الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ذهاب دوري ابطال العرب لكرة القدم * شباب الاردن بالعزيمة.. يلحق بالأهلي الهزيمة ،

تم نشره في الاثنين 18 أيلول / سبتمبر 2006. 03:00 مـساءً
ذهاب دوري ابطال العرب لكرة القدم * شباب الاردن بالعزيمة.. يلحق بالأهلي الهزيمة ،

 

 
عمان - فوزي حسونة
عزف فريق شباب الاردن سيمفونية النصر الثمين حينما نجح في تحقيق الفوز على مستضيفه فريق الاهلي القطري بهدفين دون رد في اللقاء الذي جمعهما الليلة الماضية على ملعب نادي الغرافة في الدور (32) لبطولة دوري ابطال العرب لكرة القدم.
وكان شباب الاردن تقدم في الحصة الاولى بهدف حمل امضاء مهاجمه عدي الصيفي في الدقيقة (7) وعزز المحترف السوري رأفت محمد النتيجة بالهدف الثاني الذي شهدته الدقيقة (66).
وبهذا الفوز الثمين كشف فريق شباب الاردن عن عزيمته في تجسيد ظهور مشرق حينما قطع شوطا طويلا تجاه دور ال(16) حيث يمتلك عدة خيارات لحسم التأهل حينما تتجدد المواجهة (ايابا) بعمان يوم (21) الشهر المقبل.
مفاجأة(الصيفي)
في الوقت الذي كان فيه الاهلي القطري (يجس) نبض لاعبي شباب الاردن كان الاخير يفلح في تحقيق مفاجأة مدوية حينما نجح في احراز هدف السبق في الدقيقة السابعة عندما ارسل المحترف السوري رأفت محمد كرةعرضية من منتصف الملعب ارتقى لها الصيفي برأسه لترتطم بالقائم وتكمل مسيرها داخل الشباك الهدف الاول لشباب الاردن والذي كشف عزيمة الفريق على اختصار طريق التأهل من العاصمة القطرية الدوحة..
هذه (المفاجأة) الشبابية كان طبيعي ان (تحرك) لاعبي الاهلي الذين عاب العابهم البطء وحاولوا تدارك الموقف خصوصا ان اللقاء يقام على ارضهم وبين جماهيرهم في الوقت الذي حاول فيه شباب الاردن التعامل مع المعطيات بمنطق وحكمة حينما ظهر واضحا تحقيق التوازن الدفاعي والهجومي في عملية البناء والهدم وشكل التمركز العميق للبزور ونمر والكرنز والشريدة ترسانة قوية صعب اختراقها من قبل مهاجمي الاهلي الامر الذي دفع ابراهيم لاشهار سلاح التصويب عن بعد وهو مافعله مرتين لكن يقظة معتز ياسين كانت لهما بالمرصاد.
وظهر الاهلي القطري بعد ذلك بصورة افضل خصوصا من ناحية الانتشار والتنظيم في ارجاء الملعب حينما بدأت رائحة الخطورة تفوح عبر الهجمات وتعددت الاخطاء امام المنطقة الشبابية المحرمة وكاد يونس علي رحمتي ان يعدل النتيجة عندما اطلق كرة صاروخية تألق ياسين في ابعادها بحضور قوي واستمرت المحاولات لكن دون نتيجة تذكر ذلك ان خيارات التهديد بقيت محدودة وتحديدا خيار التوغل من العمق الامر الذي ساهم في تبدد الخطورة الاهلاوية شيئا فشيئا.
تلك (المستجدات) فرضت على شباب الاردن تهدئة اللعب والتمركز في المناطق الخلفية لغاية المحافظة على هدف التقدم الثمين حيث تراجع ابو طوق وابو هشهش ورأفت جلال الى الخلف لتحقيق المساندة المطلوبة فيما كان رأسي الحربة لافي والصيفي يعتمدان على رزقهم عبر الكرات الطويلة المرسلة من الخلف لكنهما عانيا في اغلب الاحيان من الرقابة الصارمة وسوء في المساندة .
وتدريجيا بدأ الاداء يميل الى الهدوء وانخفض مؤشر الايقاع الهجومي من كلا الجانبين قبل ان يزج نزار محروس بمصطفى شحدة بدلا من رأفت جلال وسنحت لشباب الاردن اكثر من فرصة غير مباشرة وخصوصا للافي (المرهق) لو تم استغلالها بالصورة المطلوبة لتضاعفت النتيجة.
تعزيز شبابي
ما ان اطلق الحكم السعودي صافرة البداية معلنا بدء الحصة الثانية حتى كان لافي ينسل من الميمنة ويتوغل بالعمق قبل ان يعيق تقدمه المحترف الاكوادوي هوتادو لتحسب ركلة حرة مباشرة نفذت على رأس الصيفي الذي لم يحسن التعامل معها ليفوت على نفسه فرصة تعزيز الهدف .
هذه الفرصة كانت بمثابة انذار شديد اللهجة بان الشباب لن يكتفي بالهدف الامر الذي استفز لاعبي الاهلي عندما جاء الرد سريعا بواسطة المدافع هوتادو الذي اطلق صاروخ (ارض جو )اكتفى ياسين بمشاهدته وهو يمر بجوار القائم الايسرفيما كان مهاجم الاهلي مشعل عبدالله يستقبل كرة (مقشرة) داخل منطقة الجزاء اطاح بها بجوار القائم ولم يطل غياب هورتادو طويلا عندما عاد ليظهر مجددا فوق سطح الاحداث مستثمرا كرة وصلته من ركلة ركنية هيأها لنفسه وسددها بقوة تألق ياسين في ابعادها بحضور يحسد عليه .
مشاهد تلك الخطورة المتلاحقة فرضت على شباب الاردن (تغيير) سيناريو الاداء وخصوصا بعدما تنبه لاهمية استثمار المساحات التي تركها التقدم الاهلاوي في الخلف عبر الاعتماد على الهجمات الخاطفة ومن احداها وصلت ابو طوق كرة طويلة عكسها عرضية (بالمسطرة) على رأس المتقدم من الخلف رأفت محمد الذي اودعها بالشباك نسخة بالكربون عن الهدف الاول معلنا عن تقدم الشباب بالهدف الثاني بالدقيقة (66).
هذا الهدف كان بمثابة هدف الامان والاطمئنان وخصوصا للمدرب نزار محروس الذي قام بالزج بالداوود بدلا من الصيفي قبل ان يزج بالخطيب للمحافظة على التقدم حيث شهدت الدقائق المتبقية هدوء نسبيا وانحسارا للالعاب في منتصف الميدان ليخرج شباب الاردن بنصر ثمين وبهدفين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش