الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعد تأهله للدور ربع النهائي لكأس آسيا في مشاركته الاولى * نشامى منتخبنا الشاب.. تأهل تاريخي و«سور» الصين آخر حاجز للعالمية، ،

تم نشره في الجمعة 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 02:00 مـساءً
بعد تأهله للدور ربع النهائي لكأس آسيا في مشاركته الاولى * نشامى منتخبنا الشاب.. تأهل تاريخي و«سور» الصين آخر حاجز للعالمية، ،

 

 
عمان - محمد عمار
انقضت الـ(90) دقيقة الاخيرة من عمر الدور الاول للمجموعة الاولى لنهائيات كأس اسيا للشباب والتي تدور رحاها حاليا في مدينة كلكتا الهندية ، والتي حصد بعدها منتخبنا الشاب بطاقة التأهل التاريخية الى الدور ربع النهائي للبطولة في مشاركته الاولى فيها بعدما قدم اداء مميزا امام قيرغزستان في المباراة الاخيرة واستحق في نهايتها العبور الى الانجاز.
بعد نهاية مباريات الدور الاول نقف امام (النشامى) نرفع قبعاتنا احتراما وتقديرا لهم على هذا الانجاز غير المسبوق ونمني النفس بتقديم عرض كبير امام المنتخب (التنين) الصيني في مواجهته التاريخية في الدور ربع النهائي والذي سيقام يوم بعد غد الاثنين على ملعب سولت ليك.
مراجعة موجزة
ابناء الوطن كافة كانوا يتابعون الحدث وساهموا بالاسناد المعنوي لتحقيق الانجاز .. وها هو التأهل يصبح عنوانا لمسيرة الشباب.. واصبحنا الان بحاجة الى وقفة "اسدية" مع "النشامى" خصوصا في اللقاء المقبل والذي لا يقبل القسمة على اثنين ، منتخبنا الشاب يواجه منتخبا يبلغ تعداد سكانه حوالي المليار والنصف .. ونال قسطا كبيرا من الاعداد للبطولة ..ناهيك عن المكافآت المالية التي وضعت رهن اشارتهم في حال تأهلهم للدور نصف النهائي وبالتالي خطف احدى البطاقات الاربع المؤهلة لنهائيات كأس العالم المقبلة في كندا حزيران المقبل .. فاصبح لزاما علينا الوقوف بذات المسرب المؤدي الى ذلك الدعم بكافة اشكاله لنحظى نحن بهذه البطاقة ولنعوض الاخفاق الذي لازم الكرة الاردنية في التأهل لنهائيات كأس العالم .. ونأمل ان يعوض الشباب اداء الكبار في التصفيات الاسيوية او تصفيات كأس العالم.
اصبحنا الان اقرب من اي وقت مضى لابتلاع (اللقمة) بعد ان وصلت (للفم) وينتظر المنتخب الشاب منا الكثير لنقدمه له لتكون الكرة في مرماه الان لتقديم العرض المأمول منه لحجز مكان لمنتخبنا في النهائيات العالمية ، وهذا الحلم اصبح بالقرب من الواقع ، والامل معقود على الشباب انفسهم في تقديم الاداء والفوز ، ومعقود علينا تقديم كافة اشكال الدعم المعنوي و(الدعاء) لهم بالتوفيق لنخطف يوم الاثنين احدى البطاقات الاسيوية الى نهائيات كأس العالم.
كأس العالم
نعترف هنا بان وصول منتخبنا الى نهائيات كأس اسيا كان مجرد حلم ، بعد ان تأجلت التصفيات في التاريخ المحدد العام (2005) وبعد ان حدد الموعد الجديد في بداية العام (2006) انتصرنا في الافتتاح على قطر (4 - 1) لكن خسارتنا امام البحرين جعلت التأهل في (مهب الريح) اذ كان التعادل سيقضي على الاحلام ، لكن القدر شاء ونجحت قطر في الفوز على البحرين لنتأهل بعد مخاض عسير. وها نحن اليوم امام فرصة تاريخية جديدة والتطلع الى نهائيات كأس العالم .. من هنا يحدونا الامل .. بان نسمع قيام احدى الشركات الكبرى الوطنية لتقديم الدعم المالي لهؤلاء الشباب الذين رفعوا اسم الوطن عاليا واصبحت الراية الاردنية خفاقة في المحافل الاسيوية .. وسيكون هذا الحافز نبراسا للشباب يضيء امامهم الطريق لرفعها في المحافل العالمية .. لا تتركوا الفرصة تفوتنا .. دعونا نشتبث بالامل .. ونعقد ناصيته .. ونسير مواكب الفرح الاردنية في المحافل الاسيوية ثم الى العالمية.. الابواب ما زالت مشرعة.. ونحن ما زلنا وسنبقى (على قدر اهل العزم) كما اطلقها جلالة الرياضي الاول الملك عبدالله الثاني بن الحسين المفدى.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش