الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الهندي يشيد بالدور الاردني بالقدس

تم نشره في الاثنين 25 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً





المنامة - ثمن الاجتماع الوزاري الأول لمنتدى التعاون العربي الهندي الذي عقد في المنامة امس، بدور الاردن في مدينة القدس الشريف، ورعايته للأماكن المقدسة، التي أطرتها الاتفاقية التاريخية الموقعة بين جلالة الملك عبدالله الثاني، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، وأكدت على الرعاية الهاشمية للأماكن المقدسة في القدس الشريف.

وحث الاجتماع في بيان (المنامة) الذي صدر في ختام الاجتماعات المجتمع الدولي وكل الحكومات والهيئات الدولية والمنظمات التابعة للأمم المتحدة والدول الأعضاء فيها، على تقديم الدعم والمساعدة لدول الجوار العربية لسورية التي تستضيف اللاجئين السوريين، وهي الأردن والعراق ولبنان ومصر بالإضافة إلى السودان.

وشارك في الاجتماع وزراء خارجية الدول العربية ووزيرة الشؤون الخارجية وشؤون ما وراء البحار بجمهورية الهند والأمين العام لجامعة الدول العربية.

واستعرض الجانبان الروابط التاريخية والحضارية بين العالم العربي والهند، وأكدا على مساهمة العلاقات الـتجارية والثقافية في تعزيز الروابط بين الجانبين، وأشادا بمتانة الأساس الذي يقوم عليه التعاون العربي  الهندي وإمكانياته الكبيرة ومداه الواسع، والدور الذي يمكن أن يقوم به المنتدى في الدفع بالعلاقات العربية   الهندية نحو آفاق أرحب.

وأكدا التزامهما بتعزيز السلم والأمن الدوليين وتحقيق التنمية المستدامة، والتزامهما بالعمل معا لـمواجهة التحديات السياسية والاقتصادية من خلال تعزيز التشاور والتعاون والتنسيق الوثيق في مختلف المجالات.

وناقش الجانبان القضايا الإقليمية والعالمية ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك القضية الفلسطينية والتطورات في المنطقة العربية وفي منطقة جنوب آسيا وكذلك مكافحة الإرهاب وإصلاح مجلس الأمن، ونزع السلاح النووي، وأكدا على أهمية التعاون بينهما من أجل تعزيز الثقة بين الدول الإقليمية وحل الصراعات كي يتم تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، وأهمية تحقيق حل شامل ودائم للصراع العربي-الإسرائيلي ومبدأ حل الدولتين بإقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة وعاصمتها القدس الشرقية.

ودعا البيان إسرائيل لإنهاء احتلالها لجميع الأراضي الفلسطينية العربية المحتلة عام 1967، وتفكيك جميع المستوطنات التي أقامتها عليها بما فيه المستوطنات القائمة بالقدس الشرقية المحتلة باعتبارها غير قانونية وغير شرعية وفقاً للقانون الدولي والدعوة إلى عقد مؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط، ورفض بناء الجدار الفاصل داخل أراضي دولة فلسطين وإطلاق سراح جميع الأسرى والمعتقلين العرب والفلسطينيين من السجون الإسرائيلية.

ودعا الجانبان الى الحفاظ على وحدة وسيادة سوريا واستقرارها وسلامة أراضيها، والتوصل إلى حل سياسي لهذه الأزمة بما يحافظ على حياة السوريين ويفضي إلى تشكيل هيئة حكم انتقالية ودعمهما للجهود التي يبذلها الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الخاص.

وأكدا احترام استقلال وسيادة ووحدة جمهورية العراق وسلامة أراضيه، وعدم التدخل في شؤونه الداخلية، ورفض المساس بهذه المبادئ والإدانة الشديدة للجرائم التي ترتكبها التنظيمات الإرهابية.

وحث الجانبان على أهمية الالتزام الكامل بالحفاظ على وحدة اليمن وسلامة أراضيه واحترام سيادته واستقلاله ورفض التدخل في شؤونه الداخلية، والوقوف إلى جانب الشعب اليمني فيما يتطلع إليه من حرية وديمقراطية وعدالة اجتماعية.(بترا)



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش