الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البيئة تتسلم دراسة لإعادة تأهيل تلال الفوسفات بالرصيفة

تم نشره في الأحد 31 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

عمان - سلمت شركة مناجم الفوسفات الأردنية وزارة البيئة الدراسات التي أجرتها مجموعة Aleff Group البريطانية عن النموذج المقترح لتطوير تلال الفوسفات في الرصيفة وإعادة تأهيلها لتخدم المنطقة اقتصاديا واجتماعيا وبما يتوافق مع الاشتراطات البيئية التي تعتمدها الوزارة. وكانت شركة الفوسفات تعاقدت مع المجموعة البريطانية بهدف إيجاد وسيلة ملائمة للاستفادة من خامات ومخلفات الفوسفات الموجودة في تلال الرصيفة باستخدام تقنيات معالجة حديثة يتم اتباعها في صناعة الفوسفات في العالم والتي شهدت تحسننا مطردا في الآونة الأخيرة، واتاحة الفرصة لتأهيل المنطقة واقامة مختلف الأنشطة فيها.

وقال وزير البيئة، طاهر الشخشير، في تصريحات عقب لقاء ممثلي الشركة امس السبت، إن منطقة الرصيفة تعد منطقة بيئية ساخنة، وخصوصا تلال الفوسفات حيث تعمل الوزارة منذ سنوات على حل المشكلة من خلال التعاون مع الوكالة الأميركية للتنمية الدولية لإعداد مخطط شامل لإعادة تأهيل المنطقة، والتعاون أيضا مع شركة الفوسفات في هذا المجال.

وأضاف ان الوزارة درست، بإشراف رئيس الوزراء مختلف الاحتمالات لاستغلال أي ثروات ضمن هذه التلال، قبل اتخاذ أي خطوات حيث تم الاتفاق بالتواصل مع بيوت خبرة متخصصة بعمل دراسات لإمكانية الاستفادة من هذه الخامات.

وبين الشخشير أنه في حال وجود قيمة اقتصادية للخامات فإنه سيتم تنفيذ خطة عمل لحماية المنطقة وابنائها في إثناء تشغيل المشروع واستغلال خامات الفوسفات المتوفرة فيه غلى اسس اقتصادية.

وقال إن الوزارة وفي إطار خططها لإعادة تأهيل التلال، تهدف إلى توفير متنزهات ومناطق ترويحية طبيعية، وإقامة مشروعات اقتصادية تعود بالنفع والفائدة على ابناء المنطقة بتأسيس مشروعات مدرة للدخل سواء لبلدية الرصيفة و المواطنين وتوفر فرص عمل لأبناء المنطقة.



وأكد أنه ستتم دراسة المقترح الذي قدمته الشركة الاستشارية وابداء الملاحظات حوله من قبل خبراء الوزارة والمكاتب الاستشارية التي تتعامل معها في هذا المجال .

وقال رئيس مجلس إدارة شركة مناجم الفوسفات الأردنية، المهندس عامر المجالي،ان الشركة  كلفت مستشارين دوليين لإعداد دراسة متكاملة عن مدى الجدوى الاقتصادية لاستخدام التلال تمهيدا للانتقال للخطوة المقبلة وذلك بالتشاور المستمر مع وزارة البيئة وبكل مراحل تنفيذ المخطط الشمولي لمنطقة الرصيفة.

واشار الرئيس التنفيذي للشركة الدكتور شفيق الأشقر إلى أن الدراسة ستستمر حوالي 4 شهور من قبل إحدى الشركات الدولية المتخصصة في موضوع البيئة والدراسات الجيولوجية والمنجمية لنصل إلى قرار شامل نتفق عليه مع وزارة البيئة والحكومة «ونؤكد للجميع وخصوصا المجتمع المحلي في الرصيفة، نحن نهتم بهم وبهذه المنطقة اهتماما كليا». وعرض ممثلو المجموعة البريطانية تجارب مماثلة لمعالجة خامات الفوسفات في العالم والتي حققت نجاحات كبيرة في تحقيق الهدف البيئي من ناحية والاقتصادي والاجتماعي من ناحية أخرى.

وأكدوا أن  دراسات الجدوى ستحدد حجم العائد الاقتصادي من حوالي 4 ملايين طن من الموارد المتاحة في الموقع، والتي إذا ثبت جدوى المشروع من الناحية التقنية، فإنه يمكن الحصول على حوالي 5ر1 إلى 8ر1 مليون طن من الفوسفات.

وشددوا على أنه سيتم التعامل مع المخاوف المتعلقة بالأمن والسلامة مع الجهات الرسمية في الأردن والوكالة الدولية للطاقة، ومؤسسة الأمم المتحدة المعنية بالإشراف على السلامة حول العالم.(بترا).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش