الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دور الأربعة من كأس الأردن للكرة يظهر الثلاثاء المقبل: صراع تقليدي بين الفيصلي والوحدات..والحسين يأمل بمواصلة الظهور عبر الشباب

تم نشره في السبت 28 أيار / مايو 2005. 03:00 مـساءً
دور الأربعة من كأس الأردن للكرة يظهر الثلاثاء المقبل: صراع تقليدي بين الفيصلي والوحدات..والحسين يأمل بمواصلة الظهور عبر الشباب

 

 
عمان-محمد مطاوع: يعود يوم الثلاثاء المقبل الحياة لبطولة كأس الأردن لكرة القدم بإقامة مباريات الدور قبل النهائي للبطولة والذي سيجمع كلا من الوحدات والفيصلي والحسين مع شباب الحسين.
المباراتان ستقامان في الساعة السابعة مساء، حيث سيلتقي الوحدات مع الفيصلي على ستاد الأمير محمد في الزرقاء، والحسين مع شباب الحسين على ستاد مدينة الملك عبدالله في القويسمة.
وسيتأهل الفريقان الفائزان في المباراتين الى المباراة النهائية المقرر إقامتها في الساعة السابعة من مساء الجمعة المقبل على ستاد عمان الدولي الذي سيعاد افتتاحه بمناسبة ختام البطولة.
حرارة التنافس سترتفع من جديد على اللقب الخامس والعشرين للبطولة التي كانت بدايتها في عام 1980.
كأس الأردن الحالي انطلق قبل حوالي تسعة أشهر وتحديدا في 17 أيلول الماضي، مما يجعله أكبر عمرا من بطولة الدوري الممتاز التي انطلقت رسميا في الرابع من تشرين الثاني الماضي، حيث كانت فلسفة البطولة الحالية جعلها تتوزع على طول الموسم الكروي، واعتبار المباراة النهائية لها ختاما رسميا للموسم الكروي.

عود على بدء
البطولة أقيمت بطريقتها التقليدية بخروج المغلوب من مرة واحدة، وشارك فيها 16 فريقا منها 10 من الدوري الممتاز، والفرق التي حصلت على المراكز الستة الأولى في دوري الدرجة الأولى السابق.
في مباريات الدور الأول فاز الفيصلي على الأهلي 1/صفر، والرمثا على فريق صلاح الدين (درجة أولى) 6/1، والبقعة على اليرموك (صاعد للممتاز) 3/1، والحسين على الجزيرة (صاعد للممتاز) 6/1، والحسين على كفرسوم 4/1، والعربي (درجة أولى) على ذات راس 6/4 بركلات الترجيح بعد التعادل في الوقت الأصلي 1/1، وشباب الأردن على الجليل (درجة أولى) 6/صفر، وشباب الحسين على سحاب (درجة أولى) 6/4 بركلات الترجيح بعد أن انتهى الوقت الأصلي 2/2.

الدور الثاني شهد أربع مباريات نارية ارتفت خلالها حرارة الحوار بين الفرق الثمانية المتأهلة والتي كان بينها فريق واحد فقط من الدرجة الأولى، حيث فاز الوحدات على البقعة 4/3 بركلات الترجيح بعد التعادل في الوقت الأصلي بدون أهداف، وفاز الحسين على العربي بركلات الترجيح 7/4 بعد تعادل الفريقين في الوقت الأصلي 4/4، وشباب الحسين على شباب الأردن 2/صفر، والفيصلي على الرمثا 2/1.
وتأهل بالتالي الى الدور قبل النهائي كل من الوحدات والفيصلي والحسين وشباب الحسين.

نظام مباراتي الدور قبل النهائي
كان من المقرر إقامة الدور قبل النهائي على طريقة الذهاب والإياب بحيث يتأهل الفريق الذي يجمع أكبر عدد من النقاط في المباراتين، لكن ارتأت لجنة المسابقات إقامة المباريات على نظام خروج المغلوب من مرة واحدة وذلك لضيق الوقت وانهاء الموسم الكروي في وقت أكثر قربا من الموعد المقرر والذي كان مع نهاية شهر أيار الحالي.
وحسب نظام البطولة، فسيتأهل الفائزان من المباراتين الى اللقاء الختامي، وفي حالة التعادل بين الفريقين سيتم اللجوء على الفوز لركلات الترجيح، لن يعتمد التمديد لوقتين إضافيين سوى في حالة التعادل في المباراة النهائية.

أمل رباعي على اللقب الخامس والعشرين
ستتركز الأنظار على لقاء القمة التقليدي الذي سيجمع بطل الدوري الممتاز الوحدات والذي يأمل بإكمال الثلاثية بضم الكأس الى الدرع والدوري الممتاز الذي توج به رسميا الخميس الماضي، مع حامل لقب الكأس الفيصلي الذي يعتبر بطولة الكأس كفرصة أخيرة له للبقاء في دائرة البطولات المحلية بعد أن فقد لقب الدوري الممتاز وخسر درع الإتحاد، كما سيعمل على رد الإعتبار بعد أن خسر من الوحدات مرتين في الدوري الممتاز ومثلهما في درع الإتحاد في الدور الأول واللقاء الختامي فيما تعادلا في لقاء الذهاب بالدور الأول.
وسيدخل الفيصلي اللقاء بعناصره الأساسية مسلحا باستعداد متواصل ضمنته له بطولة كأس الاتحاد الآسيوي التي تأهل الى دورها الثاني بجدارة، واضعا نصب عينيه الحفاظ على لقبه الأخير الذي ما زال يحتفظ به، وسيفتقد لجهود لاعبه مؤيد سليم الذي طرد من المباراة الأخيرة التي خاضها الفيصلي أمام الحسين في الدوري الممتاز.
الوحدات رفع من نبرة الإصرار على جمع الثلاثية خاصة بعد التتويج رسميا بلقب الدوري الممتاز للمرة الأولى منذ خمسة مواسم، وهو يطمح بكل جدية للفوز بلقب كأس الأردن الذي فاز به للمرة الأخيرة عام 2000 وبالمصادفة كان على حساب الفيصلي بعد اجتيازه بهدفين.
ويعول الأخضر كثيرا على تكامل تشكيلته رغم غياب عامر ذيب الذي طرد أمام ذات راس في ختام الممتاز، وعمل مديره الفني محمد عمر كثيرا على هذا اللقاء بعد ضمانه للقب، واعتبر المباريات التالية واللقاءات الودية التي خاضها جميعا استعدادا لمباراة الكأس، في الوقت الذي خلد فيه كل من رأفت علي ومحمود شلباية وأشرف شتات ومحمد دابوندي للراحة في المباراة الأخيرة، كما سحب هداف الدوري علاء ابراهيم في نهاية الشوط الأول للحفاظ على جاهزيته.

فريق الحسين يبدو أنه (ملّ) مركز الوصيف الذي حققه في البطولات الثلاث الأخيرة، حيث خسر المباريات النهائية على يد الفيصلي فيها بشكل متتال، الى جانب موسمي 1987 و1990، وبالتالي يأمل بأن تكون نقطة البداية اجتياز الشباب في تكرار الوصول الى المباراة النهائية قبل التفكير باللقب الأول في تاريخه بهذه البطولة، والفريق يعتبر في جاهزية عالية بقيادة مدربه أسامة قاسم كونه ينافس في كأس الاتحاد الآسيوي خاصة بعد ضمانه للتأهل الى الدور الثاني، في الوقت الذي حافظ فيه على المركز الثاني في بطولة الدوري الممتاز للموسم الثاني على التوالي، ويعتبر حاليا أكثر تكاملا خاصة باستعادة هدافه أنس الزبون وعلاقته مع الشباك الى جانب وجود عدد من اللاعبين البارزين الذين اكتملت خبرتهم في الموسم الحالي.
شباب الحسين لم يصل الى أفضل من دور الأربعة في تاريخه، ولعل اجتياز سميه الحسين سيمثل الكثير للفريق الذي كافح في الدوري الممتاز ونجح في إبقاء حضوره بين الكبار بعد معاناة كبيرة، وقد يكون للاستقرار الفني الذي تحقق على يد مدربه ولاعبه السابق يعقوب اللحام دورا فيما وصل اليه الفريق بعد ان مر بالتجارب مع المدربين الأجانب، ويأمل في الوصول للمرة الأولى للمباراة النهائية وأعد العدة لهذا الطموح من خلال المباريات الودية التي خاضها حتى الآن والمعسكر المغلق الذي يقيمه في فندق الأرينا.

ارقام من البطولة
- سجل في البطولة حتى الآن 74 هدفا، منها 51 في دور الـ16 و23 في دور الثمانية.
- يعتبر لاعب شباب الأردن جمال الوحيدي هداف البطولة حتى الآن بتسجيله أربعة أهداف، ويتساوى في المركز الثاني أربعة لاعبين برصيد ثلاثة أهداف وهم بدران الشقران/الرمثا، محمود شلباية/ الوحدات، عبدالله الشياب/ الحسين، وأحمد صبح/العربي.
- حقق شباب الأردن الفوز الأكبر في البطولة بعد فوزه على نادي الجليل الذي يلعب في الدرجة الأولى 7/صفر.
- أكثر مباراة شهدت تسجيل ألاهداف هي التي جمعت ممثلي الشمال الحسين والعربي، حيث انتهت في الوقت الأصلي بالتعادل 4/4 وحسمت بركلات الترجيح التي فاز بها الحسين 3/صفر ويبلغ عدد الأهداف الإجمالي 11 هدفا..وللمصادفة حقق العربي فوزه الأول بركلات الترجيح على حساب ذات راس بعد التعادل في الوقت الأصلي 1/1 وحسمها العربي في الركلات 5/3، ويعتبر العربي هو الفريق الوحيد من الدرجة الأولى الذي صعد الى الدور الثاني.
- سجل سبعة أهداف في مباراتين أيضا انتهتا بنفس النتيجة (6/1) وهي التي فاز فيها الرمثا على صلاح الدين، والوحدات على الجزيرة.

هل يلعب الفيصلي والوحدات على ستاد عمان
علمت "الدستور" أن اتحاد الكرة يفكر بنقل مباراة الفيصلي والوحدات في دور الأربعة من البطولة من ستاد الأمير محمد في الزرقاء الى ستاد عمان الدولي المقرر افتتاحه رسميا منتصف الشهر المقبل.
نقل المباراة سيتم بعد أن تم تجهيز أرضية ستاد عمان في وقت قياسي بفضل جهود الرعاية التي يبذلها كادر مدينة الحسين للشباب بقيادة مدير عام المدينة فادي زريقات، ومدير النشاط الرياضي والمشرف على الملعب جميل الخزاعلة، حيث يحتاج الملعب الى التخطيط فقط بعد عودة البساط الأخضر لتغطية أرضيته من جديد.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش