الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

افتقار مناطق وسط عمان لدورات المياه العامة مشهد سلبي يؤرق الزائرين.

تم نشره في الأحد 31 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً



 كتب: محمود كريشان

لا شك ان عدم توفر دورات المياه والحمامات العامة في مناطق وسط البلد، قد اصبحت قضية تؤرق زوار وتجار عمان القديمة، بالاضافة لكون هذا الامر من ضمن السلبيات التي سمعناها من المجموعات السياحية الأجنبية التي تقضي ساعات عديدة في التجوال مشيا للاطلاع على تفاصيل الحياة الشعبية وزيارة المواقع الاثرية والسياحية في وسط المدينة.

ومن المدهش جدا ايضا اذا ما علمنا ان كافة مناطق وسط المدينة لا تتوفر فيها سوى وحدة صحية صغيرة بـ»الأجرة»، تتبع لوزارة الاوقاف وتخدم مرتادي المسجد الحسيني الكبير، وهذا النقص الحاد في دورات المياه يجعل البعض من مرضى السكري وكبار السن والاطفال يضطرون لقضاء حاجتهم في الازقة وعلى جدران الابنية في قلب العاصمة، وهو فعل مخالف للأخلاق وخادش للحياء لكن سببه عدم توفر الحمامات العامة!.

وعلى صلة.. فان افتقار مناطق وسط المدينة للمرافق الصحية ودورات المياه العامة، أبرز ما يلفت انتباه السياح الأجانب عندما يقومون بجولاتهم على المناطق الأثرية والتاريخية في عمان القديمة والتي تستمر ساعات عدة، ما يجعل هؤلاء الضيوف يلجأون الى الفنادق الشعبية او المطاعم كي يقضي السائح حاجته، وهذا بحد ذاته احد المشاهد السلبية والشائهة التي يرصدها الزائر الاجنبي عن قاع المدينة.

امام ذلك لماذا لا تقوم امانة عمان الكبرى بطرح مشاريع استحداث دورات صحية للقطاع الخاص ليقوم من يرغب بالاستثمار في هذا المجال من خلال إنشاء دورات مياه عامة بالأجرة دون استغلال في مناطق العاصمة بشكل عام وفي وسط البلد بصورة خاصة، مثل ما هو معمول به في معظم دول العالم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش