الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ام سيتي تجس نبض سيارات المستقبل في الخفاء

تم نشره في الأحد 31 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً





 واشنطن - تقع مدينة «ام سيتي» المستحدثة لاختبار سيارات المستقبل بعيدا عن الأنظار وتغطيها مباني جامعة ميشيغن في آن آربر شمال الولايات المتحدة.

وتقوم هنا السيارات الموصولة وتلك الذاتية القيادة التي تطور منذ عشرات السنوات بالاستناد إلى التكنولوجيات الحديثة بإثبات قدراتها علها تطرح في يوم من الأيام على الطرقات العامة وقد أسست «ام سيتي» قبل سنة وهي تمتد على حوالي 13 هكتارا وتشبه ملامحها تصاميم الاستوديوهات الهوليوودية.

ومن شأن التجهيزات الحضرية أن تسمح بمحاكاة الظروف الفعلية لسير السيارات بكل تفاصيلها، كصبي يركض فجأة خلف كرته على الطريق. وتشمل هذه التجهيزات أعمدة ضوئية ومساحات مخصصة للمشاة ومسالك منفصلة على الطرقات وتقاطعات وأرصفة ومسالك مخصصة للدراجات الهوائية وأشجارا وألواحا لإشارات السير وحواجز.

وتكتسي «ام سيتي» ملامح المدينة المفعمة بالحياة مع محطات الحافلات فيها ومقاعدها العامة والعلب البريدية ومكبات النفايات وأسماء شوارعها، مثل ليبرتي ستريت وستايت ستريت وماين ستريت. لكن مطاعمها ومقاهيها اصطناعية وسكانها هم مجرد آلات معدنية مزودة بأجهزة استشعار رقمية وكاميرات ورادارات ومسبارات صوتية وأجهزة كاشفة بالضوء تتحكم بها برمجيات.

معادلات حسابية واجهزة استشعار -تقدم «ام سيتي» لمصنعي السيارات فرصة تجربة مركباتهم ليلا ونهارا وفق فرضيات مختلفة، مثل السير في وسط المدينة أو في طرق ريفية وكيفية الولوج إلى الطرقات العامة أو الخروج منها، فضلا عن كيفية عبور الأنفاق، وذلك على مسالك معبدة وأخرى من الاسمنت أو الزفت. السرعة القصوى المسموح بها تتخطى بقليل 100 كيلومتر في الساعة.

فورد هي من المجموعات الصناعية التي تجرب مركباتها في «ام سيتي» التي تقع على بعد حوالي ستين كيلومترا من مركزها في ديربورن. وهي ستجرب جزءا من أسطولها «فيوجن هايبريد» في ظروف مناخية قصوى (ثلوج وعواصف) قد تؤثر سلبا على أجهزة الاستشعار وأنظمة تحديد المواقع الجغرافية.

وسرت معلومات مفادها أن مجموعة «آبل» التي يعتقد أنها تطور مشروعا في مجال السيارات أجرت محادثات مع سلطات المدينة التي ليست الأولى من نوعها في الولايات المتحدة، فمجموعة «هوندا» اليابانية تجرب سياراتها في غو مانتوم الواقعة في مدينة كونكورد.

وقالت شركة غوغل التي ستجرب سيارتها في المدينة الجديدة إن معدل الأعطال في برمجيات سيارتها الذاتية القيادة يتقلص مع تعلم التكنولوجيا من أخطائها وهو ما يقرب الشركة العملاقة من هدفها لطرح سيارات ذاتية القيادة بالكامل.

وقالت غوغل إنه خلال 424000 ألف ميل من القيادة الذاتية واجهت سياراتها 272 موقفا اضطر فيه السائق إلى قيادة السيارة بنفسه بسبب عطل في تقنية القيادة الذاتية.

وذكرت غوغل في تقرير جاء في 33 صفحة قدمته إلى ادارة كاليفورنيا للسيارات في 31 ديسمبر/كانون الاول «مع تطويرنا وتشذيبنا لبرمجيات القيادة الذاتية نرى عددا أقل من الأعطال». وأثار تطوير غوغل للسيارات ذاتية القيادة تحد من حوادث الطرقات اهتماما كبيرا على المستوى الدولي لكن الشركة لم تكشف الكثير عن استراتيجيتها وخططها وأهدافها النهائية. «ميدل ايست أونلاين».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش