الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الدوري * الاوروبي المحلي * الفرصة الاخيرة بين ارسنال وليفربول * برشلونة وميلان يبحثان عن الفوز

تم نشره في السبت 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 02:00 مـساءً
الدوري * الاوروبي المحلي * الفرصة الاخيرة بين ارسنال وليفربول * برشلونة وميلان يبحثان عن الفوز

 

 
نيقوسيا - (أ ف ب)
ستكون مباراة ارسنال وليفربول على استاد الامارات في لندن ابرز مباريات البطولات المحلية الاوروبية لكرة القدم المقررة في اليومين التاليين نظرا لاهمية نتيجتها بالنسبة للفريقين اللذين يبتعدان 10 11و نقطة على التوالي عن مانشستر يونايتد المتصدر.
انجلترا
يحتضن استاد الامارات مباراة الفرصة الاخيرة لكل من ارسنال وليفربول ذلك لان الفريق الذي سيخسر المباراة سيصبح امله بعيدا في احراز اللقب.
وفشل الفريق اللندني في الفوز في مباراتيه الاخيرتين في الدوري المحلي ، فسقط على ارضه في فخ التعادل مع ايفرتون 1 - 1 ، ثم سقط امام جاره وست هام صفر - 1 في مباراة شهدت مشادة كلامية بين مدربي الفريقين الفرنسي ارسين فينغر والن بارديو اثر احتفال الاخير بهدف فريقه المتأخر بطريقة لم تعجب الفرنسي ، وكاد الامر يتطور الى معركة بالايادي لولا تدخل الحكم الرابع.
وعموما ، تراجع اداء ارسنال في الاونة الاخيرة بدليل خسارته ايضا امام سبارتاك موسكو الروسي صفر - 1 في دوري ابطال اوروبا ، ثم تعادله معه على استاد الامارات سلبا.
لكن فوز ارسنال على ايفرتون في عقر دار الاخير في مسابقة كأس رابطة الاندية الانكليزية المحترفة قد يرفع من معنوياته في مواجهة ليفربول.
واعتبر مهاجم ارسنال التوغولي ايمانويل اديبايور صاحب الهدف الوحيد في مرمى ايفرتون ، بان مواجهة ليفربول هي مسألة حياة او موت بالنسبة الى فريقه وقال "بصراحة ، الفوز ضروري في هذه المباراة ، اذا اردنا الفوز في بطولة الدوري يتوجب علينا التغلب على ليفربول".
واضاف "ندرك جيدا بان ليفربول فريق قوي لكننا استعدنا ثقتنا بانفسنا بعد الفوز على ايفرتون ونستطيع الخروج بنتجية ايجابية".
في المقابل ، حقق ليفربول ثلاثة انتصارات متتالية في الدوري منذ سقوطه امام مانشستر يونايتد صفر - 2 الشهر الماضي ، ليتسلق سلم الترتيب تدريجيا وسيحاول هو الاخر ان يخرج بنتيجة ايجابية.
وستكون المباراة فرصة امام مهاجم ليفربول ديرك كويت للقاء زميله السابق في فيينورد روبن فان بيرسي الذي فرض نفسه اساسيا في صفوف الفريق اللندني.
وتلقى ليفربول ضربة قوية باصابة لاعب وسطه المالي محمد سيسوكو بخلع في كتفه سيبعده ثلاثة اشهر عن الملاعب.
ويعتبر سيسوكو صمام الامان في ليفربول ومن المتوقع ان يؤثر غيابه بعض الشيء على الفريق الشمالي العريق.
ويحل مانشستر يونايتد ضيفا على بلاكبيرن صاحب الوجهين على ملعب "ايوود بارك" كونه يحقق نتائج جيدة في مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي ، خلافا لعروضه في الدوري المحلي.
ويشرف على تدريب بلاكبيرن مهاجم مانشستر يونايتد السابق مارك هيوز.
اما تشلسي المنتشي بفوزه الساحق على استون فيلا 4 - صفر منتصف الاسبوع ، فيخوض مباراة سهلة على ارضه ضد واتفورد الصاعد هذا الموسم الى الدرجة الممتازة.
اسبانيا
سيحاول برشلونة استعادة الصدارة التي تنازل عنها مكرها لاشبيلية الاسبوع الماضي عندما يستضيف سرقسطة على ملعب "نوكامب" في المرحلة الحادية عشرة من بطولة اسبانيا.
ولم يعد الفريق الكاتالوني ذلك الفريق الذي لا يقهر خصوصا في غيابه هدافه الكاميروني صامويل ايتو الذي سيبتعد عن الملاعب لاربعة اشهر اضافية بعد خضوعه عملية جراحية في اربطة الركبة ، وتراجع مستوى صانع العابه البرازيلي رونالدينيو.
ويعود الى صفوف برشلونة مهاجمه الايسلندي ايدور غوديونسن بعد غيابه عن المباراة الاخيرة ضد ديبورتيفو كورونا التي انتهت بالتعادل 1 - 1. في المقابل يحوم الشك حول مشاركة المهاجم الارجنتيني خافيير سافيولا لاصابة في كاحله تعرض له قبل يومين في مسابقة كأس اسبانيا.
في المقابل يحل اشبيلية المتصدر من دون ضجة اعلامية اقله حتى الان ضيفا على راسينغ سانتاندر وهو مرشح لاحراز النقاط الثلاث.
ورأى مدرب اشبيلية خواندي راموس بانه سعيد بالمركز الذي يحتله فريقه وقال "الامر رائع بالنسبة الى النادي وانصاره ، لكننا ندرك جيدا بان الطريق لا تزال طويلة امامنا ، سنواصل بذل المساعي للبقاء اكبر فترة ممكنة في القمة".
في المقابل يريد ريال مدريد استعادة نغمة الفوز بعد سقوطه على ارضه امام سلتا فيغو 1 - 2 الاسبوع الماضي ، وهو سيحل ضيفا على اوساسونا.
ايطاليا
اكد مهاجم منتخب الارجنتيني هرنان كريسبو بان فريقه الحالي انتر ميلان سيحقق له حلمه باحراز اللقب المحلي للمرة الاولى علما بانه قضى ثمانية مواسم في ايطاليا في صفوف فريقي لاتسيو وميلان من دون ان ينجح في ذلك.
وكان كريسبو توج بطلا مع ريفر بلايت الارجنتيني ومع تشلسي الانكليزي ويسعى الى تكرار الانجاز مع انتر ميلان هذا الموسم مستغلا غياب يوفنتوس بسبب اسقاطه الى الدرجة الثانية لدوره في فضيحة رشوة هزت الكرة الايطالية ، بالاضافة الى معاقبة جاره ميلان بحسم 8 نقاط من رصيده.
وقال كريسبو "امنيتي الكبيرة تكمن في احراز السكوديتو مع انتر ميلان ، لقد كنت قريبا من احراز الدوري الايطالي من دون ان اتذوق طعم الفوز به ، وامل ان يتحقق هذا الامر في نهاية الموسم الحالي".
وسيقود كريسبو انتر ميلان ضد فريقه السابق بارما عندما يلتقيان على ملعب "تارديني".
ويخوض روما مباراة قوية خارج ارضه مع ميلان على ملعب "سان سيرو". ويريد ميلان استعادة سكة الانتصارات بعد خسارتين متتاليتين في الدوري المحلي ، وكاد يمنى بخسارة ثالثة في مسابقة الكأس عندما تخلف بهدفين امام ضيفه بريشيا قبل ان ينهي المباراة فائزا 4 - 2.
فرنسا
سيكون مصير مدرب باريس سان جرمان غي لاكومب على المحك عندما يحل فريقه ضيفا على لومان في المرحلة الثانية عشرة من بطولة فرنسا.
ولم يقدم فريق العاصمة عروضا جيدة هذا الموسم وكان اخرها سقوطه المذل على ارضه امام لنس 1 - 3 الاسبوع الماضي وجمع 15 نقطة فقط ويحتل المركز الثاني عشر وهو اقرب الى ذيل الترتيب منه الى الصدارة.
وقال لاكومب: "لا افكر بسيناريو سيء على الطلاق ، انا اثق تماما بلاعبي الفريق ، وواثق من قدرتهم على الفوز في المباريات ، الامر سيحصل قريبا".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش