الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حوارية حول مكانة المعلم بين الماضي والحاضر في إربد

تم نشره في الثلاثاء 26 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً



إربد - نظمت الجمعية الريفية للتنمية الثقافية ورعاية الإبداع ومقرها في بلدة سوم بإربد مساء أمس الأول في ديوان آل قديسات ندوة حوارية بعنوان» مكانة المعلم بين الماضي والحاضر»، برعاية مدير مديرية محافظة إربد مازن الحموري.

وتحدث خلال الندوة التي أدار فعالياتها رئيس الجمعية الشاعر سمير قديسات كل من الدكتور زياد أبو شريعة أمين عام صندوق الزكاة في وزارة الأوقاف، والدكتورة حفيظة إرسلان من وزارة التربية والتعليم، عن مكانة المعلم في السابق وفي الوقت الحاضر، حيث كان المعلم سابقا يتمتع باحترام شديد من قبل الطالب والأهل ولم يكن الطالب يجرؤ في السابق على التصرف بأي سلوك ينال عليه العقوبة من المعلم، وكان الأهل متعاونين في عملية التربية مع المدرسة والمعلمين.

وأشار المتحدثون الى أن الوضع قد اختلف في الوقت الحالي وأصبح الطلبة يتطاولون على المعلمين وهناك الكثير من القضايا المنظورة في المحاكم وبعض المعلمين باتوا في السجون، اضافة الى الانحدار الشديد بمكانة المعلمين. ورأى البعض أن اللوم يقع على المدرسة والأهل ووزارة التربية في حين رأى البعض أن اللوم يقع على عدم وجود قوانين رادعة تحمي المعلم ومكانته في المجتمع علما بأن المسؤولية مشتركة وتكاملية بين جميع الجهات المعنية لحماية المعلم.

وخلصت الندوة الى توصية بتشكيل مجلس أهلي محلي من بلدة سوم ، يضم مجموعة من الأعضاء التربويين ممن عملوا في مجال التربية والتعليم ذوي الخبرة، يقومون بحل المشاكل في المدرسة بين الطالب والمعلم دون الحاجة الى اللجوء للقضاء ومعالجة المشاكل بأسلوب تربوي حكيم، على أمل أن تنجح هذه البادرة وتعمم على محافظات المملكة كافة.

وفي نهاية الندوة التي حضرها حشد من الأدباء والمثقفين والتربويين وزع الحموري الدروع التقديرية على الرواد الأوائل من التربويين والمعلمين من بلدة سوم وعلى المشاركين في الندوة والبالغ عددهم 20 مشاركا ومشاركة. (بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش