الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حامل اللقب يعلن الاستسلام : يوفنتوس بطلا للدوري الايطالي

تم نشره في الأحد 22 أيار / مايو 2005. 03:00 مـساءً
حامل اللقب يعلن الاستسلام : يوفنتوس بطلا للدوري الايطالي

 

 
روما -(أ ف ب) توج يوفنتوس بطلا للدوري الايطالي لكرة القدم بسقوط مطارده المباشر ميلان بطل الموسم الماضي في فخ التعادل امام ضيفه باليرمو 3-3 امس الاول الجمعة على استاد "سان سيرو" في ميلانو وامام 61 الف متفرج في افتتاح المرحلة السابعة والثلاثين قبل الاخيرة من الدوري الايطالي لكرة القدم.
وجاء تتويج يوفنتوس دون ان يلعب حيث بات الفارق بينه وبين ميلان 4 نقاط، ولن يتكمن الاخير من تذويبها خصوصا وانه تبقى امام يوفنتوس مباراتين حتى لو خسرهما لن يؤثر ذلك على تتويجه.
وهي المرة الثامنة والعشرين التي يتوج فيها يوفنتوس بطلا للدوري فانقذ موسمه بعد خروجه خالي الوفاض من مسابقتي الكأس المحلية ودوري ابطال اوروبا.
ونجح مدرب ميلان السابق فابيو كابيللو في موسمه الاول مع السيدة العجوز في احراز لقب الدوري بعد انتقاله الى ادراته الفنية مطلع الموسم الحالي ثادما من روما.
وسبق لكابيللو ان قاد ميلان الى احراز لقب الدوري اربع مرات اعوام 92 و93 و94 و96 والى لقب مسابقة دوري الابطال عام ،1994 قبل ان يشرف على تدريب ريال مدريد الاسباني موسما واحدا 96-97 وقاده فيه الى احراز لقب الدوري المحلي، ثم قاد روما الى الى اللقب المحلي في ثاني موسم له باشرافه عام 2001.
في المقابل، باتت مسابقة دوري ابطال اوروبا الامل الوحيد لميلان لانقاذ الموسم عندما يلتقي ليفربول الانكليزي الاربعاء المقبل في المباراة النهائية في اسطنبول.
وقرر الاتحاد الايطالي اقامة مباراة ميلان امس الاول لتمكينه من الاستعداد الجيد للمباراة النهائية لمسابقة دوري ابطال اوروبا. ويلعب يوفنتوس غدا مع مضيفه ليفورنو.
وخاض ميلان المباراة في غياب اكثر من لاعب اساسي .
وبدأ ميلان المباراة بقوة وترجم سيطرته الى هدف مبكر عبر البرازيلي سيرجينيو في الدقيقة الثامنة، بيد ان الضيوف نجحوا في ادراك التعادل بعد دقيقة واحدة عندما سجل المدافع الدولي السابق اليساندرو كوستاكورتا خطأ في مرماه (9).
ومنح سيرجينيو التقدم مجددا لميلان في الدقيقة ،16 قبل ان يعزز الدولي الدنماركي بهدف ثالث في الدقيقة 32.
ونجح باليرمو في تقليص الفارق من ركلة جزاء انبرى لها لوكا طوني بنجاح في الدقيقة 77 ، قبل ان يسجل سيموني باروني هدف التعادل في الدقيقة 79.

القتالية وراء فوز يوفنتوس
حصل يوفنتوس على للقب .
واعتمد نجاح يوفنتوس على دفاع منظم وجدية ومهارة من خط الوسط وبراعة في الهجوم وقبل كل ذلك حصل النادي على اللقب بفضل مدير فني بارع .. فابيو كابيلو.
وكان قراره بنهاية الموسم الماضي بترك فريق روما وتولي تدريب يوفنتوس بدلا من مارسيلو ليبي مفاجأة لكرة القدم الايطالية ولكن الامور سارت على ما يرام بالنسبة للمدير الفني وليوفنتوس.
ونحى كابيلو المشاكل المادية والمشاكل الشخصية في مجلس ادارة روما جانبا ليتمتع ثانية بالمزايا من تنظيم وحرفية التي اعتاد عليهما عندما كان يدرب من قبل ميلانو الايطالي وريال مدريد الاسباني. وفي المقابل زود يوفنتوس بخبرة رجل نجح حتى الان في قيادة أربعة فرق مختلفة للفوز بالدوري.
وأول تأثير لكابيلو على الفريق كان تنظيم الدفاع الذي كان نقطة ضعف يوفنتوس الموسم الماضي تحت قيادة ليبي.
وحقق ذلك بضم الايطالي فابيو كانافارو من انترناسيونالي عشية بدء الموسم كما تعاقد مع الظهير الفرنسي جوناثان زيبينا من روما.
وبعد أن أمضى كانافاور أسوأ موسم له مع انترناسيونالي العام الماضي استرد سريعا مستواه وتألق في خط ظهر يوفنتوس.
أما زيبينا الذي لم يلق معاملة حسنة من مشجعي روما فأعاد اكتشاف نفسه وثقته بالنفس في مركز الظهير الايمن وسمح له انضمامه ليوفنتوس بمنح مواطنه ليليان تورام فرصة التقدم لخط الوسط جنبا لجنب مع كانافارو.
وانتقل ليوفنتوس ايضا من فريق روما البرازيلي ايمرسون الذي أدخل بعض المكر على خط وسط الفريق. وبوجود ايمرسون في خط الوسط تمكن التشيكي بافل نيدفيد من التركيز على الاختراق من ناحية اليسار في حين كان ماورو كامورانيسي يخترق من ناحية اليمين ليتمتع يوفنتوس بتوازن بين جانبي الملعب وهو ما كان فريق ليبي يفتقر له.
وفي الهجوم تمكن كابيلو أخيرا من التعاقد مع اللاعب الذي كان يرغب لمدة عامين في ضمه لروما .. المهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الذي اشتراه من أياكس الهولندي مقابل 16 مليون يورو.
وسجل ابراهيموفيتش 16 هدفا ليصبح عاملا أساسيا في فوز يوفنتوس بالدوري في موسم عانى خلاله مهاجم الفريق الفرنسي ديفيد تريزيجيه من كثرة الاصابات.
واقتصر التنافس على اللقب بين يوفنتوس وميلانو بعد سلسلة من التعادلات لانترناسيونالي وتراجع مستوى روما.
وفي بداية شباط بدا يوفنتوس وكأنه سيطر تقريبا على لقب الدوري عندما اتسع الفارق بينه وبين ميلانو الى ثماني نقاط. ولكن بعد الهزيمة صفر-1 على أرضه أمام سامبدوريا ثم الهزيمة أمام باليرمو الذي كان يلعب على أرضه وبعد فوز على اودينيزي أعقبه تعادل دون أهداف مع ميسينا تمكن ميلانو من العودة ثانية لاجواء المنافسة قبل انتهاء الدوري بأربعة أسابيع.
وكان نيدفيد غائبا خلال هذه الفترة عن يوفنتوس للاصابة كما أن الفريق كان يركز بشكل كبير على بطولة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.
وقد تكون المباراة التي أوضحت الروح القتالية التي احتاجها يوفنتوس من أجل الفوز بالدوري هي مباراته أمام فيورنتينا رغم انها انتهت بالتعادل.
ونجح يوفنتوس في تعديل النتيجة أمام فيورنتينا ثلاث مرات ليحول تراجعه الى تعادل وتنتهي المباراة 3-3 وسجل ابراهيموفيتش هدفين. ولكن الفريق اكتسب خلال هذه المباراة أكثر من مجرد نقطة فقد استرد الروح القتالية للفريق.
وبعد ذلك مني الفريق بضربة أخرى اذ خرج من البطولة الاوروبية أمام ليفربول الانجليزي ثم هزم على أرضه أمام انترناسيونالي في الدوري.
وحقق بعد ذلك فوزا صعبا على لاتسيو 1-صفر بفضل هدف أحرزه نيدفيد بنهاية المباراة قبل نقطة التحول التي حدثت بفضل فوزه على ميلانو 1-صفر في الثامن من ايار.
ودخل الفريقان المباراة التي أقيمت على استاد سان سيرو وهما متعادلان في النقاط الا أن هدفا من ضربة رأس من تريزيجيه بعد أن تسلم تمريرة من اليساندرو ديل بييرو قاد يوفنتوس للفوز والحصول على نقاط المباراة الثلاث.
وعندما تعثر ميلانو وتعادل أمام ليتشي 2-2 في الوقت الذي فاز فيه يوفنتوس على بارما حسمت تقريبا نتيجة الدوري لصالح يوفنتوس الذي تأكد فوزه أمس الاول الجمعة بالبطولة بعد تعادل ميلانو مع باليرمو على استاد سان سيرو أمس الجمعة.

احتفالات هادئة
ولكن ليست هناك مؤشرات على احتفالات صاخبة في شوارع تورينو أو أي مكان اخر كما أن الحظر المفروض على الحديث مع الصحافة يعني أنه لم يتمكن أي من لاعبي أو مسؤولي يوفنتوس من التحدث مع وسائل الاعلام.
وأذاع تلفزيون سكاي الايطالي مباراة ميلانو على الهواء مباشرة ولكن الحظر المفروض على الحديث مع الصحافة حال دون الحديث مع أي من لاعبي أو مسؤولي يوفنتوس مما زاد من هدوء الاحتفال بالفوز بلقب الدوري.
ويرفض يوفنتوس الحديث مع وسائل الاعلام منذ الاول من ايار اذ يرغب في "تفادي أي مشاحنات والتركيز تماما على المباريات المتبقية له."
وفي تورينو قالت تقارير اعلامية ان الاطقم التلفزيونية التي كانت تنتظر تصوير مشجعي يوفنتوس وهم يتدفقون في سعادة على الميداين في تورينو أصيبوا باحباط.
وخرج بعض المشجعين من الحانات والمطاعم وهم يرتدون قمصان فريقهم الا أن وكالة الانباء الايطالية وصفت الاجواء بأنها "هادئة".

يوفنتوس في سطور

النادي: يوفنتوس
تأسس 1899
الملعب: "ديللي البي" في تورينو (27299 متفرجا)
رئيس النادي: فرانتسو غراندي ستيفنس
نائب الرئيس: روبرتو بيتيغا
المدير الرياضي: لوتشيانو موجي
المدرب: فابيو كابيللو
التشكيلة: جانلويجي بوفون- الفرنسي جوناثان زيبينا والفرنسي ليليان تورام وفابيو كانافارو وجانلوكا زامبروتا- اليسيو تاكيناردي والبرازيلي ايمرسون وماورو كامورانيزي والتشيكي بافل ندفيد- السويدي زلاتان ابراهيموفيتش (الفرنسي دافيد تريزيغيه) واليساندرو دل بييرو
السجل: بطل ايطاليا 28 مرة (1905 و1926 و1931 و1932 و1933 و1934 و1935 و1950 و1958 و1960 و1961 و1967 و1972 و1973 و1975 و1977 و1978 و1981 و1982 و1984 و1986 و1995 و1997 و1998 و2002 و2003 و2005)
كأس الكؤوس الاوروبية مرة واحدة عام 1984
دوري ابطال اوروبا مرتين عامي 1985 و1996
كأس الاتحاد الاوروبي 3 مرات اعوام 1977 و1990 و1993
الكأس السوبر الاوروبية مرتين عامي 1985 و1997
الكأس القارية "انتركونتيننتال" مرتين عامي 1986 و1997

سجل الاندية الفائزة باللقب في الاعوام العشر الاخيرة
1996: ميلان
1997: يوفنتوس
1998: يوفنتوس
1999: ميلان
2000: لاتسيو
2001: روما
2002: يوفنتوس
2003: يوفنتوس
2004: ميلان
2005: يوفنتوس
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش