الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في افتتاح المرحلة الثامنة من الدوري الممتاز لكرة القدم * البقعة يتمسك بالصدارة.. انتصار ثمين للوحدات وأول نقطة للرمثا * الوحدات (4) شباب ال

تم نشره في السبت 23 كانون الأول / ديسمبر 2006. 02:00 مـساءً
في افتتاح المرحلة الثامنة من الدوري الممتاز لكرة القدم * البقعة يتمسك بالصدارة.. انتصار ثمين للوحدات وأول نقطة للرمثا * الوحدات (4) شباب ال

 

 
عمان - الدستور
بلغت الاثارة ذروتها في افتتاح المرحلة الثامنة من دوري كرة القدم ، حيث تمسك البقعة بصدارته للترتيب ، بعد ان حقق فوزا متوقعا على ضيفه العربي بثلاثية نظيفة في اللقاء الذي جرى على ستاد الملك عبدالله ب القويسمة ، ليرفع رصيده الى (19) نقطة ، فيما بقي العربي بالمركز الخامس برصيد (9) نقاط.
وفي لقاء قمة المرحلة خطف الوحدات انتصارا مثيرا وبشق الانفس على شباب الاردن حامل اللقب في الموسم الماضي ، وهزمه (4 - 3) في اللقاء الذي جرى على ستاد عمان الدولي ليتقدم الى المركز الثاني برصيد (13) نقطة بفارق الاهداف امام شباب الاردن الذي تراجع للمركز الثالث بنفس الرصيد.
وعلى ستاد الحسن انتهى لقاء ديربي مدينة الرمثا بين فريقيها الرمثا واتحاد الرمثا بالتعادل الايجابي (2 - 2) ليفتتح الرمثا رصيده في بنك النقاط في حساب البطولة بعد سلسلة الهزائم لكنه بقي في المركز العاشر بنقطة ، وهو ما انسحب على اتحاد الرمثا الذي بقي تاسعا برصيد نقطتين.
وتستكمل لقاءات المرحلة في الخامسة من مساء اليوم باقامة لقاء مثير يجمع الجزيرة السادس برصيد (8) نقاط مع اليرموك السابع برصيد (6) نقاط على ستاد عمان الدولي ، فيما تختتم مساء الثلاثاء بلقاء الحسين اربد برصيد (13) نقطة مع الفيصلي برصيد (5) نقاط على ستاد الحسن في اربد.
عمان - محمد حسين سليمان
اقتنص الوحدات انتصارا عزيزا وصعبا في الوقت المبدد من لقائه المثير الذي جمعه مع شباب الاردن مساء امس على ستاد عمان الدولي عندما هزمه (4 - 3) ليضرب عصفورين بحجر واحد ، الاول حين تقدم للمركز الثاني بفارق الاهداف عن الشباب برصيد (13) نقطة لكلا الفريقين ، (مع الاشارة لامتلاكه ثلاثة لقاءات مؤجلة) والثاني عندما رد جزءا من الدين اثر خسارته مرتين امام شباب الاردن في الموسم الماضي. ويدين الوحدات بانتصاره الكبير الى مهاجمه العائد الى الاضواء عوض راغب الذي احرز الهدف الرابع مع الدخول بالوقت الضائع وبلعبة خلفية (دبل كيك) هزت شباك الشباب منهيا ملحمة كروية ربما تكون الاجمل والاكثر اثارة في مشوار البطولة.
تقدم الوحدات بهدف عامر ذيب في د(9) ليرد شباب الاردن بسرعة في د(11) بواسطة عدي الصيفي ، و استعاد الوحدات تفوقه من جديد بهدف ثان لاحمد عبدالحليم في د(20) ، وعزز عوض راغب التقدم في د (27) ، وقلص عمار الشرايدة الفارق بالهدف الثاني في د(29) ، قبل ان يدرك عدي الصيفي التعادل بالهدف الثالث في د (54).
مهرجان
لم يتأخر الفريقان في الدخول لاجواء اللقاء ، وبدا الوحدات الاكثر حرصا على تجاوز فترة جس النبض فامتد بسرعة نحو مناطق شباب الاردن بغية التسجيل المبكر وكتبة السيناريو الذي يريده ، فرمى ثائر جسام بحرابه الهجومية معتمدا على تقدم لاعبيه من الوسط ، حين اعطى الحرية لحسن عبدالفتاح وعبدالله ذيب وعامر ذيب ومصعب الرفاعي للتقدم من الخلف لاسناد عوض راغب الذي سقط في المقدمة لاشغال البزور وابو هشهش.
واحسن الظهير الايسر احمد عبدالحليم تقديم الاسناد الهجومي فرفع كرة من هناك ارتقى لها عوض راغب وحولها رأسية عذبت الحارس عبدالستار قبل ان يبعدها بالتعاون مع الدفاع ، وما لبث الاخضر ان عاد للاختراق من الجهة اليسرى عبر عبدالله ذيب الذي تلاعب بأبو هشهش ومرر كرة امام فوهة المرمى فانقض عليها عامر ذيب من بعيد وارسلها من فوق الحارس لتهز الشباك معلنا اول اهداف اللقاء في د (11).
هذا الهدف استفز لاعبي شباب الاردن الذين اعتمدوا في البداية على ارسال الكرات الطولية باتجاه لافي ومن اول فرصة حقيقية اخترق لافي من الجهة اليسرى واجتاز ظله (الوهمي) احمد البنا ودخل الجزاء وعكس كرة بالمقاس لم يخطئ عدي الصيفي في تحويلها الى المرمى هدف التعادل في د (13).
مارس الوحدات الضغط الهجومي بشكل اكبر موسعا رقعة اللعب نحو الاطراف فأحرج دفاع شباب الاردن المزدوج وانتزع منه عدة اخطاء حول حدود المنطقة فسدد عبدالحيم اول مرة مرت بجوار القائم ثم عاد نفس اللاعب ليسدد من نفس المنطقة بشكل افضل فباغت الحارس بكرة قوية ضربت الارض قبل ان يتدخل الحارس وتعانق شباكه الهدف الثاني للوحدات في د (20).
حاول الشباب العودة لمسرح الحدث من جديد فتخلى جزئيا عن حذره الدفاعي ، بتقدم نور التكروري وراء عصام ابو طوق وهو ما فعله حازم جودت ورأفت محمد من الاطراف ، فظهرت بعض المساحات في خط الظهر ليستغل فادي شاهين الامر احسن استغلال مرسلا كرة قطرية بعيدا عن ابو هشهش ليسارع عوض اليها ويلمح تقدم عبدالستار ليعالجه بكرة قوسية استقرت في المرمى محرزات الهدف الثالث في د(27).
ارخى الهدف بظلاله على الاداء الوحداتي حيث ادخل الطمأنينة للاعبيه ، مما سمح للشباب بالعودة بسرعة حين سدد عمار الشرايدة كرة صاروخية من حرة مباشرة من مسافة (30) مترا هزمت الحارس وسام حزين واخذت يده لتستقر في المرمى الهدف الثاني في د(29).
رفع الهدف من وتيرة الاداء واخذ الشباب في الامساك بزمام الامور عبر تحركات مثالية لابو طوق وعمار الشرايدة ورأفت جلال مع اسناد مميز من جودت ورأفت محمد وتحركات مكوكية من لافي والصيفي مما اربك صفوف الاخضر في الدقائق التالية ، وأخطأ مصعب الرفاعي بكرة على مشارف المنطقة مررها الصيفي بسرعة الى لافي الذي هيأها بدوره الى رأفت محمد المندفع داخل الجزاء لكن الاخير تلكأ في تسديدها ليسارع الدفاع لتشتيتها لحساب الركنية.
وقبل نهاية الشوط تدخل فادي لافي ليحرم فريقه من هدف التادل الثالث عندما ارتقى الشرايدة لركنية محمد فسددها باتجاه المرمى لكن لافي اراد تأكيدها وهو في موقع التسلل فكانت الراية السليمة لتلغي الهدف مع الصافرة.
هدف عالمي
بادر مدرب شباب الاردن نزار محروس لاحداث العديد من التعديلات على الرسم التكتيكي لفريقه مع انطلاقة الحصة الثانية حيث اعاد حازم جودت لقلب الدفاع ونقل شادي ابو هشهش للجهة اليمنى مانحا الحرية لتقدم رأفت محمد من امامه واعاد الشرايدة لمكانه في الظهير الايسر ومن امامه رأفت جلال ، وبالفعل فقد اتت هذه التعديلات ثمارها حين تعاون جلال والشرايدة في الجبهة اليسرى فرفع الاخير كرة بالمقاس امام المرمى ارتقى لها الصيفي دون رقابة ليزرعها عن يمين حزين هدف التعادل في د (54).
ليسحب الشباب البساط نسبيا وبدا خط وسطه فعالا بفضل خبرة عصام ابو طوق وحيوية رأفت محمد وجودت الذي تقدم من جديد بعد اشتراك كمال المحمدي بدلا من التكروري ، ومارس ابو هشهش والشرايدة الاسناد من الاطراف ، وزادت تحركات لافي للهروب من الرقابة من اعباء الوحدات الدفاعية ، مما اضطر جسام لسحب البنا والزج بالقائد فيصل ابراهيم لمساندة سمرين وشاهين وتراجع عامر ذيب وعبدالفتاح لنجدة شتات .
ومع هذه التحفظات الدفاعية بدا كلا الفريقان خائفا من الهدف الرابع الذي يعني الهزيمة ، فتقلصت فرص التهديد حتى الدقائق الاخيرة ، حيث مرت كرة شاردة من وسط دفاع الشباب ليسددها عبدالله ذيب ارضية ارتدت من القائم ليبعدها المحمدي الى ركنية .
ولاحت فرصتان امام لافي لاحراز هدف الفوز للشباب الاولى عندما سبح في الهواء خلف عرضية مهند المحارمة لكنها مرت بجوارالقائم والثانية عندما اخترق المنطقة وسدد بذكاء لكنها مرت بجوار القائم ايضا،،.
وفي ظل اقتناع الفريقين ومن في الملعب بالتعادل مع انتظار صافرة النهاية ارسل عامر ذيب كرة عالية من منتصف الملعب وصلت حدود المنطقة (ليستعير) عوض راغب لمحة ابداعية من (رونالدينيو) ويسددها خلفية (دبل كيك) فاجأت الحارس عبدالستار الذي عجز عن فع شيء لابعادها لتهز شباكه وتعلن عن الهدف الرابع للوحدات في الوقت القاتل ، ليحافظ حزين على الانتصار بابعاده رأسية المحمدي الخطيرة قبل الصافرة النهائية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش