الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سهم باتجاه نجم:سليم النبر طموح يصهل قربا لمجد الفروسية

تم نشره في الاثنين 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2003. 02:00 مـساءً
سهم باتجاه نجم:سليم النبر طموح يصهل قربا لمجد الفروسية

 

 
كتب فوزي حسونه
كنوارس البحار يحلق باتساع الفضاءات وكشقائق النعمان الحمراء تفتحت زهور موهبته.. عائلته الرياضية القديرة امسكت بيده الصغيرة لتقوده نحو شاطئ امان رغباته..في يده يحمل خنجر طموح لا يصدأ.. وفي قلبه تدق اجراس الانتماء لوطنه وفوق جبينه المضيء تلمح الف من نجوم الاصرار والكفاح ترانيم صدره الطرية تتوشح بوسام الشهامة والاقدام يحلم بدق طبول امنياته ليكون اول الواصلين الى سدرة المنتهى باقل دقائق العمر. كيف لا وفروسية الاباء والاجداد الطيبون تنغرس بمخيلة هذا الفتى وتحاصره كنسمة هواء عليلة سعيا لاكمال المسير عن حب وحلاوة.
وبالرغم من ان عمره الوردي لم يتجاوز الـ 14 ربيعا الا ان بطلنا اليافع بات كسوسة تنخر بجدار النجومية ويجتهد ببذل اقصى طاقاته لامتطاء مجد الفروسية تتباهى به الاحلام وتتجلى بشجاعته الطموحات فهو قياسا لعمره وما حققه من انجازات للوطن يعد معجزة من التاريخ الرياضي في عصرنا الحديث يصعب ان تتكرر في يوم من الايام كتب اسم الوطن باكثر من محفل بماء الذهب وما زال يخبئ بجعبته الواسعة المزيد والجديد والاحلى.
سليم نوير النبر فارس اردني يفيض بالشهامة دخل معترك التحديات والبطولة عندما بدأ يكتب ابجديات تطلعاته وهو بعمر الزهور من خلال ملازمته لاحد اقربائه المقربين من مضمار اللعبة ومع مرور الايام كان العشق يدق شغاف قلبه فكان الوفاء يدفعه الى ممارستها برغبة ملحة بعدما وفر له والده كل متطلبات النجاح والتفوق ومهد امامه درب الانطلاق ليفرش على ضفافها ربيع الانجازات.
بداية حكايته مع منافسات الفروسية الرسمية كان بطلنا يستهلها بالمشاركة ببطولة الجواد العربي عام 1992 وفيها اكد فارسنا الذهبي قوة حضوره اللافت بعد ان خطف عيون الاهتمام التي طوقته بذراع الرعاية الشاملة لفصل العناية الكبيرة التي اولتها له سمو الاميرة عالية بنت الحسين رئيسة الاتحاد الملكي للفروسية.
من هنا كانت الامال تحدو بفارسنا للاعلان عن انطلاقته صوب النجومية عندما قاد جواد احلامه بجدارة وتوجها بالحصول على لقب بطولة الاردن وحل بعدها في اكثر من مرة بالمركز الثاني في بطولة الوفاء للباسل واما على صعيد بطولة العالم التي استضافتها المانيا قبل عامين من الان كان فارسنا يطرح بقفاز التحدي والمجد اثر تفوقه على 600 فارس يمثلون 32 دولة وفيها حل بطلنا سادسا محققا انجازا تاريخيا ادمى عيون الوطن فخرا وسعادة.
بعد ما يقارب شهر من الان سيواصل السليم مشواره العالمي وهو يصهل بطموح قربا بتسجيل مجد جديد للفروسية الاردنية وذلك بمشاركته المنتظرة ببطولة العالم للفتيان التي ستقام بمدينة كالياري الكندية بالفترة ما بين 8- 15 كانون الاول المقبل بمشاركة 32 فارسا يمثلون 14 دولة وجاء تأهل النبر بهذه البطولة عقب تصدره منافسات المجموعة السابعة التي جرت في لبنان خلال شهر ايلول الماضي ومن هنا فان رقعة التفاؤل بتسطير انجاز جديد يطوق عنق الوطن باتت تتسع للسيرة الذاتية الرائعة التي يتمتع بها فارسنا قياسا بالنتائج التي سبق وان حققها في بطولات بهذا الحجم.
بعد ان تصفحنا رزنامة انجازات هذا الفارس الصغير الكبير ورغم ان حصده لمزيد من الالقاب الجديدة ما زال قائما وربما يأتي مضاعفا الا ان وصوله لهذه المرحلة من التفوق قياسا لعمره الوردي منحته الاحقية بان يرمى بسهم النجومية الخالدة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش