الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بطولة عمان التنشيطية بكرة القدم:شباب الحسين والبقعة يداً بيد لدور الثمانية*اليرموك يرنو لمرافقة الفيصلي وشباب الاردن في صراع الصدارة مع الأم

تم نشره في الاثنين 6 تشرين الأول / أكتوبر 2003. 03:00 مـساءً
بطولة عمان التنشيطية بكرة القدم:شباب الحسين والبقعة يداً بيد لدور الثمانية*اليرموك يرنو لمرافقة الفيصلي وشباب الاردن في صراع الصدارة مع الأم

 

 
عمان - أشرف المجالي ومحمد حسين سليمان
تأهل فريقا البقعة وشباب الحسين للدور الثاني من بطولة عمان التنشيطية بكرة القدم وذلك بعد ان حققا الفوز على منتخب الشباب وكفرسوم على التوالي مساء امس.
ففي المجموعة الاولى حقق شباب الحسين فوزا صريحا على كفرسوم بثلاثية نظيفة في اللقاء الذي جرى بينهما على حدائق الحسين ليرافق الوحدات متصدر المجموعة الى دور الثمانية، وعلى ستاد الملك عبدالله بالقويسمة تفوق البقعة على منتخب الشباب بهدفين لهدف ليضمن بطاقة التأهل الثانية برفقة المتصدر الحسين اربد.
وتختتم مباريات الدور الاول في الرابعة من عصر اليوم باقامة لقاءين يجمع الاول شباب الاردن مع امانة عمان على ستاد عمان وفيه سيتحدد متصدر المجموعة الثانية، فيما يواجه الفيصلي اليرموك على ستاد الامير محمد بالزرقاء وفيه يتطلع اليرموك الى تحقيق التعادل على اقل تقدير لمشاركة الفيصلي المتأهل.

البقعة (2)
منتخب الشباب (1)
لم تمض سوى دقيقتين حتى نجح رامي حمدان في التوغل عبر الميسرة ليرسل كرة بالمقاس على قدم ثابت عبيدات الذي سدد بسرعة كرة على يمين الحارس هدف الافتتاح البقعاوي، وبعد هذا الهدف المبكر بدأ كلا الطرفين تبادل الهجمات، حيث مارس في البداية خط وسط البقعة محمد جمال وجعفر حماد ومحمد وجيه وباسناد من الظهيرين بدوان ورامي حمدان ضغطا متواصلا على دفاعات الشباب من خلال نقل الالعاب حسب المحور المتاح امامهم فتجدهم تارة يعتمدون على الاطراف وتارة اخرى على المهارة في عملية الاختراق.
في المقابل كان تركيز لاعبي منتخبنا الشاب على الاغلاق الدفاعي ومن ثم الاعتماد على الهجوم البعيد عن التعقيد من خلال نقل الكرات من اللمسة الاولى والابتعاد عن الاستعراض فمع مرور الوقت وتحديدا بعد الدقيقة العاشرة كان ثلاثي وسط منتخبنا عامر ملكاوي واحمد عودة والزغير يبادلون نظراءهم لاعبي البقعة السيطرة على منطقة المناورة وسط اسناد واضح وحقيقي من الطرفين حسين زياد وشادي النواصرة اللذين ساهما في عملية البناء الهجومي وبالفعل استمر اداؤهم في تصاعد، لكن ثنائي هجوم شبابنا عبدالله ذيب وطارق المصري بقيا بدون تهديد على مرمى البقعة باستثناء الفرصة التي سنحت لعامر ملكاوي الذي استقبل الكرة المنفذة من قبل صالح محمد ليستدير ويسدد كرة جميلة تجاوزت القائم بقليل.
محاولات شبابنا في البحث عن هدف التعادل بقيت بعيدة عن المرمى البقعاوي بعدما وقف عصام محمود ووسام الزامل ومن خلفهم محمد محمود بالمرصاد لهذه المحاولات وابعاد الكرات الواصلة لمنطقتهم اولا بأول ليستمر ذلك الوضع حتى الدقيقة (17) حيث تمكن عبدالله ذيب من ادراك التعادل لشبابنا اثر متابعته لتسديدة احمد الزغير المرتدة من العارضة والمنفذة من ركلة حرة برأسه داخل الشباك.
وتراجع شبابنا بعد هذا الهدف الى الوراء الامر الذي اعطى لاعبي البقعة الافضلية للتقدم الى الامام وممارسته ضغطا على دفاعاتهم، حيث كاد ثابت عبيدات يحرز هدف التقدم عندما وضعته تمريرة ابوكشك الانيقة بمواجهة المرمى ليسدد بتسرع خارج المرمى ليجرب بعدها الزامل حظه بتسديدة قوية امسكها حماد الاسمر حارس منتخبنا باقتدار ليختتم الزامل الشوط الاول بفرصة حاول ابوكشك الاستفادة منها عندما مرر الزامل بالعرض امام بوابة المرمى لكن عمار ابوعليقة حولها باللحظات الاخيرة لركنية لينتهي بعدها هذا الشوط بالتعادل الايجابي (1/1).
وفي الشوط الثاني كان البقعة هو المبادر للهجوم معتمدا بالاساس على الكرات العرضية التي وقف الاسمر لها بالمرصاد حتى ان اداءه مال الى الاستعراض.
في المقابل كان شبابنا يعتمدون على الهجمات المرتدة السريعة، والتي شكلت نوعا من الخطورة على مرمى البقعة كانت ابرزها رأسية عامر ملكاوي التي ردها القائم الايسر ليتحمل بعدها خط دفاع شبابنا العبء الاكبر في درء خطورة لاعبي البقعة التي تواصلت على مرماهم خصوصا بعد ان غير البقعة من اسلوبه والاعتماد على الاختراق فكانت البداية عن طريق جعفر الذي توغل داخل المنطقة واعاد الكرة امام محمد عبدالحليم بديل محمد وجيه ليسدد صاروخا ارتد من قدمي المدافع طعم الله الى خارج الملعب تبع ذلك تسديدة من خارج المنطقة لثابت عبيدات بأحضان الحارس.
مدرب منتخبنا حمودة ذيابات اجرى على فترات تعديلا على تشكيلته فأخرج بداية محمد محارمة مكان احمد عودة في خط الوسط ثم عامر فايز مكان طارق المصري في الهجوم، واعطى هذا التعديل نفسا جديدا في صفوف الفريق، حيث بدأ بتبادل الهجوم مع لاعبي البقعة لكن دون تهديد.
وحملت الدقيقة (80) هدف التقدم للبقعة عندما استثمر فايز حسن بديل بدوان خطأ لاعبي منتخبنا في التمرير ليرسل بعدها كرة في الامام لمؤيد ابوكشك الذي مرر بدوره كرة بالعمق لثابت عبيدات ليسدد كرة زاحفة استقرت في المرمى الهدف البقعاوي الثاني، وسبق هذا الهدف طرد لاعب سط البقعة جعفر حماد بالبطاقة الحمراء ليفقد فريقه جهوده.
محاولات شبابنا في البحث عن هدف التعادل بقيت بعيدة عن خشبات مرمى البقعة ليخرج البقعة في النهاية فائزا (2/1).

شباب الحسين (3) كفرسوم (صفر)
استهلك الفريقان الكثير من الوقت حتى طالت فترة جسّ النبض انحصر خلالها اللعب في وسط الملعب رغم ان لاعبي الشباب امسكوا بزمام الامور عبر امجد الشعيبي وصلاح ابوجعفر مع رأفت حمّاد حيث حاول هؤلاء توسيع رقعة اللعب مستغلين تقدم الظهيرين عصام ابوهلال وعلي الصلاج. لكن لاعبي كفرسوم عملوا على تكثيف تواجدهم امام منطقة الجزاء بخمسة مدافعين قادهم ابراهيم عبيدات مع سمير وعبدالله اللذين اطبقا على غانم حمارشة ووائل كتوت الرقابة اللصيقة وثبت الظهيران محمد حابس ومحمد بطاينة على الاطراف لسد الطريق المؤدية من هناك واخذ ثلاثي الوسط شادي حابس مع سليمان وحسن عبيدات على تضييق الخناق والضغط على حامل الكرة فنجحوا من خلال ذلك بابطال مفعول العديد من الهجمات فلم يتهدد مرمى جعفر عبيدات لمدة طويلة وازاء ذلك فقد انتهج كفر سوم اسلوب الكرات المرتدة مستغلين سرعة المهاجمين بكر عبويني ورائد ربابعة اللذين اقلقا ثلاثي الشباب دعسان وعصفور والجنيدي وسط معاناة من الكرات الطويلة التي كان يرسلها وسط كفرسوم خلفهم وكاد ربابعة يفتتح التسجيل بهذا الاسلوب عندما استقبل كرة في الجزاء وسدد بقوة ابعدها محمد حلاوة بحضور ولم يتنبه الشبابيون لذلك كرر عبويني المشهد وسدد برأسه بجوار القائم حاول بعدها رأفت حماد الرد بتسديدة لم تعذب الحارس، ومع الاندفاع الشبابي ظهرت بعض الفراغات في خط دفاعه استغلها هجوم كفرسوم بشكل مثالي حين تبادل ربابعة الكرة وسدد من داخل الجزاء ردها حلاوة امام سليمان عبيدات الذي اطلقها قوية بجانب المرمى.
الهجوم الشبابي احتاج للكثير من الحيوية حيث استسلم حمارشة للرقابة الدفاعية ولم يظهر على مسرح الاحداث الا من تسديدة قوسية اخرجها جعفر لركنية واقترب الخطر مجددا من مرمى حلاوة الذي احتاج لمساعدة قائم مرماه لابعاد »صاروخية« سمير عبيدات من حرة مباشرة واحتفظ حمارشة بنفسه بحقوق الرد حين استقبل عرضية ابوجعفر وراوغ المدافع ثم سدد كرة اخذت يدي الحارس وارتدت من القائم لينتهي الشوط الاول على النتيجة التي بدأ بها.
شعر شباب الحسين بخطر الخروج المبكر من البطولة بعد الفرص التي هددت مرماه في الحصة الاولى فاعطى تعليماته للاعبيه بضرورة تسريع الايقاع وتشكيل الضغط على مرمى كفرسوم ولم يتأخر مدربه بزج ماهر صرصور بديلا لوائل كتوت ليشكل مع حمارشة ثنائىا في الهجوم فسدد الاخير كرة قوية من داخل المنطقة امسكها جعفر بصعوبة، وبدون سابق انذار توغل صرصور في الجهة اليمنى وتحل المنطقة المحرمة فتعرض للاعثار من عبدالله عبيدات فكانت ركلة جزاء التي نفذها غانم عن يسار الحارس هدف فريقه الاول في الدقيقة »57«.
الهدف ادخل الطمأنينة لنفوس الشبابين الذين بدأوا »بطبخ« الهجمات دون استعجال بعكس نظرائهم في كفرسوم الذي حاول مدربه زيادة الفاعلية الهجومية باشراك الخبير شامان عبيدات ومحمد الجمل، بينما دخل اسامة الخطيب بديلا لابوجعفر من الشباب لاستغلال الفراغات التي ظهرت جراء اندفاع لاعبي كفرسوم ولاحت ثلاث كرات امام مهاجمي الشباب فسدد غانم وصرصور ابعدهما الحارس الذي تألق بالتصدي لكرة الشعيبي وهذا الاخير ترك مكانه لنبيل ابو علي الذي احدث نشاطا ملحوظا في الوسط وفي الوقت الذي كان فيه كفرسوم يبحث عن تعديل النتيجة مارس صرصور هوايته في الاختراق من اليمين فعكس ارضية عالجها حمارشة دخل المرمى هدف فريقه الثاني في د (82) هذا الهدف قضى على طموحات كفرسوم نهائىا وبات لاعبو الشباب يبحثون عن هدف احتفالي في ظل التراخي الدفاعي وهذا ما تحقق قبل دقيقة من نهاية الوقت الاصلي عندما مرر كرة ارضية اخذها حماد وسددها سريعة داخل المرمى محرزا الهدف الثالث للشباب الذي خرج بفوز اهله للدور الثاني.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش