الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملك شدد دائما على ضرورة استغلال الإمكانات المتاحة وتقويتها لتعزيز مكانة المملكة السياحية في المنطقة والعالم

تم نشره في السبت 30 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

 عمان- الدستور- نيفين عبد الهادي

أكد وزير السياحة والاثار نايف الفايز ان الوزارة قد أتخذت جملة من الاجراءات ترجمة لتوجيهات جلالة الملك السياحية، في ظل الاهتمام من لدن جلالته، والتي أسهمت في التخفيف من أثر تراجع اداء القطاع السياحي، مؤكدا أن القطاع بدأ بوضع خطواته على طريق التعافي برغم أن المعيقات لا زالت تشكل تحديا له على أمل أن يشهد القطاع تعافيا مع انتهاء الربع الاول من هذا العام.

وأشار الفايز في حديث خاص لـ»الدستور» بمناسبة الاحتفالات بعيد ميلاد جلالة الملك عبد الله الثاني الى لقاء جلالته بأسرة القطاع السياحي منتصف العام الماضي، حيث أكد جلالته أهمية الدور الحيوي للقطاع السياحي في المملكة ومساهمته في تحقيق معدلات نمو مستدامة وتوفير المزيد من فرص العمل لأبناء وبنات الوطن، اضافة الى مدى اهتمام جلالته وتوجيهه الدائم لمجلس الوزراء بالاعتناء بالقطاع السياحي باعتباره مصدرا مهما من مصادر الدخل الوطني.

وبين الفايز أن جلالة الملك شدد خلال لقائه مع ممثلي القطاع على ضرورة البناء على ما يتميز به الأردن، كواحة للأمن والآمان، واستغلال الإمكانات المتاحة وتقويتها بما يعززمن مكانة المملكة السياحية في االمنطقة والعالم.

وقال الفايز، ان وزارة السياحة وبتوجيه مباشر من مجلس الوزراء، وضعت توجيهات جلالته موضع التنفيذ، وستسعى لتطوير السياحة المحلية، وتطوير المنتج السياحي الأردني وفق أفضل الممارسات التي طرأت على قطاع السياحة، لاسيما في مجال السياحة العلاجية، وبما يسهم بالنهوض بهذا القطاع وتعزيز تنافسيته في المنطقة، وباستقطاب المزيد من السياح.

واكد الفايز اهمية توجيه جلالته للتركيز على برامج تأهيل الكفاءات الأردنية لتلبية احتياجات قطاع السياحة، وبالتالي منح الشباب الأردني فرصاً أوسع للدخول إلى الأسواق المحلية وغير المحلية، وزيادة مشاركة ومساهمة المرأة في القطاع، وأن السياحة باتت صناعة  وطنية مهمة، وحجزت مقعدا مميزا في طليعة القطاعات التي ترفد الدخل الاقتصادي للدولة.

ولفت الفايز الى ان هذه الصناعة شهدت إزاء ذلك نموا سريعا ومضطرداً في المنشآت السياحية على اختلافها، من فنادق ومطاعم  ومنتجعات، شكّلت في مجموعها واقعا سياحيا وطنيا تعتز به ونفتخر، يسهم بشكل مؤثر نحو النهوض بهذا القطاع المهم، ويسير به  نحو قيادة الاقتصاد الوطني في مراحل مقبلة.

وأشار الفايز الى اهتمام الوزارة البالغ في توجيه جلالة الملك بأهمية توجه القطاع الخاص بالاستثمارات السياحية إلى المحافظات، وبما يضمن استغلال التنوع الغني في المنتج السياحي الأردني، مؤكدا أن الوزارة تسعى نحو تأهيل المواقع السياحية والأثرية وتهيئتها لاستقبال السياح والزوار بخدمات سياحية بمواصفات عالمية، وأن جزءا كبيرا من موازنة الوزارة يذهب نحو إنفاذ المشاريع السياحية في المحافظات، في مسعى مباشر للتنمية السياحية فيها وإيجاد فرص عمل مباشرة وغير مباشرة وتمكين هذه المجتمعات من الانخراط في صناعة السياحة خصوصا في المحافظات التي تحتضن مواقع سياحية وأثرية بارزة.

وعن انجازات الوزارة قال الفايز تمت الموافقة على آلية عمل وحدة التوعية والتوجيه والرقابة المشتركة على المنشآت السياحية وتعميمها على جميع الجهات الرسمية المعنية للتقيد والالتزام بالرقابة على المنشآت السياحية من خلال هذه الوحدة، وعلى شروط تقديم الأراجيل في المنشآت السياحية وغير السياحية وإناطة صلاحية منح الموافقات اللازمة للمنشآت السياحية بوزارة السياحة والآثار لحين إصدار نظام خاص بتقديم الأرجيلة في المنشآت السياحية، وإلغاء رسوم تأشيرة الدخول للسياح من جميع الجنسيات القادمين عن طريق المكاتب السياحية الأردنية بشكل أفراد أو مجموعات (بشرط أن لا تقل الإقامة عن ليلتين متتاليتين)، وإلغاء رسوم تأشيرة الدخول للسائح الذي يشتري التذكرة الموحدة للمواقع السياحية على ألا تقل إقامته عن ثلاث ليال متتالية، وتخفيض رسوم التأشيرة للقادمين عبر المعابر البرية من (40) أربعين ديناراً الى (10) عشرة دنانير (بشرط ألا تقل الإقامة عن ثلاث ليال متتالية)، وإلغاء الضريبة الخاصة على تذاكر الطيران المنتظم الى كل من العقبة وعمان، شريطة أن يقوم السائح بشراء التذكرة الموحدة للمواقع السياحية ولا تقل إقامته عن ثلاث ليال متتالية.

ولفت الفايز الى موضوع تطبيق التعرفة الكهربائية الصناعية على قطاع الفنادق بدلاً من التعرفة الحالية المطبقة عليه اعتباراً من 1/5/2015 حتى نهاية عام 2016، وإعادة تشكيل المجلس الوطني للسياحة، وتقسيط الأقساط المستحقة للضمان الاجتماعي على الفنادق في لواء وادي موسى. ووفق الفايز تم إعفاء الفعاليات والمهرجانات الفنية التي تقام في المملكة من الرسوم الجمركية وضريبة المبيعات العامة والخاصة ورسوم طوابع الواردات وضريبة الدخل المفروضة على الأدوات الموسيقية وعقود منظمي الحفلات وعلى الفنانين عند إحيائهم الفعاليات والمهرجانات، والموافقة على نظام أتحاد الجمعيات، واعتماد موقع المغطس على قائمة التراث العالمي (اليونسكو)، وزيادة المخصصات المالية لترويج التسويق السياحي  للمملكة لغايات هية تنشيط السياحة، والموافقة على إعفاء القطاع السياحي في لواء البترا من غرامات التأخير وفوائد التقسيط المترتبة على ضريبتي الدخل والمبيعات وتقسيط المبلغ المستحق عليه لصالح دائرة ضريبة الدخل والمبيعات على اربعة وعشرين شهرا متساوية دون ضمانات.

 ومن الانجازات الهامة وفق الفايز الموافقة على معاملة السائح العربي معاملة المواطن الأردني عند استيفاء الرسوم المقررة لدخول المواقع السياحية والأثرية اعتباراً من بداية العام الحالي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش