الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يواجه النجمة اللبناني في نهائي كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم: الفيصلي يقود حملة البحث عن أولى الإنجاز القارية

تم نشره في الأربعاء 26 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 02:00 مـساءً
يواجه النجمة اللبناني في نهائي كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم: الفيصلي يقود حملة البحث عن أولى الإنجاز القارية

 

 
بيروت-موفد الدستور-محمد مطاوع: تتجه أنظار القارة الآسيوية بأسرها اعتبارا من الساعة الثامنة من مساء اليوم صوب ستاد المدينة الرياضية في بيروت لمتابعة القمة الختامية لكأس الاتحاد الآسيوي والتي يحمل فيها نسور الفيصلي طموحات الوطن في التحليق بأول ألقاب القارة والعودة به الى الاردن.
ووصل مساء أمس رئيس النادي
الفيصلي الشيخ سلطان العدوان الى بيروت على رأس وفد كبير يضم أعضاء مجلس إدارة النادي وعدد من أعضاء الهيئة العامة وعدد من مؤازري النادي للوقوف خلف الفريق في هذه الموقعة المصيرية.
وأكمل نجوم الفيصلي جاهزيتهم بالتدريب الرئيسي الذي قاده المدير الفني برانكو على ستاد المدينة الرياضية الذي سيحتضن المباراة، وكان برانكو قد قاد التدريب الوحيد الذي أتيح له منذ وصول الفريق مساء الأحد الماضي والذي تم تأمينه على ملعب رفيق الحريري، وسبق التدريب موعد الافطار بساعتين.

حوار بلغة الفوز
جئنا لنفوز..عبارة ترددت من كافة أفراد بعثة الفيصلي، وهي عبارة مغلفة
بثقة تؤكد على حظوظ العميد بالعودة باللقب، ويسعى برانكو الى تطبيق هذا
القول على أرض الواقع من خلال خطة محكمة يوازي من خلالها بين صفوف
الفريق بعيدا عن التقوقع داخل المنطقة الدفاعية في السعي للحفاظ على
فارق الهدف الذي تحقق في مباراة الذهاب التي أقيمت في عمان. التدريب
الذي قاده برانكو أمس تم التركيز فيه على الواجبات الفردية في اللاعبين
والالتزام بالأدوار الدفاعية والهجومية الملقاة على عاتقهم وعدم
التفكير كثيرا في مباراة الذهاب والنظر الى مباراة اليوم على أنها
مصيرية بعيدا عن أية حسابات. التشكيلة لم يصرح بها برانكو، لكن
التدريبات كشفت جانبا منها، حيث من المتوقع أن لا تخرج عن التشكيلة
الاخيرة التي خاض بها الفريق مباراة الذهاب مع تعديلات على أدوار
اللاعبين. حراسة المرمى يتولى أمرها الحارس لؤي العمايرة، ويتقدم أمامه
المحترف اليوغسلافي داركو ليشكل نقطة الاتزان مع محمد خميس ومحمد زهير
في العمق الدفاعي، ويقوم خالد سعد وحاتم عقل بدور مزدوح في الأطراف
بالمساندة بعمليات التغطية والانطلاق لدعم المنطقة الهجومية تعزيزا
لأدوار مؤيد سليم في الميمنة وهيثم الشبول في الميسرة، في الوقت الذي
يشكل فيه قصي أبو عالية نقطة ارتكاز العمق مما يتيح لحسونة الشيخ أداء
دور هجومي عصري مع المهاجم عبد الهادي المحارمة الذي يتوقع أن يتم الزج
به مبكر للاستفادة من قدراته البدنية في مشاغلة الخط الدفاعي للنجمة.
فريق النجمة يتوقع أن يبدأ مهاجما في محاولة لفرض واقعه على المباراة
وإرضاء الجماهير الكبيرة التي يتوقع أن تأخذ مكانها على المدرجات منذ
وقت مبكر، وهو ما سيجعل بمدربه عمر مزيان يدفع بعناصر القوة مبكرا نحو
منطقة الفيصلي مستفيدا من قدرات الظهير الايسر علي واصف في الانطلاق
وتهيئة الكرات وموسى حجيج في قيادة الوسط مع عباس عطوي والنيجيري دواه،
وكل التركيز سينصب على إيصال الكرات للمهاجمين علي ناصر الدين ومحمد
غدار في المنطقة الأمامية. على كل الاحوال الفوز هو الهاجس الذي سيلعب
به الفريقين، ولن ينظر الفيصلي كثيرا لأفضلية التعادل كونها مغامرة غير
محسوبة العواقب.

برانكو: الفريق سيكون بمستواه الطبيعي اليوم.
المدير الفني للفيصلي وفي حديثه لـ(الدستور) قبل ساعات قليلة من انطلاق
المباراة حول الطريقة التي سيلعب بها، فأجاب بأن الفيصلي له استراتيجية
واحدة يلعب بها بغض النظر عن الفريق المنافس، وهو ما جربه في الأدوار
السابقة وخاصة مع الفريق المالديفي في الدور قبل النهائي، ورغم التعادل
في المالديف الذي منح الفيصلي فرصة أكبر في التأهل الا أنه لعب في عمان
مهاجما وحقق فوزا معتبرا استحق به التأهل. وأشار برانكو الى أن الفيصلي
لم يلعب بمستواه الحقيقي مع النجمة في عمان، فكانت هناك سيطرة أفضل
للنجمة ولاعبو الفيصلي لم يؤدوا ما هو مطلوب منهم بدقة وكثرت الأخطاء
والكرات المقطوعة ورغم ذلك تمكنا من تحقيق الفوز، وسيكون الفريق اليوم
بمستواه الطبيعي، خاصة وأنه يوجد في الفريق لاعبون دوليون تشربوا
الخبرة الدولية من خلال المنتخب الوطني الى جانب المباريات الكثيرة
التي خاضوها مع الفيصلي، وهم قادرون على تحريك الاحداث لتحقيق مصلحة
الفريق في أي وقت من أوقات المباراة. وعن جاهزية اللاعبين أبدى برانكو
قلقه من كدمات تعرض له كل من حاتم عقل ومحمد خميس في المباراة الاولى
ويأمل بأن تكتمل جاهزيتهم اليوم. وحول خطة اللعب التي سينتهجها أكد
برانكو أن الفريق يلعب برتم ثابت منذ فترة ولن يحدث أي تغيير عليه
مستبعدا الاعتماد على خطة دفاعية بحتة للحفاظ على الهدف الذي تحقق في
عمان والسعي نحو التعادل وهو الامر الذي اعتبره خطيرا، مشيرا في ذات
الاتجاه أنه من المهم عدم السماح لفريق النجمة بفرض اسلوبه الخاص،
وعندها سيكون الخطر محدقا. وعن فترة الاعداد الاخيرة أشار برانكو الى
أن شهر الصيام لا يعطي الفرصة الكاملة للمدرب للعمل مع اللاعبين،
فغالبية اللاعبين صائمون وهو ما يجعل وضع برنامج تدريبي غذائي مستمر
أمرا صعبا، كما أن هناك صعوبة في التدريب قبل الافطار أو بعده بقليل،
وهو ما جعله يقتصر على تدريب خفيف امس الاول والتدريب الرئيس أمس.

النجمة تحت ضغط الجماهير.
أكد برانكو أن التوقعات بحضور عدد كبير من جماهير النجمة لن يؤثر على
معنويات لاعبي الفيصلي، بل سيكون ضغطا على فريق النجمة الذي يحتاج الى
فوز كبير في المباراة لتحقيق اللقب، وهو ما سيوقع اللاعبون تحت ضغط
المباراة من جهة وضغط الجماهير التي تطالبه في الفوز من جهة أخرى، هذا
الى جانب خبرة لاعبي الفيصلي الدوليين الذين باتوا أكثر قدرة على
التعامل مع المباريات الجماهيرية الكبيرة.

العدوان: جاهزون للفوز.
رئيس بعثة الفيصلي بكر العدوان أشاد في حديثه لـ(الدستور) برسالة سمو
الأمير علي بن الحسين التي وجهها للفريق عشية المباراة، وقال ان هذه
الرسالة جاءت في وقتها وأعطتنا الدعم المعنوي والإصرار الكبير على
تحقيق الطموح بالكأس، وكلماته ستكون النبراس الذي يهتدي به اللاعبون في
المباراة سعيا للتمثيل المشرف للكرة الاردنية.

وأضاف العدوان: الفريق جاهز للفوز وهو في أفضل حالاته البدنية
والنفسية، والفريق جاهز لتمثيل الكرة الاردنية وكرة الفيصلي كما اعتاد
الجميع عليه. وعن توقعاته لمباراة اليوم قال: نحن متقدمون على النجمة
بالفوز في عمان، ونأمل أن نحقق النتيجة المطلوبة للفوز بكأس آسيا، وهو
هدف تم وضعه منذ بداية المشاركة في هذه البطولة. وحول المكافآت التي
ستخصص للاعبين في حالة الفوز قال العدوان: نحن اعتدنا في الفيصلي على
تقديم المكافآت للاعبين بعد كل انجاز، وسبق لرئيس النادي الشيخ سلطان
العدوان أن وعد اللاعبين في عمان بعد مباراة الذهاب بمكافآت كبيرة في
حالة تحقيقهم للقب.

الفيصلي يلعب بلونه الازرق.
ترأس مراقب المباراة العمانيمهند الرئيس الاجتماع الفني للمباراة الذي
عقد أمس بحضور مدير فريق الفيصلي تامر العدوان ومساعد المدرب انزور
حينا واداري الفريق رازي شويحات، كما حضر الاجتماع مراقب الحكام العميد
فاروق بوظو ومسق الاتحاد الآسيوي محمد ابو بكر، ومير المكتب الاعلامي
مرزوق العجمي، كما حضره طاقم حكام المباراة السعودي الذي يقوده الحكم
الدولي خليل الغامدي ومساعداه عيسى غلوة وعلي الطريفي والحكم الرابع
عيسى المطلق. وتم عرض ترتيبات المباراة وتثبيت قائمة الـ20 لاعبا الى
جانب تحديد الوان الفريقين، وسيلعب كل فريق بلونه التقليدي، حيث سيلعب
الفيصلي بالازرق والابيض والنجمبة بالعنابي والاسود. ووضح ان الاتحاد
اللبناني لكرة القدم وضع ترتيبات دقيقة لاخراج المباراة بشكل يليق مع
أهميتها.

مؤتمر صحفي صاخب.
عقدت اللجنة المشرفة على المباراة مؤتمرا صحفيا للفريقين، تحدث فيه من
الفيصلي المدرب برانكو وكابتن الفريق حسونة الشيخ واللاعب هيثم الشبول،
وحضره رئيس الوفد بكر العدوان ومدير الفريق تامر العدوان، وتحدث فيه من
جانب النجمة المدرب عمر مزيان والكابتن موسى حجيج. المؤتمر أداره ممثل
الاتحاد الاسيوي محمد عواضة، وخرج في أحيان كثيرة عن الهدف الذي وضع له
من خلال توجيه أسئلة لم تكن في مكانها من قبل عدد من الصحفيين. برانكو
وعند سؤاله عن المباراة قال ان الاوراق باتت مكشوفة والفريق جاهز،
وتجنب الحديث في تفاصيل أكثر بحديثه عن جمال بيروت وشوارعها مما أثار
الاعلاميين، وقال مزيان ان النجمة لم يقدم المطلوب منه في مباراة
الذهاب فالفريق كان مرهق من رحلة هونج كونج وارتاح أكثر بعد مباراة
الفيصلي، وبين أن فرص فريقه كبيرة بتحقيق الفوز. من جانبه قال الكابتن
حسونة الشيخ ان المباراة تجمع فريقين كبار رغم أن الفيصلي أقرب للقب،
حيث اعتاد الفيصلي على قهر الظروف. من جانبه قال اللاعب هيثم الشبول ان
المبارة ستكون سهلة وستشكل ضغط نفسي أكبر على النجمة من الفيصلي، وهو
ما سينمحنا الفرصة لتسجيل أكثر من هدف، وهنا اعترض مدرب النجمة على
كلام هيثم مشيرا الى أن هذه التصريحات تهدف الى التأثير على فريقه
وارباكه.
عطية يحضر المباراة.

مندوباً عن مجلس ادارة اتحاد كرة القدم توجه الى بيروت صباح اليوم
المهندس خليل عطية عضو المجلس لحضور مباراة
الفيصلي والنجمة في نهائي كأس الاتحاد الآسيوي وذلك بحسب فادي زريقات
أمين السر العام للاتحاد.
وينتظر ان يلتقي عطية هناك بأفراد بعثة الفيصلي والوفد المرافق قبل
المباراة.

لقطات من بيروت.
-كابتن الفريق حسونة الشيخ تلا رسالة سمو الامير علي بن الحسين للفيصلي
عشية المباراة، والتي لقيت ارتياحا عاما من كافة اللاعبين ورفعت كثيرا
من معنوياتهم. -قام وفد الفيصلي بزيارة أمس الى ضريح رئيس الوزراء
الأسبق رفيق الحريري وقرأوا الفاتحة على روحه. -قام أعضاء الوفد بجولة
في أسواق بيروت أمس وذلك بهدف اخراج اللاعبين من ضغط المباراة. -لقي
وفد الفيصلي الترحيب من الأوساط اللبنانية في كل مكان قاموا بزيارته.
-القى المدير الفني برانكو محاضرة عقب الافطار، وهدفت بشكل رئيس الى
توضيح بعض المواقف الدفاعية والهجومية المطلوب مراعاتها في المباراة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش