الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توجهات لخفض أسعار الاسمنت 3 دنانير للطن بداية شباط

تم نشره في الخميس 28 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

عمان – الدستور – أنس الخصاونة

كشف رئيس جمعية تجار الاسمنت الاردنية منصور البنا ان هنالك توجهات من قبل مصانع الاسمنت العاملة في المملكة بخفض اسعار المنتج بواقع 3 دنانير للطن الواحد اعتبارا من بداية الشهر المقبل «شهر شباط».

 واضاف البنا في تصريح خاص لـ «الدستور» ان مفاوضات تمت في وقت سابق بين عدد من الجهات المختصة وعلى راسها وزارة الصناعة والتجارة وجمعية تجار الاسمنت وغرف التجارة والصناعة بالاضافة الى شركات الاسمنت، حيث اسفرت المفاوضات عن هذا القرار ، بالاضافة الى ان تكون هنالك تسعيرة شهرية لمادة الاسمنت بما يحقق العدالة ورضا الاطراف كافة.

وقال ان الاسعار الحالية لمادة الاسمنت من ارض المصنع تقدر بسعر يتراوح بين 90 – 95 دينارا للطن كسعر في حده الادنى والاعلى، لافتا ان الاسعار الجديدة بداية الشهر المقبل ستتراوح بين 87 – 92 دينارا للطن كسعر في حده الادنى والاعلى، كما وان متوسط الاسعار في مخازن التجار ستقدر بسعر حول 100 دينار للطن.

واشار ان متوسط الاسعار واصل للمشاريع حول كافة مناطق المملكة تتراوح حاليا بين 105 – 108 دنانير للطن الواحد مع وجود فروقات بسيطة على الاسعار في حال النقل الى الاماكن البعيدة، مشيرا ان متوسط الاسعار الجديدة بداية الشهر الجديد ستكون حول 102 -105 دنانير للطن لكافة المشاريع مع وجود فروقات في حال النقل الى الاماكن البعيدة.

ونوه انه عندما كانت هناك  منافسة ما بين المصانع ووصل سعر المنتج الى دون مستوى الكلف تدخلت الجمعية لضبط الاسعار بحيث لا تكون هنالك خسائر للشركات كون ان هذه الشركات جاءت للاستثمار ولتحقيق منفعة وليس خسائر، مشيرا الى اهمية ان يكون هنالك تسعيرة عادلة بحيث لا تتغول جهة على اخرى.

 ولفت ان الطلب على مادة الاسمنت متدن  حاليا وقريب لمستوياته في الاعوام السابقة، مشيرا ان برودة الطقس تدفع بكثير من التجار الى عدم تخزين المنتج خوفا من تعرضه للتلف وذلك خلافا باشهر الصيف، لافتا ان معدلات الطلب الحالية حول 8 الاف طن يوميا من مجموع انتاج المصانع كافة والمقدرة بحوالي 6 مصانع وطاقة انتاجية تقدر بحوالي 35 الف طن يوميا.

واشاد بجهود وزارة الصناعة والتجار «الوزير السابق والحالي» على الجهود المبذولة لضبط معادلة الاسعار بالاضافة الى دور غرفة صناعة وتجارة عمان للوصول الى اليه جديدة فيما يتعلق باسعار الاسمنت.

وتوقع ان تشهد الاشهر المقبلة وذلك مع قرب اعتدال درجات الحرارة وفتح مشاريع حكومية وخاصة جديدة ارتفاعا في معدلات الطلب مصحوبا بانخفاض الاسعار وبما ينعكس ايجابا على وضع السوق وعلى المواطن باعتباره المستفيد النهائي لاي سلعة او خدمة.

يذكر ان عدد مصانع الاسمنت العاملة في المملكة تبلغ 6 مصانع هي مصنعان لشركة الاسمنت الاردنية لافارج وثلاثة مصانع سعودية، بالاضافة الى مصنع المناصير وتقدر الطاقة الانتاجية لهذه المصانع حوالي 7,5 مليون طن سنويا في حين ان الحاجة الفعلية من الاسمنت حوالي 4,5 مليون طن سنويا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش