الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

موت 33 مهاجرا إثر غرق قارب قبالة تركيا

تم نشره في الأحد 31 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

عواصم - لقي 33 مهاجرا على الاقل مصرعهم أمس غرقا في بحر ايجه عندما انقلب المركب الذي كان يقلهم خلال محاولتهم الوصول الى اليونان انطلاقا من السواحل التركية، في حادث جديد في هذه المنطقة.

وكان 24 مهاجرا بينهم عشرة اطفال لقوا مصرعهم الخميس في حادث غرق ايضا قبالة سواحل جزيرة ساموس اليونانية. وفي حصيلة سابقة، تحدث خفر السواحل التركي عن غرق عشرة مهاجرين. وشاهد مصور من وكالة فرانس برس جثث 17 مهاجرا بينهم عدد كبير من الاطفال.

وفقد مهاجرون آخرون لم يعرف عددهم. وقال احد رفاقهم وهو يبكي لوكالة فرانس برس «نشعر بحزن كبير. عشرون من رفاقنا مفقودون». وذكرت وكالة الانباء التركية دوغان ان خفر السواحل التركي تمكن من انقاذ 43 مهاجرا، بينما قال مصور فرانس برس ان معظم الذين تم انقاذهم من النساء والاطفال. وكان المهاجرون ابحروا من شنق قلعة ويريدون الوصول الى جزيرة ليسبوس اليونانية. وقد قدموا من سوريا وافغانستان وبورما كما قال مصور فرانس برس الذي اوضح ان عمليات البحث متواصلة.



وغرق المركب على بعد حوالى خمسين مترا عن الساحل التركي. وقد تبعثرت الاغراض الشخصية للمهاجرين وسترات النجاة التي تشاهد من الشاطىء. وانضم متطوعون من المنطقة الى خفر السواحل والغطاسين للبحث عن المفقودين، كما قال مصور فرانس برس. ووضعت جثث القتلى في اكياس ونقلت الى المشرحة.

وشن عشرات الملثمين الذين يعتقد انهم ينتمون الى عصابات النازية الجديدة، عددا من الهجمات على مهاجرين في ستوكهولم ليل الجمعة السبت وسط تزايد التوتر بشان تدفق المهاجرين، بحسب ما افادت الشرطة السويدية أمس. وعززت الشرطة انتشارها في وسط المدينة ونشرت وحدات شرطة مكافحة الشغب والمروحيات بعد ان علمت ان متطرفين يخططون «للاعتداء على مهاجرين صغار لا يرافقهم اهلهم» في المدينة في وقت متاخر من الجمعة.

ونقلت صحيفة افتونبلاديت عن شاهد عيان قوله «كنت مارا وشاهدت مجموعة من الملثمين الذين يرتدون ملابس سوداء .. وقد بدأوا يضربون اجانب. وشاهدت تعرض ثلاثة اشخاص للمضايقة». وقال المتحدث باسم الشرطة تو هاغ ان الشرطة لم تتلق حتى منتصف اليوم اية شكاوى بحدوث اعتداءات، الا انه تم اعتقال رجل عمره عمره 46 عاما بعد ان ضرب ضابطا بثياب مدنية. واحتجز ثلاثة اشخاص أيضا لفترة وجيزة بسبب مخالفات تتعلق بالنظام العام، ويواجه اخر تهمة حمل سكين.

في سياق مغاير، عبر أكثر من 40 بالمئة من السويديين عن تأييدهم لسن قانون مماثل للتشريع الدنماركي، الذي ينص على مصادرة الأشياء الثمينة للاجئين بهدف إعالة أنفسهم، وفقاً لنتائج استطلاع أجرته مؤسسة «يوجوف» لاستطلاعات الرأي. وأجرت المؤسسة استطلاعاً للرأي شمل حوالي 1000 شخص لقياس رأي السويديين حول القانون الدنماركي المتعلق بمصادرة الأشياء الثمينة مثل المجوهرات من طالبي اللجوء.

وبحسب نتائج الاستطلاع فإن أكثر من 41 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع يؤيدون إقرار قانون مماثل في السويد، في حين عبر 44 بالمئة عن معارضتهم الشديدة ورفضهم التام لهذا القانون، بينما قال 10 بالمئة  من المشاركين في المسح إنهم لم يحددوا موقفهم بعد سواء كان مع أو ضد القرار. وكان رئيس الوزراء الدنماركي لارس لوكه راسموسن، قد اعتبر أن الهدف من وضع قوانين أكثر صرامةً لتقييد حق اللجوء هو ضمان عدم جعل الدنمارك من الدول الأوروبية الجذابة للاجئين.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش