الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منتخب السلة يهدر الفوز أمام تونس

تم نشره في الثلاثاء 13 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 مـساءً
منتخب السلة يهدر الفوز أمام تونس

 

خسر منتخبنا الوطني لكرة السلة امام تونس بنتيجة (77-69) في ثاني لقاءاته في منافسات الدورة العربية الرياضية الذي جرى امس في الصالة الداخلية لنادي الغرافة بحضور جماهيري مميز ولم يكن المنتخب في وضعه الطبيعي في الشوط الثاني على النقيض من الربعين الاول والثاني الذي ظهر فيه بإداء قوي حسم من خلاله الشوط لصالحه (37-28) قبل ان تنقلب المجريات رأسا على عقب في الربع الثالث الذي تراجع فيه اداء المنتخب ليخسر بفارق كبير في النهاية.

ويستأنف المنتخب مشواره في المنافسات يوم الجمعة المقبل بلقاء المنتخب اللبناني في حين تصدرت تونس الترتيب برصيد 4 نقاط مقابل ثلاث نقاط لمنتخبنا ونقطة للبنان والمغرب.

الأردن (77) تونس (69)

شدد المنتخب قبضته الدفاعية مبكرا بعدما بادر التونسيون الى التسجيل في رسالة واضحة المعالم ففرض موسى العوضي واسلام عباس وراشيم رايت رقابة لصيقة على مفاتيح العب التونسي بخاصة بشير حدادين ومختار غياضة في الوقت الذي تفرغ فيه «نجم الشوط الاول» ايمن دعيس لاصطياد الكرات ومن ثم نسج الهجمات بدقة عبر «الفاست بريك» بمعية راشيم وباسندا من انفر شوابسوقة والعوضي وسرعان ماعادل المنتخب الكفة (2-2) (4-6) وسط ايقاع سريع من كلا المنتخبين كان يهدف لاستغلال كافة الفرص السانحة للتقدم والتسجيل.

منتخبنا عمد الى الرقابة ونجح في القيام بالهجمات وفق نهج متزن مانعا بذلك التونسيين من اخذ الحرية في التسديد من بعيد ؛ اضف على هذا انه تمكن بقيادة دعيس ورايت الاستفادة من الاخطاء الشخصية فكان من الطبيعي ان يسدد دعيس الرميات الثلاثية بحرية وينجح في مساعيه والدليل حين قاد بنفسه هجمة منسقة واستخدم سلاح الثلاثة نقاط ببراعة ليتقدم المنتخب لاول مرة (9-8) ومن هنا بدأ المحرك الاردني في اصطياد السلة بالرميات الثلاثية إذ تبعه مباشرة انفر شوابسوقة بثلاثية كانت كفيلة بتوسيع الفارق (12-8) لا بل كانت ثلاثية راشيم رايت فيما بعد بمثابة الرصاصة التي انهكت تحركات الخصم ليصل الفارق مع نهاية الربع الاول لمنتخبنا (15-8).

إزاء تلك المجريات زج مدرب المنتخب بورقتي محمد حمدان ووسام الصوص اضافة لعبد الله ابو قورة وعلي جمال فيما بعد ، ما رفع القدرات الهجومية للمنتخب اكثر فأكثر في ظل تراجع التونسيين لاعادة الحسابات الا انهم اعتمدوا كثيرا على سلاح الرميات الثلاثية فيما بعد لملاحقة الفارق فنجح تارة عبر مؤراد المبروك وبشير حدادين وتارة اخرى انقض دفاعنا على الكرات من تحت السلة وحولها لهجمات خاطفة لكنها افترقت في اغلب الأحيان للدقة قبل ان يعود دعيس من جديد لاعادة النصاب لطبيعته فتقدم المنتخب (21-16) (25-16) وتوالت الثلاثيات الأردنية التي ألهبت حماسة المدرجات عبر راشيم رايت (30-19)،وثبت المنتخب خصمه مع نهاية الشوط الاول (37-28).

سحر تونسي وتقهقر!

دخل المنتخب الربع الثالث بثقة كبيرة نظرا للفارق المريح الذي أنهاه في الشوط الاول فدفع لاعبونا ثمنا باهظا كلفهم الكثير وانعكس سلبا على الأداء بشكل عام فغاب التركيز وتكررت التمريرات الخاطئة ناهيك عن غياب الرقابة وكأن التونسيين استخدموا السحر الذي بدا جليا على اداء اللاعبين التائه، واستغل المنتخب التونسي كل ذلك احسن استغلال فكان سلاح الثلاثيات عبر بشير ونزار كيناو ولسعد شويا هو الذي اعاد التونسيين للأجواء مجددا فتقدموا (43-41) بل انهم لم يعط الفرصة للاعبينا لالتقاط انفاسهم فبادروا بإمطار سلتنا بوابل من النقاط شرخت الفارق ليصل (54-44) ودفع المدرب بورقتي حمدان ولحمد الحمارشة لتشديد الرقابة الفردية على بشير حدادين ومراد المبروك دون جدوى لينتهي الربع الثالث لتونس (63-46).

وبدا المنتخب أكثر تماسكا في الفترة الأخيرة مع عودة ايمن دعيس والعوضي الى جانب راشيم رايت الذي أكثر من جهته بالتصويب من خارج القوس ونجح في مساعيه لكن التونسيين ابقوا الفارق على حاله بأدائهم الحماسي وتوقف اللقاء لدقائق معدودة بسبب رمي الجمهور لعبوات الماء على ارض الملعب والنتيجة تشير لتقدم (63-53)،قبل ان تستأنف المجريات مجددا بثلاثية التونسي امين الغربي (68-55) واستمر المنتخب بالبحث عن منافذ للسلة التونسية من خلال لم الكرات والاختراق من الاطراف ومن العمق عبد الله ابو قورة وعلي جمال ونجح راشيم بتسجيل ثلاثية قلصت الفارق (74-65) لكنها لم تنفع مع خروج دعيس بالخطأ الشخصي الخامس ، كون المنتخب التونسي حسم المجريات لصالحه (77-69).

التاريخ : 13-12-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش