الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاتحاد الأفريقي قلق من تقدم داعش في ليبيا

تم نشره في الاثنين 1 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً





 طرابلس - عين الاتحاد الأفريقي المجتمع في قمة في أديس أبابا مجموعة من خمسة رؤساء دول للمساعدة في تشكيل حكومة وحدة وطنية في ليبيا، وبالتالي محاولة التصدي لتقدم داعش في هذا البلد الغارق في الفوضى. وقال مفوض الأمن والسلم في الاتحاد الأفريقي اسماعيل شرقي إن «ما يسمى تنظيم داعش يتقدم نحو شرق ليبيا، ويضرب المنشآت النفطية في راس لانوف ويرغب في توسيع تواجده في البلاد، بما في ذلك في الجنوب».

وأوضح أن «هذا جانب يهمنا جميعا ويتطلب اتخاذ إجراءات صارمة، لكن لا يمكننا القيام بذلك إذا لم يكن لدينا في الوقت الحالي حكومة وقوات ليبية لإشراكها وتجهيزها».

وقال شرقي «لا نؤمن في الوقت الحالي بحل عسكري للأزمة الليبية. من شأن ذلك أن يزيد الوضع تعقيدا». وأعلن أن «رؤساء الدول قرروا إعادة إطلاق مجموعة الاتصال على مستوى عال حول ليبيا تتألف من خمسة رؤساء دول، لتقديم الدعم للجهود الجارية». ومن غير المعروف حتى الآن ممن تتشكل هذه المجموعة. وعين رؤساء الدول الأفريقية أيضا الرئيس التنزاني السابق جاكايا كيكويتي مبعوثا خاصا جديدا للاتحاد الأفريقي إلى ليبيا، خلفا لرئيس الوزراء الجيبوتي السابق ديليتا محمد ديليتا.

الى ذلك زار رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج قائد القوات العسكرية في شرق البلاد خليفة حفتر، في خطوة مفاجئة جاءت قبل ايام قليلة من المهلة الممنوحة للسراج من قبل البرلمان لتقديم تشكيلة جديدة لحكومة الوفاق الوطني. وقال المكتب الاعلامي للسراج في بيان نشره على صفحته على موقع فيسبوك ان رئيس الحكومة المكلف التقى السبت في مدينة المرج في شرق ليبيا الفريق أول ركن خليفة حفتر «حيث تمت مناقشة العديد من القضايا».

واوضح البيان ان القضايا التي جرى مناقشتها شملت مسالة «ايجاد حل عملي للحرب الدائرة في بنغازي (الف كلم شرق طرابلس) لمدة سنة ونصف» وتخوضها قوات حفتر في مواجهة مجموعات مسلحة بينها جماعات متشددة ومتطرفة. واضاف البيان ان هذه الزيارة المفاجئة تاتي ضمن سلسلة زيارات يستمع فيها السراج «لرؤى ومخاوف وهواجس كافة الاطراف المؤثرة في الأزمة» القائمة على نزاع متواصل على الحكم بين سلطتين منذ اكثر من عام ونصف. وتابع البيان ان السراج يعمل «على اعداد مقترح واقعي يقدم للمجلس الرئاسي لاستصدار ما يتم الاتفاق عليه من قرارات مستندة على الواقع المعاش، وهو ما تقتضيه ضرورات التوافق الذي بنيت على اساسه فكرة تشكيل هذه الحكومة».

من جهة ثانية اطلق سراح النائب في البرلمان الليبي المعترف به دوليا محمد الرعيض بعد اربعة ايام على اختطافه على يد رجل طالب بنقل نجليه المحتجزين في سجن في غرب ليبيا الى احد السجون في المنطقة الشرقية، بحسب مصدر برلماني. وقال المصدر لوكالة فرانس برس «اطلق سراح النائب محمد الرعيض بفضل جهود المشايخ والاعيان والعقلاء في مدينة طبرق (شرق) وكذلك جهود الجهات الامنية»، مضيفا ان الرعيض «كان في صحة جيدة لدى اطلاق سراحه». وتعرض الرعيض للاختطاف الاربعاء الماضي خلال توجهه الى مطار مدينة طبرق حيث مقر البرلمان المعترف به بعدما شارك في جلستين خصصتا للتصويت على تشكيلة حكومة وفاق وطني ومناقشة اتفاق السلام ترعاه الامم المتحدة.(ا ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش