الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس لجنة حكام الكرة عمر بشتاوي: نعم.. هناك أخطاء.. واجراءات مشددة لتلافيها مستقبلا

تم نشره في الأربعاء 5 كانون الثاني / يناير 2005. 02:00 مـساءً
رئيس لجنة حكام الكرة عمر بشتاوي: نعم.. هناك أخطاء.. واجراءات مشددة لتلافيها مستقبلا

 

 
* بعض الحكام يفتقرون للجرأة في اتخاذ القرار.. وجلسات التقييم المقبلة ستكون سرية
عمان – الدستور: أقر رئيس لجنة الحكام المركزية لكرة القدم عمر بشتاوي بحدوث أخطاء تحكيمية في مباريات الدوري الممتاز والتي أثرت حسب رأيه على نتائج أربع مباريات من أصل 30 مباراة أقيمت حتى الآن، مشيرا خلال حديثه لـ »الدستور« أن هذه الأخطاء لم تكن مقصودة، فمنها ما هو انساني يتعلق بموقف الحكم خلال حدوث الحالات، وما هو فني يتعلق بعدم التقدير السليم من بعض الحكام للحالات التحكيمية التي حدثت في الملعب.
وحول العدد الكبير من الاخطاء التي حدثت منذ انطلاق الدوري قال البشتاوي ان الاخطاء التي تمت مناقشتها في جلسة التقييم الأخيرة، تجمعت بعد 30 مباراة أقيمت منذ انطلاقة الدوري وحتى الآن، وهو السبب الذي أدى الى تضخيم هذه الاخطاء، ولو تمت مناقشتها بشكل منفرد لكل أسبوع على حدى لكانت أقل بكثير مما ظهرت عليه في جلسة تقييم شاملة.
وأكد بأن الحكام في كل العالم يخطئون، ولا تقتصر هذه الأخطاء على الحكم الأردني فقط، لكننا في الوقت نفسه سنعمل على التقليل من حجم هذه الأخطاء في المباريات المقبلة.

عدم توفيق.. ومحاسبة!!
وحول تفسيره للأخطاء التي كانت جسيمة في بعض الحالات قال البشتاوي أن لجنة الحكام تتبع مع حكامها أفضل الأساليب الدولية في الاعداد، وعملت على تهيئة 10 حكام لقيادة مباريات الدوري الممتاز من خلال معسكرات داخلية وندوات مكثفة، لكن ما حدث معهم كان عدم توفيق وسوء حظ رافق انطلاقة الدوري.
وعن اجراءات اللجنة في الحد من هذه الاخطاء في المباريات المقبلة قال إن التجمع الحالي لحكام الممتاز الذي يضم 30 حكما من الدوليين والدرجة الاولى حكام ساحة ومراقبين يهدف الى تعزيز قدراتهم من خلال تطبيقات عملية تمتد الى ثلاثة أيام بدأت أمس الأول الاثنين وتختتم اليوم الاربعاء، وعلى أثر هذه التدريبات المكثفة، سيكون للجنة الحكام موقف من الأخطاء التي قد تحدث في المباريات المقبلة، حيث ستتم مكافأة الحكام الذين يديرون المباريات بتميز واقتدار، ومعاقبة الحكام الذين لم تتطور قدراتهم.

سجل نقاط للحكام
وتنفيذا لما سبق سيتم فتح سجل خاص لكل حكم من حكام الممتاز بحيث يتم وضع نقاط لكل حكم حسب أدائه في المباراة، وبعد فترة يتم جمع هذه النقاط سواء كانت ايجابية أم سلبية، وفي حالة ثبوت تراجع مستوى أي حكم مهما كان تصنيفه، فستكون هناك مراجعة شاملة لوضعه قد تؤثر على موقفه في ادارة المباريات المحلية والخارجية.

إعادة الدوليين لبطولات الفئات العمرية
ومن ضمن التوجهات الأخرى لدى اللجنة اعادة الحكام الدوليين لادارة مباريات بطولات الشباب والناشئين بأجور رمزية حتى يعطى الحكم المزيد من المسؤولية لواجباته في الملعب.

لم نمنع الحكام من عقوبة المخطئين؟
وفي تعليقه على »خوف« الحكام من اللاعبين الكبار وعدم معاقبتهم بالطرد نتيجة لأخطاء يعاقب عليها غيرهم من اللاعبين بالطرد، قال بشتاوي: نحن لم نمنع الحكام من طرد أي لاعب، ولا توجد أي توجيهات لأي حكم بمحاباة أي لاعب مهما كان حجمه أو سمعته، والمسألة هنا تعود الى شخصية الحكم نفسه وثقته بالنفس، ونحن نقر كلجنة أن هناك حكاماً أخطأوا في عدم منح بطاقات حمراء أو صفراء للاعبين بعينهم، وهو ما سنأخذه بعين الإعتبار ولن نسكت عليه في المباريات المقبلة، فالحكم يفترض أن تكون درجة ثقته بنفسه عالية ولا يخشى أياً كان داخل الملعب، وعليه أن يعمل على الحكم بالعدل على الجميع دون استثناء.

دعم مطلق من الاتحاد
وأكد البشتاوي على ان اتحاد كرة القدم برئاسة سمو الامير علي بن الحسين يقف الى جانب الحكام الاردنيين ويدعمهم باستمرار ويعمل على تطويرهم ليكونوا عند حسن الظن بهم، ولا بد من استثمار هذا الدعم بشكل سليم من قبل الحكام ليكونوا على قدر هذه الثقة الكبيرة.

لا لحكام من الخارج
ونفى البشتاوي أن تكون هناك أي نية لاستقدام حكام من الخارج لادارة بعض المباريات المهة والحساسة في الدوري أو غيره، وقال إن هذا الأمر مرفوض من قبل اتحاد الكرة الذي يدعم حكامه، وأضاف بأنه لم يقم أي ناد بالطلب من الاتحاد باستقدام حكام من الخارج، وفي حالة تسلم مثل هذا الطلب فسيكون القرار لمجلس ادارة الاتحاد.

ضغط الاندية والاعلام يؤثر على الحكام
وحول السبب في تراجع مستوى الحكام الدوليين داخليا مقارنا بأدائهم في الخارج قال البشتاوي ان السبب في ذلك يعود لضغوطات الاندية والاعلام سواء في النقد غير الموضوعي أم التصريحات النارية التي لا تؤيد بخطابات رسمية الى الاتحاد، فمستوى حكامنا خارجيا وصل الى درجة مرموقة، ولم ترتكب أخطاء تذكر في السنتين الأخيرتين لدرجة أن الاتحاد الآسيوي أسند إدارة المباراة النهائية لبطولة آسيا تحت 17 سنة لحكم أردني، كما أسند الاتحاد العربي للحكام الاردنيين إدارة أربع مباريات في دوري أبطال العرب حتى الآن، وهو دليل على تطور الحكم الاردني عربيا وآسيويا، وما نريده خلال هذه الفترة دعم الحكم الاردني ورفع مستوى ثقته بنفسه لنواصل حصاد التطور الخارجي واستثماره محليا.

حكام مختلفون في المباريات المقبلة
ووعد البشتاوي بأن يكون ظهور الحكام مختلفا في المباريات المقبلة من الدوري الممتاز، حيث تم التأكيد عليهم في التجمع التدريبي الأخير على ضرورة الجرأة في اتخاذ القرار والقرب من موقع الحدث، الى جانب اتباع سياسة الثواب والعقاب معهم للعمل على اخراج المباريات الى بر الامان بأقل عدد ممكن من الأخطاء.

جلسات التقييم المقبلة بدون الاندية والاعلام
وبين البشتاوي أن انحراف جلسات التقييم عن مسارها، التي بدأت تصب بعيدا عن أهداف اللجنة، وقيام العديد من الاندية بطرح آراء ليست في صلب موضوع الاستفادة من الاخطاء وتطوير التحكيم، اضطرت اللجنة لاتخاذ قرار بقصر جلسات التقييم المقبلة على الحكام والمراقبين فقط، وستتم دعوة الاندية والإعلام لبعض المواقف الخاصة والحساسة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش