الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل 63 شخصا في غارات جوية على شرق سوريا

تم نشره في الاثنين 25 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

 عواصم - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان امس، إن 63 قتيلا على الأقل بينهم تسعة أطفال سقطوا في ضربات جوية يعتقد أن طائرات روسية نفذتها في بلدة بشرق سوريا.

وكانت الغارات على بلدة خشام قرب مدينة دير الزور أمس الاول ضمن سلسلة من الضربات الجوية التي طالت بلدتين أخريين ومناطق أخرى مما أسفر عن مقتل العشرات.

وتقصف طائرات روسية مناطق في دير الزور بينما تشتبك قوات موالية للحكومة السورية مع مقاتلي تنظيم داعش الذين يسيطرون على غالبية مناطق المحافظة. ويحاصر تنظيم داعش بقية المناطق التي لا تزال في قبضة القوات الحكومية بالمدينة منذ آذار الماضي وشن هجمات جديدة الأسبوع الماضي.

وقال المرصد إن المقاتلات قصفت خلال اليومين الماضيين كذلك الرقة التي أعلنها التنظيم عاصمة له مما أسفر عن مقتل 44 شخصا على الأقل في المدينة وارتفع عدد القتلى أمس الاول بعد وفاة عدد من الجرحى متأثرين بإصاباتهم.

من جهة اخرى، حقق الجيش السوري تقدما ميدانيا امس بسيطرته على آخر معقل استراتيجي للفصائل المقاتلة في محافظة اللاذقية في غرب البلاد وذلك قبل ايام من محادثات سلام مرتقبة يعرقلها حتى الآن خلاف على ممثلي المعارضة.

وبعد ايام على معارك عنيفة في ريف اللاذقية الشمالي والشمالي الشرقي، حقق الجيش السوري تقدما سيطر خلاله على عدد من القرى والبلدات في جبلي التركمان والاكراد ليحكم سيطرته امس على بلدة ربيعة، آخر معقل استراتيجي للفصائل الاسلامية والمقاتلة في المنطقة، بحسب ما افاد الاعلام الرسمي.

ونقلت وكالة الانباء الرسمية (سانا) عن مصدر عسكري ان «وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية نفذت عمليات مركزة اتسمت بالدقة والسرعة مستخدمة تكتيكات تتناسب مع المنطقة الجبلية والحرجية وأحكمت خلالها السيطرة على قرية الروضة وبلدة ربيعة».

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس، فان مستشارين روس يشرفون على العمليات في ريف اللاذقية حيث يهدفون بصورة خاصة الى ضمان امن قاعدة حميميم الجوية التي تتخذها القوات الروسية مقرا لها.

وقال الخبير في الجغرافيا السورية في معهد «واشنطن انستيتيوت» فابريس بالانش لفرانس برس «تعد ربيعة ملتقى طرق في المنطقة» اهمها تلك التي تصل الى الحدود التركية شمالا.  

وتترافق عمليات الجيش السوري في اللاذقية مع غارات مكثفة للطيران الحربي الروسي الذي قام بدور اساسي في معركة ربيعة، وفق المرصد.

واوضح عبد الرحمن انه «بالسيطرة على ربيعة، تضيق القوات الحكومية الخناق على طرق إمداد مقاتلي الفصائل عبر الحدود التركية شمالا».

من جانب اخر، اعتقلت القوات التركية 23 شخصا يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم داعش، بالإضافة إلى 21 طفلا كانوا يحاولون عبور الحدود السورية الى تركيا بطريقة غير شرعية، بحسب ما أعلن الجيش التركي امس.

وتم القبض على المشتبه بهم الذين لم تكشف جنسياتهم، امس الاول بينما كانوا يحاولون دخول منطقة البايلي في محافظة كيليس جنوب تركيا. وقال الجيش في بيان إنه «تم القبض على 23 شخصا يشتبه في انهم عناصر في تنظيم داعش الإرهابي، الى جانب 21 طفلا» من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش