الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

داعش يحاول شن هجوم جديد على مدينة درنة في ليبيا

تم نشره في الجمعة 22 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً





طرابلس - حاول داعش مرة جديدة دخول مدينة درنة (شرق) لكن القوات المحلية قد صدته، كما اعلن أمس فصيل منافس.

وقال مصدر في «مجلس شورى مجاهدي درنة» الذي يضم مزيجا من الفصائل المسلحة ان «قواتنا المدعومة بشباب الأحياء صدت هجوما لداعش أثناء محاولته دخول مدينة درنة عبر حي باب طبرق غرب المدينة في ساعة متأخرة من مساء امس الأول». واضاف المصدر ان «الهجوم كان عنيفا استخدمت فيه القذائف الصاروخية ومضادات الطيران»، موضحا انه رد على مقتل خمسة من عناصر داعش الثلاثاء الماضي خلال مواجهات في ضواحي المدينة مع عناصر من «مجلس شورى مجاهدي درنة» في منطقة الفتائح.

ويحاول داعش الاستيلاء مجددا على مدينة درنة (1100 كلم شرق طرابلس) بعدما طرده منها مجاهدو درنة في تموز.

إلى ذلك، اشتعلت النيران بخزانات نفطية في شمال ليبيا امس، بعد هجوم جديد شنه داعش للسيطرة على المواقع النفطية، بحسب ما أفادت المؤسسة الوطنية للنفط ووكالة. وقالت المؤسسة الوطنية للنفط في بيان «تجددت الاشتباكات المسلحة في منطقة رأس لانوف» النفطية التي تبعد نحو 650 كلم إلى شرق العاصمة طرابلس. وأضاف البيان أنه نتج عن الاشتباكات «إصابات مباشرة لحضيرة خزانات ميناء رأس لانوف النفطي الأمر الذي أدى الى اشتعال النيران بالخزانات المملؤة بالنفط الخام وانهيار أبراج وخطوط الكهرباء المغذية للمدينة السكنية والمنطقة الصناعية». وأوضحت المؤسسة في بيانها أن «الوضع الآن في منطقة رأس لانوف كارثي» على الصعيد البيئي.

من جهتها، أشارت وكالة الأنباء الليبية إلى أن «مجموعة تابعة لداعش قامت باستهداف أحد خزانات النفط في حضيرة الهروج النفطية» ما أدى إلى انفجار الخزان واشتعال النار فيه. وتبعد خزانات الهروج نحو تسعة كيلومترات عن ميناء رأس لانوف. وبحسب موقع المؤسسة الوطنية للنفط، فإن ثلاثة خطوط أنابيب رئيسية تزود 13 خزانا بسعة 6,5 مليون برميل.(ا ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش