الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سابا الايراني يصد هجوم الجيش السوري في اللحظات الاخيرة

تم نشره في الثلاثاء 29 آذار / مارس 2005. 02:00 مـساءً
سابا الايراني يصد هجوم الجيش السوري في اللحظات الاخيرة

 

 
سابا الايراني »81«
الجيش السوري»77««
كشر فريق الجيش السوري مبكرا عن انيابه من خلال تفعيل التحرك خارج المنطقة بحثا عن منافذ تقوده لاصابة سلة سابا الايراني وذلك عندما اظهر لاعبا الارتكاز كارتر ورضوان حسن جهودا مضنية في اختراق ترسانة الدفاع الايرانية فتكللت الجهود بتقدم الجيش »3/صفر« »5/صفر« مع مطلع الفترة الاولى وكان من الطبيعي ان يثير هذا الواقع حفيظة الفريق الايراني الذي قاده صانع الالعاب اندريه من خلال الاعتماد على التمرير السريع باتجاه الجناحين كرم وسامان لتسهيل مهمتهما في الاختراق الامر الذي عزز الفرصة لتقليص الفارق الى »10/11« لتشهد وقائع الفترة بعد ذلك سجالا في تبادل التسجيل عبر هجمات مضادة تميزت بايقاعها السريع لتشير اللوحة عبر دقائق الفترة الى تقدم الجيش »19/13« »17/22« لكن نجم نادي الجيش روتلاند نجح من توسيع الفارق مع نهاية الفترة الاولى الى »25/17«.
في الفترة الثانية ظهرت مساعي سابا الايراني جادة في تقليص النتيجة بحثا عن التعادل ثم التقدم وذلك من خلال فرض رقابة رجل لرجل وهذا النهج اثبت نجاعته عندما اشارت النتيجة الى تقدم الجيش بفارق نقطتين فقط »27/25«.
وتميز صانع العاب سابا الايراني اندريه بالتحرك الناضج حول دائرة الالعاب لا بل تجاوز ذلك عندما جسد اكثر من مشهد اختراقي نحو السلة ولان الجيش السوري خشي من حدوث ما لا يحمد عقباه عمد الى احتواء حماسة لاعبي سابا من خلال التركيز على تدوير الكرة حول دائرة الالعاب سعيا للحفاظ على استمرارية التقدم وهو ما تحقق له في نهاية الشوط الاول عندما انهاه لمصلحته »41/35 «.
وقائع الفترة الثانية اتسمت بالايقاع الهجومي السريع من كلا الجانبين الا ان حسن التقاطعات التي فرضها كارتر وحسن الله تحت سلة سابا الايراني اسهمت في رفع مؤشر الفارق مبكرا حيث تقدم الجيش »51/40« لكن هذا الامر كان كمن »نكش عشى الدبابير« حيث سرعان ما كثف لاعبو سابا تواجدهم بصورة اكثر فاعلية تحت السلة من خلال الاعتماد على التصويب من خارج المنطقة ليتقلص الفارق الى »4« نقاط »57/53« الا ان الجيش واصل مشهد التقدم مع نهاية الفترة الثانية بنتيجة »59/53«.
كشف فريق سابا عن صحوة جادة مع مطلع الفترة الرابعة عندما اظهر مساعيه بهدف تقليص الفارق والذي وصل الى »3« نقاط »63/60« لكن المفاجأة كانت عندما نجح نجم سابا الايراني بيتس من وضع فريقه بالمقدمة لاول مرة بثلاثيتين رائعتين ليتقدم سابا »67-64« لكن الجيش سرعان ما فرض التعادل بواسطة كارتر.
بعد ذلك بدأ السباق النقطي يبلغ ذروته بين الفريقين رغم ان التقدم عاد ليصب بمصلحة سابا وبفارق نصف سلة 70/69 قبل ان يفلح الجيش بالتعديل 70/70 لترتفع اثارة المباراة في ظل ان حظوظ الحسم اضحت متساوية لكلا الجانبين لكن اصرار سابا على الفوز منحه من جديد فرصة التقدم بفارق 4 نقاط بواسطة حامد ولورنزو وعاد »بطل اللقاء« اندريه ليوسع الفارق الى 6 نقاط وسط حالة من الارتباك سادت تحركات لاعبي الجيش مما انعكس سلباً على ادائهم حيث ظهرت مشاهد انقطاع اواصر الاتصال بين خطوط خماسي اللاعبين مما سهل من مهمة سابا في تأكيد حقيقة الانقلاب المفاجىء عندما نجح في اجتياز مهمة الجيش بفارق 4 نقاط 81/77.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش