الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دراسة محلية يؤكد أهمية الثقافة المدنية في تحقيق الحريات الاجتماعية والتنمية الشاملة

تم نشره في الأحد 31 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

 عمان - الدستور

أظهرت دراسة حديثة، خ أجراها المركز الثقافي العربي في سياق مشروعه (برنامج الثقافة المدنية)، أن 94% من المستجيبين يرون أن الثقافة المدنية تسهم في تحقيق الحريات الاجتماعية، وأن 97% يرون أن الثقافة المدنية تسهم في تحقيق التنمية الشاملة فيما يرى 78 % أن هذه الثقافة تسهم في مقاومة التخلف بدرجة كبيرة. وحول حاجة مجتمعنا ومؤسساته الى هذا النوع الثقافي أجاب 76% منهم بوجود حاجة اجتماعية ماسة للثقافة المدنية، كما أجاب 83% بأن جامعاتنا تحتاج الى مناهج في الثقافة المدنية ودعا 91% منهم طلبة العلوم الاجتماعية باختيار الثقافة المدنية عنوانا لرسائلهم الجامعية.



الدراسة نفسها أجراها المركز بدعم من برنامج التمكين الديمقراطي التابع لصندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية، بإجراء دراسة استطلاعية حول التوجهات والاحتياجات الاجتماعية للثقافة المدنية، وقد تم اختيار الثقافة المدنية موضوعا لهذه الدراسة الاستطلاعية بسبب الأهمية الاستثنائية لهذه الثقافة، التي تشكل الآن اتجاهاً عاماً للأداء الاجتماعي في العالم، ومقياسا لتقدم الأمم، وعاملا مهما لتدعيم منجزاتها ومكانتها العالمية.

وقد ورد في مقدمة الدراسة أن الارتقاء الى مستوى الدولة المدنية الكاملة لا يمكن أن يكون مجرد انعكاس آلي لمتطلبات التطور العالمي، كما يصعب أن يكون استجابة تلقائية لميول أصحاب القرار ورغباتهم، لأن مثل هذا التطور، لا بد وأن يكون مدروسا ومدعوما بما يكفي من البناءات الثقافية القادرة على إنجاحه، من أجل تحقيق التغيير الاجتماعي المنشود بأقصى قدر من الفاعلية والأمان، تجنبا للتوترات التي قد ترتبط بالتغيرات الاجتماعية الكبرى. ومن أهم العوامل التي يمكنها المساعدة في تلمس إمكانات هذا التغيير وقابلياته، التعرف على الواقع الراهن للسلوك المدني وتطبيقاته الاجتماعية، ومدى حضور أفكار الثقافة المدنية وحصتها من مائدة الثقافة العامة المتداولة، ومستوى التمسك الفردي والجمعي بمفهوم الدولة المدنية واستحقاقاتها.

وقد بلغ حجم عينة البحث (172) من طلبة الجامعات على اختلاف مستوياتهم، مع مراعاة أماكن إقامتهم في نطاق التقسيمات الإدارية الثلاثة: (شمال/ وسط/ جنوب).

غير أن الدراسة كشفت عن أن 31% فقط من العينة يعرفون معنى مؤسسات المجتمع المدني بشكل جيد، فيما بلغت نسبة من يستطيعون تعريف المجتمع المدني بشكل جيد 23 %، وهو ما يعكس الحاجة الماسة لنشر وتعميم الثقافة المدنية حسب الدراسة.

وقد أوصت الدراسة بضرورة النظر بجدية إلى الثقافة المدنية وتطبيقاتها السلوكية من قبل وزارات الثقافة والتنمية الاجتماعية والسياسية والتخطيط وأمانة عمان والجامعات والمدارس ومؤسسات المجتمع المدني باعتبار ان هذه الثقافة تشكل الآن ضرورة تمليها تطورات المشهد السياسي والثقافي في منطقتنا، معتبرة أن المعركة الحقيقية التي ستخوضها مجتمعات ما بعد العولمة والعنف والتطرف ستكون معركة ثقافية بامتياز.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش