الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

للأرق. تأثير على جودة حياتك

تم نشره في الاثنين 25 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

 الأرق هو اضطراب مستمر يمكن أن يجعل من الصعب الخلود إلى النوم أو البقاء نائمًا أو كلاهما، على الرغم من توفر الفرصة للنوم الكافي.

عند الأرق، عادة ما تكون يقظًا وتشعر بعدم الانتعاش، وهو يؤثر سلبًا على قدرتك على العمل أثناء اليوم، ويمكن للأرق أن يستنزف ليس فقط مستوى الطاقة لديك وحالتك المزاجية ولكن أيضًا صحتك وأداءك في العمل ونوعية الحياة التي تعيشها. فما هي أعراض القلق ومضاعفاته؟

تشمل أعراض الأرق ما يلي:صعوبة الخلود إلى النوم في الليل، الاستيقاظ أثناء الليل، الاستيقاظ في وقت مبكر للغاية، عدم الشعور بالراحة جيدًا بعد النوم، التعب أو النعاس خلال النهار، الهياج أو الاكتئاب أو القلق، صعوبة التركيز على المهام أو صعوبة التذكر، زيادة الأخطاء أو الحوادث، صداع التوتر، ضيق في المعدة والأمعاء (الجهاز الهضمي)، استمرار القلق بشأن النوم. وسوف يستغرق الشخص المصاب بأرق غالبًا 30 دقيقة أو أكثر ليخلد إلى النوم وقد لا ينام سوى ست ساعات أو أقل لمدة ثلاث ليال أو أكثر في الأسبوع على مدار شهر أو أكثر.

ويُعتبر النوم مهمًا لصحتك تمامًا مثل النظام الغذائي الصحي والتمارين الرياضية المنتظمة، وأيًا كان السبب لقلة النوم، يمكن أن يؤثر الأرق عليك عقليًا وجسديًا على حد سواء، ويعاني الأشخاص المصابون بأرق من قلة نوعية الحياة مقارنة بالأشخاص الذين ينامون بشكل جيد.

يمكن أن تشمل مضاعفات الأرق ما يلي: انخفاض الأداء في العمل أو المدرسة، تباطؤ وقت رد الفعل أثناء القيادة، ومشاكل نفسية، مثل الاكتئاب أو اضطراب القلق، زيادة الوزن أو السمنة، والهياج. وزيادة خطر وشدة الأمراض أو الحالات الطويلة المدى، مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب وداء السكري. سوء استعمال العقاقير.

ومعروف أن الأرق هو عبارة عن استعصاء النوم أو تقطعه أو انخفاض جودته، مما يعود سلبا على صحة المريض النفسية والجسدية. ويمكن أن يعرف بإنه الشكوى من عدم الحصول على نوم مريح خلال الليل وهو ما يؤثر على نشاط المصاب خلال النهار. وتختلف أسبابه وعلاجاته من شخص لآخر حسب حالته وظروفه.

وفي حالة ما إذا كان الأرق ناتجا عن مرض عضوي أو نفسي فإنه يجب علاج هذا المرض ليزول الأرق. لذا فالعلاج الحقيقي هو وصف الأدوية المناسبة. ومن هذه الأدوية:

الأقراص المنومة وأشهرها البنزوديازيبين مثل الفاليوم، إلا أن معظمها يسبب نوعا من التعود، حيث يصبح المريض لا يستطيع النوم بدون الدواء، وقد يحتاج الأمر إلى تقليل الجرعة بالتدريج لكسر اعتماد المريض على الدواء.

أحيانا تستخدم مضادات الحساسية مثل الدايفينهايدرامين للمساعدة على النوم، فكما هو معروف فإن النعاس من الآثار الجانبية لمضادات الحساسية. أحيانا توصف أقراص الميلاتونين حيث يقوم الميلاتونين بضبط دورة الاستيقاظ والنوم لدى الإنسان. توصف أحيانا مضادات الاكتئاب لما لها من أثر مهدئ. للأعشاب أيضا دور في العلاج، مثل نبات الفاليريانا الذي يتم تعبئته الآن في كبسولات ووصفه لمصابي الأرق، وأيضا الكاموميل (الشيح) وحشيشة اللافندر. أما العلاج الشعبي للأرق فهو شرب الحليب الدافئ، وقد وجد أن الحليب الدافئ يحتوي على نسبة عالية من التريبتوفان، وهو مهدئ طبيعي. وجد أيضا أن إضافة العسل إلى الحليب يؤدي إلى سرعة امتصاص الجسم للتريبتوفان. (صحتك العربي الجديد)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش