدير الفني تتمثل بمهند محارمة ومحمد الداوود ومصعب اللحام وابراهيم الزواهرة ورامي سمارة وعلي الشقران.



إدارة المنتخب تحتج على حرمان الذيب

] الدستور - انترنت

قدم المدير الإداري للمنتخب الوطني اسامة طلال امس خطاب احتجاج للجنة الفنية بشأن حرمان اللاعب عبدالله ذيب من المشاركة في المباراة النهائية لحصوله على إنذارين صفراوين، ولا يزال المنتخب الوطني ينتظر رد اللجنة الفنية.

وبحسب موقع (كورة) الرياضي الالكتروني فقد أكد أسامة طلال أنه لم يتسلم ردا رسميا حتى الآن، والرد الشفهي وصلهم بالرفض.

وكان عبدالله ذيب حصل على إنذار أصفر في مباراة الدور التمهيدي أمام المنتخب السوداني، وتلقى في مباراة الدور نصف النهائي أمام الكويت الإنذار الأصفر الثاني بداعي التمثيل داخل منطقة الجزاء ويستند المنتخب الوطني في الاحتجاج على أن قرار الحكم تقديري واللعبة لا تستحق الإنذار الأصفر.

التاريخ : 23-12-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش