الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المنتدى الاقتصادي العالمي يبرز المخاطر الرئيسية التي تواجه بيئة الأعمال

تم نشره في الجمعة 22 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

عمان - الدستور - هلا أبو حجلة

نوه تقرير المخاطر العالمية لممارسة الأعمال الى أن المعيقات التي تقف في وجه بيئة الأعمال لا يمكن حصرها. لذلك، فان تقرير المخاطر العالمية للعام 2016 قد خصص جزءا من نسختى الحادية عشرة للحديث حول التحديات والمعيقات التي تقف أمام بيئة الأعمال عالميا على مستوى الدول. ويوفر هذا الجزء معلومات قيمة  لرجال الأعمال والمعنيين من أجل زيادة الوعي بتلك التحديات والسعي لتخطيها.

وتعترض بيئة الأعمال عدة صعوبات أبرزها التقلبات الحادة والتي تنتج عن الانفتاح على الأسواق الأخرى، حيث أن الولوج الى العالمية، على الرغم من فوائده الجمة، الا أنه لا بد من أن أن يتخلله مخاطر اقتصادية وسياسية على التجارة. كما أن صياغة قرارات طويلة الأمد للاستثمار في بيئة استثمارية معقدة ومحفوفة بالمخاطر ليس بالأمر الهين، بخاصة وأن سهولة بيئة الأعمال وديمومتها يعتمدان بشكل رئيسي على الموردين و البائعين.

واستنادا الى مسح أجراه المنتدى الاقتصادي العالمي، فان تقييم الدول يهدف الى تسليط الضوء على أبرز المخطر التي تواجه بيئة الأعمال عالميا. وبالعودة الى  ردود أفعال أكثر من 13 ألف شخصية ذات علاقة بالأعمال من 140 اقتصادا، فان الدول لديها مخاوف عدة على الصعيد الاقليمي والدولي فيما يتعلق ببيئة الأعمال، الأمر الذي يعزز السعي لاطلاق مبادارت لاشراك القطاع الخاص لتسهيل ممارسة أنشطة الأعمال في مختلف الدول والمناطق.

ويعتبر تحدي البطالة والمعقيات التي تواجه سوق العمل التحدي الأبرز في اقتصادات الـ 41 دولة، حيث تم التركيز عليه في عدة مناسبات من أجل الالتفات له و السعي لتجاوزه حتى لا يعيق تقدم الدول.

 كما تبرز عدة مشاكل أخرى تتعلق بالتقلبات الحادة في أسعار الطالة، الفشل في تحقيق مبادئ الحوكمة في الشركات، الصعوبات المالية  والهجمات الالكترونية أيضا على قائمة المشاكل التي تتصدر اقتصادات دول مختلفة.

وبالنسبة لدول الشرق الأوسط وشمال افريقيا، فان أسعار الطاقة، البطالة والمشاكل المالية هي أبرز التحديات التي تواجه تلك الدول. وتتصدر هذه التحديات قائمة التحديات التي تبعث على القلق ازاء فاعلية بيئة الأعمال وقدرتها على الاستمرار.

ويعتبر الحديث عن تلك التحديات وتصنيفها الخطوة الأولى اللازمة لاتخاذ الاجراءات المناسبة بشأنها والسعي الدؤوب من أجل تخطي تلك الصعوبات بكل يسر وسهولة.

 وتشكل التقارير والأخبار الواردة بشأن سهولة ممارسة أشطة الأعمال في الدول منصة للشركات من أجل مساعدتها في معرفة وتحديد الصعوبات بدقة والعمل على تجاوزها. ولا بد من التنويه الى أن بعض تلك التحديات لا يمكن تجاوزها من دون تفعيل الشراكة ما بين القطاع الخاص و العام.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش