الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحسين يبطل سحر الرمثا..!!

تم نشره في السبت 26 شباط / فبراير 2005. 02:00 مـساءً
الحسين يبطل سحر الرمثا..!!

 

 
اربد - الدستور: ابطل فريق الحسين سحر الرمثا عندما تفوق عليه بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد، بعد ان قدم عرضا كرويا انيقا فاجأ الرمثا باسلوبه السريع لنقل الكرات المباشرة ونجح في استغلال الاطراف كشف مرمى الزعبي وترجم افضليته الواضحة في الشوط الاول بهدفين تقدم الشقران بهدف السبق »13« وتوج الحتاملة جهوده الخارقة بهدف التعزيز »42« واضاف العلاونة البديل هدف الاطمئنان »78« قبل ان يعلن الرمثا عن حضوره الهجومي بهدف رد الاعتبار بعد دقيقة واحدة فقط بامضاء فريد الشناينة.

المباراة في سطور
النتيجة: فوز الحسين على الرمثا 3/1 .
الاهداف: سجل للحسين علي الشقران 13 احمد حتاملة 42 وحسين علاونة »78« وللرمثا فريد شناينة »79«.
الجمهور: 3 الاف متفرج.
الحكام: ناصر درويش للساحة عاونه عوني حسونة وعبدالكريم عيادات للخطوط.
العقوبات: انذر عمر غازي وعيسى عزايزة وضياء ذيابات ورامي سمارة وعادل ابو هضيب »الرمثا« شادي الخطيب، مازن عبدالستار وعبدالله يوسف »الحسين«.
مثل الحسين: عبدالله يوسف، ابراهيم صدقي، علي الشقران، شادي الخطيب، عثمان عبيدالله، مازن عبدالستار، »خالد الخطيب«، حاتم بني هاني، احمد حتاملة، محمد رجا »الشياب« انس الزبون، محمد رياحنة »العلاونة«.
مثل الرمثا: فايز الزعبي، ابراهيم السقار، محمود عواقلة، يزن زحراوي، عمر غازي »ابو هضيب«، داود ابو القاسم »علاء الشقران« عيسى عزايزة، ضياء ذيابات »محمد الزعبي«، احمد هايل، رامي سمارة، فريد الشناينة.

ثنائية صفراء
اندفع الحسين بقوة للمواقع الامامية بعد ان وضع مرمى الرمثا في دائرة الخطورة بعد ان نفذ اسلوب التمريرات الامامية المباشرة بعد ان كشف الوهن في دفاعات الرمثا الذي عجز عن تأمين التغطية الدفاعية لاطرافه فلم يحسن العواقلة والزحراوي ايقاف خطورة انطلاقات محمد رجا وحاتم بني هاني من الاطراف، ومع تقدم عبدالستار والحتاملة من العمق بدأ تفوق الحسين واضحا في فرض التفاضل العددي على مدافعي الرمثا، ساعده في ذلك تباعد المسافة بين العزايزة وابو القاسم، واحمد هايل ثلاثي وسط الرمثا، فسهل مهمة الحسين في تهديد مرمى الزعبي الذي اضطر للخروج من مرماه لابعاد الكرة عن رأس الحتاملة في اللحظة المناسبة، واطاح الزبون بالكرة وهو على فوهة المرمى تماما. قبل ان يتمكن الشقران الظهير المتقدم من احراز هدف السبق لفريقه عندما تصدى لركنية رجا واسكنها برأسه في المرمى بعد مرور 13 دقيقة على البداية.
هذا الهدف منح الحسين ثقة في الاستحواذ على مقدرات المباراة وكاد الزبون ان يعزز تقدم فريقه الا ان كرته مرت بجوار القائم في الوقت الذي افتقدت فيه محاولات الرمثا للجدية والتركيز في مواجهة مرمى الحسين الذي بقي خارج دائرة التهديد باستثناء تسديدة ضياء ذيابات الرائع المتقدم وارتدت من الحارس لم تجد المتابعة قبل ان يبعدها الدفاع باخر لحظة.
وبدأ الحسين باحتواء اندفاع الرمثا للتعويض كانت خطورته تظهر بالهجمات المعاكسة من خلال المناولات الطويلة، فسدد الحتاملة كرة مباشرة انحرفت قليلا عن المرمى، لكنه عوض باضافته هدف التعزيز بعد ان تخلص الرياحنة الذي واجه المرمى من السقار وهيأ الكرة على قدم الحتاملة المندفع واسكن الكرة في المرمى الخالي بالدقيقة »42«.
وكاد ان يزيد غلة الاهداف عندما انفرد لكن الحارس انقذ الموقف باللحظة المناسبة.

هدف الاطمئنان
رغم المحاولات المكثفة للرمثا للتعويض في الشوط الثاني والتي واجهت صعوبة في التغلب على تمسك الحسين الدفاعي، حيث نجح المصري صدقي والشقران والخطيب من افساد اطماع الرمثا الهجومية من خلال تبادل ادوار التغطية والرقابة والتي حدت من فاعلية رامي وفريد في تشكيل الخطورة على مرمى عبدالله يوسف.
وفي غمرة انشغال الرمثا في البحث عن المنافذ المؤدية للمرمى كان من هناك يكرر مشهد الهدف الاول عندما نفذ ركلة ركنية عن رأس العلاونة بديل الرياحنة ليضعها بدون مضايقة من تحت الحارس هدف الاطمئنان لفريقه بالدقيقة »78«.
ورغم ان رد الرمثا جاء سريعا وباقل من دقيقة عندما استغل الشناينة تمريرة العزايزة داخل الجزاء صلحها لنفسه وسدد بقوة على يمين الحارس مفتتحا التسجيل لفريقه »79« هدف رد الاعتبار.
ورغم التبديلات التي اجراها الرمثا في صفوفه من اجل تفعيل جبهته الهجومية، الا ان محاولاته افتقدت للتركيز في مواجهة المرمى.
فسدد فريد كرة تحت سيطرة الحارس فيما ارتدت تسديدة عادل ابو هضيب من قدم الزعبي البديل لتتحول خارج الميدان. لتبقى النتيجة دون تعديل ويخرج الحسين بهذا الفوز العريض والثمين بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش