الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منتخبنا يبدأ المشوار الخميس: العراق وفلسطين يقصان شريط تصفيات المجموعة الاسيوية الاولى للناشئين

تم نشره في الثلاثاء 13 كانون الأول / ديسمبر 2005. 02:00 مـساءً
منتخبنا يبدأ المشوار الخميس: العراق وفلسطين يقصان شريط تصفيات المجموعة الاسيوية الاولى للناشئين

 

 
عمان-محمد مطاوع: تنطلق في الساعة الخامسة والنصف من مساء اليوم على ستاد مدينة الملك عبدالله الثاني في القويسمة تصفيات المجموعة الآسيوية الأولى للناشئين المؤهلة الى نهائيات القارة والتي يشارك فيها منتخبنا للناشئين الى
جانب كل من العراق وفلسطين، حيث سيتأهل فريق واحد عن المجموعة الى النهائيات التس ستقام في سنغافورة
خلال شهر أيلول من العام المقبل. واكتملت الفرق المشاركة بوصول المنتخب الفلسطيني في ساعة متأخرة من
ليلة أمس الاول، وباشر تدريباته أمس على ستاد مدينة الملك عبدالله الذي سيحتضن كافة مباريات التصفيات.
وسيلتقي في الافتتاح اليوم منتخبا العراق وفلسطين في الساعة الخامسة والنصف مساء، فيما يبدأ منتخبنا
مشوار التصفيات يوم الخميس المقبل بلقاء المنتخب الفلسطيني في ذات التوقيت، وتختتم التصفيات بلقاء
منتخبنا مع نظيره العراقي يوم السبت المقبل في مباراة ينتظر أن تكشف عن هوية المنتخب الوحيد الذي سيخطف
بطاقة التأهيل.

مانيرول يرأس الاجتماع الفني
وعقد امس المؤتمر الفني للتصفيات برئاسة مراقب المباريات اسلام مانيرول من بنغلاديش وحضور أمين السر
المساعد لاتحادنا عمر بشتاوي ومراقب الحكام القطري هاني بلام الى جانب المدراء الفنيين للمنتخبات
المشاركة ومدير مدينة الملك عبدالله الرياضية المهندس حسين البطيخي ومدير اتحادنا سليمان نوار وسكرتيره
الزميل منعم فاخوري. ورحب بشتاوي بالمنتخبين الشقيقين العراق وفلسطين مقدرا الظروف التي يعيشها
البلدين، مشيرا الى أن سمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد الكرة دوما مهتم باستضافة الفرق العربية
الشقيقة والحرص على راحتها خلال تواجدها في عمان. مراقب المباريات هاني بلام رحب بالدول المشاركة في
التصفيات وطلب من المدربين التأكيد على اللاعبين بالالتزام بالتعديلات الاخيرة لقانون اللعبة مثل خلع
القميص ودخول منطقة الجزاء خلال تنفيذ ركلة الجزاء وعدم الاعتراض على قرارات الحكم وعمليات التمثيل في
الملعب، حيث هناك توجيهات للحكام بإيقاف أي لاعب يقوم بهذه الأمور. وتم الاتفاق على جلوس 20 لاعبا في
مقاعد الاحتياطيين وسبعة اداريين كحد أعلى وإحماء ستة لاعبين بمن فيهم حارس المرمى خلف المرمى خلال سير
المباراة. وأشار بلام الى أن اللاعب الذي يحصل على انذاراين في مباراتين سيوقف في المباراة الاولى
لفريقه في النهائيات. من ناحيته رحب مدير مدينة الملك عبدالله الرياضية المهندس حسين البطيخي
بالمنتخبين العربيين الشقيقين وبضيوف الاردن من الاتحاد الآسيوي مشيرا الى ان المدينة وضعت كافة
إمكانياتها في خدمة التصفيات.

تثبيت الألوان والتعليمات.
وتم تثبيت ألوان الفرق في مباريات التصفيات الثلاث على النحو التالي:
المباراة الأولى: العراق أبيض كامل، فلسطين احمر كامل.
المباراة الثانية: الاردن ابيض كامل، فلسطين أحمركامل.
المباراة الثالثة: الاردين ابيض كامل، العراق اخضر كامل.

فارق الأهداف يحسم التعادل.
تطبيقا للتعليمات الدولية سيتم اعتماد فارق الاهداف لتحديد الفريق المتأهل في حالة التعادل بين فريقين
أو أكثر، وإذا تساوى فريقان أو أكثر بنفس النتيجة سيتم اللجوء الى القرعة.

اعتماد جوازات السفر خلافا لتعليمات سابقة.
فاجأ مراقب التصفيات مانيرول مندوبو المنتخبات المشاركة بطلبه فقط لجوازات السفر لاعتمادها كوثيقة
وحيدة، علما بأن الفرق سبق لها إرسال شهادات الميلاد والشهادات المدرسية للاعبين لاعتمادها خوفا من
التزوير، ورغم وجود هذه الوثائق مع منتخبنا والمنتخب الفلسطيني الا أنها لم تطلب ليتم مقارنتها
بالوثائق التي ارسلت للاتحاد الآسيوي قبل عدة أشهر.

العراق وفلسطين يقصان شريط التصفيات بآمال متعاكسة.
يقص المنتخبان العراقي والفلسطيني شريط التصفيات في الساعة الخامسة والنصف من مساء اليوم وكل منهما
يحمل أملا مختلفا عن الآخر. المنتخب العراقي الذي يعتبره الكثيرون الأكثر حظا في خطف بطاقة التأهل
الوحيدة نظرا للقاعدة العريضة التي تمتلكها الكرة العراقية من اللاعبين الناشئين الى جانب نتائج
المنتخب على المستويين العربي والآسيوي، فالمنتخب قادم بعد معسكر تدريبي مطول أقامه في الكويت وقبله
معسكر آخر في العراق الى جانب المشاركة في بطولة غرب آسيا التي أقيمت خلال شهر تموز الماضي وحقق فيها
المركز الرابع. الفريق يعتمد على تشكيلة متوازنه يعمل من خلالها حيدر عليوي وضياء عباس على قيادة منطقة
العمق مع سيف علي ووميض حسن على الاطراف لتقديم الاسناد لتحركات المهاجمين أمجد كلف وعلي صباح، في
الوقت الذي يتقدم فيه نبيل صباح وزياد طارق للاسناد من العمق مع بقاء فارس حسن للتغطية أمام مرمى زهير
فاضل. المنتخب الفلسطيني يتوقع أن ينزع لخطة دفاعية بحتة يحاول من خلالها الوقوف في وجه الهجمات
العراقية المبكرة من خلال تشييد خط دفاعي امام الحارس جمال ابو سفانة بقيادة محمد الاشرم مع عبدالله
ابو سعد وسليم ابو سعد ومهند فهد، فيما يتوقع أن يتراجع محمد سلامة ومحمد نمر للدفاع على مشارف المنطقة
وترك أمر الانطلاقات السريعة للثلاثة اسامة الزيدة وعلي نظمي ومرجان ابو فروانة معتمدا على الكرات
الطويلة لدعم المهاجم الوحيد حسين اسماعيل.

خلف: جئنا لخطف بطاقة الفوز.
بدا المدير الفني للمنتخب العراقي الكابتن كاظم خلف متفائلا جدا بفوز منتخب بلاده بالبطاقة الوحيدة عن
المجموعة، وقال بكل صراحة: جئت الى عمان للفوز بالتصفيات وخطف البطاقة الوحيدة في الطريق الى سنغافوة،
ورغم ذلك ابدى احتراما لمنتخبنا والمنتخب الفلسطيني اللذين اعتبرهما أخذا فرصهما كاملة في الاستعداد
منذ بطولة غرب آسيا التي اقيمت قبل خمسة أشهر، حيث اتيحت الفرص للمدربين لمتابعة الفرق المنافسة،
وأشار الى ان العراق استعد جيدا لهذه التصفيات من خلال معسكر تدريبي اقامه في سورية وحقق فيه الفوز
مرتين على المنتخب السوري الناشئ 1-صفر و2-صفر، كما أقام معسكرا تدريبا مماثلا في الكويت تعادل خلاله
مع المنتخب الكويتي صفر-صفر، ثم فاز 2-1، لكن المنتخب تأثر بتأجيل التصفيات التي كانت مقررة في الثالث
عشر من الشهر الماضي حيث وصل الى قمة الاستعداد واضطر للعودة الى بغداد واقامة معسكر للاعبين في احد
الفنادق لضمان تجمعهم وذهابهم معا للتدريب بسبب الأحوال الامنية الصعبة.

نلتزم بالتعليمات وأعمار لاعبينا قانونية.
وفي تعقيبه على إثارة موضوع الالتزام بالاعمار للاعبين المقررة وهي من مواليد 1-1-1990 فما قبل قال خلف
ان الاتحاد العراقي أكد على ضرورة الالتزام بالاعمار القانونية وأجرى لهذه الغاية عدة فحوصات للاعبين،
لكن هناك دوما تشكيك بأعمار اللاعبين العراقيين بسبب المستوى المميز الذي يظهرون عليه في كل مشاركة وفي
كافة المستويات وذلك بسبب وجود قاعدة عريضة من اللاعبين الواعدين الذين يمكن اختيار أفضل اللاعبين من
خلالهم وهو ما تفتقر اليه دول المنطقة.

ابو بشارة..ظروفنا صعبة.
المدير الفني للمنتخب الفلسطيني جمال ابو بشارة قال ان الظروف الصعبة التي يعيشها الأهل في فلسطين تقف
باستمرار في وجه أي محاولة للنهوض بكرة القدم، فالوضع العام لم يكن مثاليا لجمع المنتخب الفلسطيني
الناشئ الذي تم اختياره من خلال دوري مناطق وليس دوري عام وتم اختيار عدد كبير من اللاعبين اختير منهم
المنتخب الحالي، وبين ابو بشارة أن المنتخب سيبذل كل ما في وسعه بالظهور بشكل أفضل من بطولة غرب آسيا
الأخيرة، رغم أنه اكتفى بمباريات مع فرق الناشئين في الاندية المحلية. اكتمال المتأهلين باستثناء
بطاقتين. تأهلت الى نهائيات بطولة آسيا للناشئين منتخبات الصين (حامل اللقب) وسنغافورة المستضيف،
اليابان، مينمار، بنجلاديش، نيبال، طاجكستان، ايران، كوريا الشمالية، فيتنام، وكل من سورية، اليمن،
السعمدية عن المجموعة العربية، والى جانب مجموعتنا الاولى، لم تقم بعد تصفيات المجموعة التاسعة التي
تضم استراليا، اندونيسيا ولاوس، كما أن هناك مقعد لأفضل مركز ثاني في مجموعة الأسيان ووصيف المجموعة 12
وهو المنتخب الكوري الجنوبي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش