الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجولة الثالثة لدوري أبطال العرب لكرة القدم: الفيصلي يدافع »بالفوز« عن ديمومة آمال التأهل عبر الإفريقي التونسي

تم نشره في الثلاثاء 25 كانون الثاني / يناير 2005. 02:00 مـساءً
الجولة الثالثة لدوري أبطال العرب لكرة القدم: الفيصلي يدافع »بالفوز« عن ديمومة آمال التأهل عبر الإفريقي التونسي

 

 
تونس - اشرف المجالي: يدافع الفيصلي اليوم عن ديمومة آمال التأهل الى الدور الثالث من دوري أبطال العرب لكرة القدم عبرالإفريقي التونسي عندما يلتقيه الساعة الثامنة مساءا بتوقيت عمان على ستاد المنزة هنا في تونس ضمن منافسات المجموعة الثالثة التي يتصدرها الهلال السعودي برصيد 6 نقاط وبفارق الأهداف عن الإسماعيلي المصري، فيما لايزال رصيد الفيصلي والإفريقي خاليا، وعليه فإن الفوز اليوم سيعيد دخول صاحبه حسابات المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل، فيما تتقوض آمال الخاسر، أما التعادل فقد يجعل مهمة الفريقين غاية في الصعوبة.
الفيصلي أعلن حسب مدربه محمد اليماني خلال الجرعة التدريبية التي أجراها أمس على ملعب اللقاء، الجاهزية التامة للمباراة بدنيا ومعنويا وفق رؤى مشروعية العودة بالنقاط الثلاثة بعزيمة النجوم ذوي الخبرات التراكمية الواسعة التي تملكلها جل أسماء التشكيل والذين هم من العناصر الأساسية التي ساهمت في النهضة الكروية الأردنية، ووعد اليماني بتقديم عرض قوي يوازي طموح الوجود في حسبة بلوغ قادم أدوار البطولة.
بالمقابل فقد ركب الإفريقي فرس الرهان عبر مدربه نبيل معلول الذي بدا واثقا من الفوز للمضي نحو مساعي التأهل، مؤكدا في تصريحات صحفية علاج الأخطاء الدفاعية التي ارتكبها الفريق في اللقائين السابقين التي أدت الى الخسارة التي لم تكن منطقية على حد تعبيره قياسا للمستوى الفني، مستشهدا بما حصل أمام الإسماعيلي هنا في تونس.

الفكر المتوازن يقود للمسار الصحيح
يدرك بطل الكرة الأردنية صعوبة المهمة ولا سيما أنه يلعب على أرض الخصم وأمام جماهير الإفريقي العريضة، الأمر الذي يسهم في شحذ همم لاعبي الأخير، ناهيك عن أن المواجهة ستكون مفصلية، وعليه فأن الفكر المتوازن في أداء أدوار مزدوجة ما بين إحكام إغلاق المناطق الخلفية بالرقابة الدفاعية الصارمة، وإطلاق العنان نحو هجمات خاطفة برتم سريع يضمن عنصر المفاجأة، سيكون الأسلوب الأمثل للتعامل مع فريق لا يؤمن سوى بالزخم الهجومي الذي عادة ما يكون نقمة على صاحبه، وبالتالي فإن مغامرة فتح الالعاب ستكون محفوفة المخاطر.
ولعل شريط لقاء الإفريقي و الإسماعيلي على أرض الأول يثبت صحة ما تقول، حيث نفذ الضيوف أساليب ركزت على تكثيف الوجود في المناطق الخلفية والاعتماد على الهجمات الخاطفة التي أوصلت الضيوف الى ما أرادوا.
عموما ثمة لاعبون في صفوف الفيصلي يجيدون تنفيذ جانب التوازن بتمرس سيما وأنهم قضوا فترات طويلة مع المنتخب الوطني حيث يرتكز فكر الجوهري على تلك المعطيات، ففي تواجد خالد سعد في الرواق الأيسر وراتب العوضات في الجهة اليمنى وسقوط قصي أبو عاليه أمام المدافعين، ما يجعل هذا الثلاثي مسمار الأداء المتوازن في تنفيذ الدور الدفاعي مع متوسطي عمق المنطقة الخلفية مهند محادين ومحمد خميس ومن خلفهما عدنان عوض، والبناء الهجومي المبكر بالاقتراب من صانعي الألعاب هيثم الشبول وحاتم عقل لضمان إشغال مؤيد سليم ونادر جوخدار.
بالمقابل ينهج الإفريقي أساليب الضغط على الخصم في مناطقه لضمان وأد الهجمات في مناطق ميكرة فتجد الظهيرين محمد المكشر وشكري الزعلاني يناوران عبر الأطراف، فيما يعول المدرب معلول على لاعبين ذوي نزعة هجومية في منطقة العمليات أمثال أشرف الخلفاوي وأسامة السلامي ودرمان تروري لتشكيل ثقل بالإقتراب من هشام بن خالد ومحمد السليتي، فيما يفقد الإفريقي جهود مهاجمه عبد الرحمن تراوري لطرده من لقاء الأسماعيلي.

الاستنجاد بالحارس بو منيجل
لما شعر مدرب الإفريقي بتواضع مستوى الحارس خالد عزيز في اللقاءات السابقة فقد سارع بالاستنجاد بحارس المنخب التونسي علي بو منيجل، الأمر الذي يعزز ثقة المدافعين والفريق ككل.

هل يستثمر الفيصلي الضغط الإعلامي على الإفريقي ؟
سخطت الصحافة التونسية مؤخرا على الإفريقي جراء عروضه المتواضعة في دوري أبطال العرب وطالب البعض بإقصاء المدرب نبيل معلول، الذي اتهم بفكره الكروي الضيق، وحمله الإعلاميون المسؤلية الكاملة بسبب ضعف مستوى الفريق.
وقد أرخى هذا الضغط بظلاله سلبا على اللاعبين والمدرب وباتوا يشعرون بالضغط النفسي لتحقيق الفوز، فهل يستغل الفيصلي تلك الحالة التي يعيشها منافسه.

لقاء فك شراكة الصدارة بين الإسماعيلي والهلال
يستضيف الأسماعيلي المصري اليوم فريق الأتحاد السعودي على ملعب الإسماعيلي في مواجهة فك شراكة صدارة المجموعة الثالثة التي يلعب الفيصلي والإفريقي ضمنها، عموما يتصدر الهلال المجموعة برصيد 6 نقاط وبفارق الأهداف عن الإسماعيلي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش