الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال اللقاء الإعلامي مع اتحاد السلة :توجهات لإعادة هيكلة المنتخب الوطني وفتح المجال أمام لاعبي الأندية للانخراط فيه

تم نشره في الخميس 21 كانون الأول / ديسمبر 2006. 02:00 مـساءً
خلال اللقاء الإعلامي مع اتحاد السلة :توجهات لإعادة هيكلة المنتخب الوطني وفتح المجال أمام لاعبي الأندية للانخراط فيه

 

 
عمان - محمد مطاوع
استضاف اتحاد الإعلام الرياضي في مقره أمس أسرة اتحاد كرة السلة في لقاء حواري خصص للحديث عن مشاركة المنتخب الوطني في دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة التي اختتمت في الدوحة مؤخرا ، وتحدث فيه رئيس الاتحاد م.طارق الزعبي ، مساعد مدرب المنتخب الوطني د.منتصر أبو الطيب ، كابتن المنتخب زيد الخص.
الزعبي يعرض توجهات الاتحاد الجديدة
رئيس الاتحاد كشف عن توجهات الاتحاد الجديدة بخصوص المنتخب الوطني الذي كان يعول عليه العودة بميدالية لكنه قدم أداء مقنعا بحلوله رابعا أمام منتخبات قوية ، مشيرا إلى أن الفترة المقبلة ستشهد عملية إعادة هيكلة للفريق ستركز على اللاعبين وليس على الجهازين الفني والإداري اللذين بذلا مجهودا كبيرا مع المنتخب ، خلال الفترة الماضية ، حيث ستتم مراقبة اللاعبين جيدا خلال الدوري المقبل للعمل على اختيار المميزين منهم لتدعيم صفوف المنتخب ، واللاعبون الذين سيتم اختيارهم سيتدربون كل يوم ثلاثاء من كل أسبوع حتى بداية شهر نيسان المقبل الذي سيكون التجمع الرسمي الأول للمنتخب لبدء التحضير لتصفيات بطولة آسيا التي ستقام نهائياتها في اليابان بعد ثماية أشهر ، وهي فترة كافية لسد الثغرات التي ظهرت في الدوحة والتي تمثلت في عنصري صناعة الألعاب ومنطقة الجناح ، مع التقدير الكبير للجهود التي بذلها اللاعبون خاصة وسام الصوص وفضل النجار اللذان قدما مستوى كبيرا رغم خبرتها القليلة في البطولات الكبيرة. وتحدث الزعبي عن توجه الاتحاد بتجنيس لاعب أجنبي مشيرا إلى أن المنتخب بحاجة للاعب الهداف القادر على خدمة الفريق في الأوقات الحرجة ، حيث لم يفصلنا في الدوحة عن المباراة النهائية سوى نقطة من لاعب خبير ، فالمنتخب كان يدافع بشكل جيد ، لكنه لم يسجل أكثر من 32% من محاولات التسديد ، ومن الصعب على فريق أن يفوز بهذه النسبة الضئيلة ، وبين أن اللاعب الذي سيجنس سيكون إما صانع ألعاب أو جناحا ، وسيترك الأمر لأندية اللعبة وخاصة رباعي القمة لاستقدام لاعب ووضعه تحت التجربة وفي حين مطابقته لشروط مدرب المنتخب الوطني سيتم النظر في إمكانية تجنيسه. وبين الزعبي أن الاتحاد تساهل كثيرا في الماضي مع اللاعبين في حال اعتذارهم عن المنتخب ، والفترة المقبلة لن يتهاون الاتحاد في حقه ، مشيرا إلى أنه سيمنح الفرصة للاعبين المستبعدين أو المعتذرين للعودة لصفوف المنتخب ، لكنه لن يقبل منذ الآن أي اعتذار ، وبخصوص اللاعب سام دغلس الذي وضحت حاجة المنتخب لخدماته في قطر أشار الزعبي أن اللاعب طلب التفرغ خلال فترة الصيف لخوض تجربة دوري السلة الأميركي للمحترفين ، وبعد خروجه من المراحل الأولى كان يمكن استدعاؤه في منتصف شهر تشرين الثاني الماضي لكن المدرب بين أن الوقت متأخر لمثل هذه الخطوة.
أبو الطيب : فروق كبيرة في خبرة اللاعبين
مساعد مدرب المنتخب منتصر أبو الطيب أشاد بفترة الإعداد الطويلة للمنتخب التي امتدت لمدة شهرين ونصف ، حيث ركز المدرب بالما خلالها على الدفاع القوي والهجوم المنظم ، لكن المشكلة كانت في تغيب عدد من اللاعبين بسبب الإصابات أو ظروف أخرى مثل ناصر بسام ، إبراهيم بسام ، أسامة دغلس ، جمال المعايطة ، وعمر بلبيسي.
وبين أبو الطيب أن بطولة الملك عبدالله كانت مفيدة جدا بوضع اللاعبين في تجربة المباريات الرسمية التي تمكن من خلالها المدرب من التعرف على القدرات الحقيقية للاعبين.وعن مشوار المنتخب في الأسياد بين أبو الطيب أن المشكلة كانت في خوض مباريات مع فريقين من منطقة غرب آسيا وهما إيران وسوريا فهما يعرفان منتخبنا جيدا ، كما وقعنا في مجموعة قطر صاحبة الأرض والجمهور وكوريا الجنوبية حاملة اللقب ، الى جانب الفريق البحريني المتواضع ، وقال ان منتخبنا تجاوز منتخب كازاخستان الذي يعتبر من أقوى فرق البطولة ، وفي مباراة إيران على الميدالية البرونزية تلقى اللاعبون خبر الحادث المؤلم الذي أصاب عائلة زميلهم فضل النجار المقرب جدا من الجميع والذي يعد أصغر لاعب سنا في المنتخب ، وهو ما أثر على نفسيتهم الى جانب تجدد إصابة أيمن دعيس ، وإصابة زيد الخص بين شوطي المباراة.وعن الإرهاق الذي عانى منه المنتخب رغم فترة الإعداد الطويلة ، وخوضه لنفس عدد المباريات للفرق الأخرى قال أبو الطيب: المباريات في مثل هذه البطولة مرهقة جدا للفرق ، خاصة وأن مشكلتنا في عدم وجود 12 لاعبا بنفس المستوى ، وهو ما جعل مشكلة تدوير اللاعبين على زمن المباراة صعبا للغاية ، فهناك فارق في الخبرة ، وغالبية اللاعبين ما زالوا في مرحلة الشباب.وحول توجهات الجهاز التدريبي المستقبلية بين ابو الطيب أن الفترة الماضية ركزت على الجانب الدفاعي ، وسيكون التركيز في المرحلة المقبلة على الخيارات الهجومية ورفع قدرات اللاعبين في تسجيل النقاط.
الخص
كابتن المنتخب الوطني زيد الخص قال أنه منذ عشر سنوات قضاها في المنتخب لم يم ر بفترة من العمل المتواصل والجهد الكبير كما كانت عليه الأشهر الثلاثة الأخيرة ، حيث ضحى اللاعبون كثيرا وبذلوا جهودا مضنية في التدريبات والمعسكرات الطويلة ، خاصة في تركيا التي خاض فيه الفريق مباريات قاسية وخشنة مع فرق محترفة ، كما خاض المنتخب مباريات مهمة في فرنسا ، كما استفاد المنتخب من بطولة الملك عبدالله.
واشار الخص الى لأن المنتخب قاتل في الدوحة ولم يستسلم خاصة مع منتخب كازاخستان القوي ، فيما أثر غياب أيمن دعيس عن مباراة الصين التي تقدمنا فيها حتى الربع الثاني الذي برز فيه فارق الطول والخبرة ، كما تأثر اللاعبون بما حدث مع زميلنا فضل النجار والحادث الأليم الذي تعرضت له عائلته.وانتقد زيد بعض زملائه الذين لم يبذولوا الجهد الكافي في التدريبات الفردية خاصة على التسديد ، حيث حرص بعضهم على أداء مثل هذه التدريبات صباحا ومساء ، لكن البعض الآخر كانوا يفضلون العودة إلى بيوتهم بعد نهاية التدريب مباشرة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش