الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ساحة صلاة جديدة لليهود في حائط البراق

تم نشره في الاثنين 1 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

 فلسطين المحلتة-استشهد شرطي فلسطيني واصيب ثلاثة جنود اسرائيليين بجروح مختلفة في عملية اطلاق نار على حاجز بيت ايل شمال رام الله أمس.

وقالت الاذاعة الاسرائيلية العامة انه اصيب 3 اسرائيليين بالقرب من مستوطنة «بيت ايل» شمال مدينة رام الله جراء اطلاق نار من قبل فلسطيني يعمل حراساً شخصياً للنائب العام الفلسطيني، والذي استشهد فيما بعد متاثرا بجروحه جراء اصابته برصاص الجنود.ووصفت جراح أحد الاسرائيليين بالخطيرة واخر بالمتوسطة، في حين وصفت جراح الاسرائيلي الثالث بالبسيطة.

وفي واحدة من مساعيها لتهويد مدينة القدس صادقت الحكومة الإسرائيلية خلال جلستها الأسبوعية على اقامة ساحة صلاة جديدة لليهود من مختلف التيارات الدينية في حائط البراق في الحرم القدسي الشريف.ووفقا للموقع الالكتروني لصحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، سوف يصلي في هذه الساحة الجديدة اليهود الليبراليون والمحافظون من الرجال والنساء بشكل مشترك ودون انفصال.

وتأتي مصادقة الحكومة الإسرائيلية على ساحة الصلاة الجديدة في حائط البراق بعد توقيع  اتفاقية بين ما يسمى « الصندوق اليهودي لتراث حائط البراق « المسؤول عن ادارة المكان، وبين منظمة نساء الهيكل اليهودية التي تطالب بحرية الصلاة في حائط البراق منذ 27 عاما بشرط ارتداء شال الصلاة.

وأيد الوزراء الإسرائيليون المتدينون من حزبي شاس- الفرع الشرقي، ويهدوت هتوراة- الفرع الغربي بتعليمات من حاخاماتهم هذا الاتفاق.

يأتي ذلك في وقت  كشفت محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين هبة مصالحة التي كانت في زيارة الأسير الصحفي محمد القيق في مستشفى «العفولة» اليوم أن وضعه ازداد خطورة، حيث فقد النطق بشكل كامل والسمع بنسبة تجاوزت 60 بالمئة ، بالإضافة الى التهابات في عينيه، التي قلب لونها للاحمر».

وقالت مصالحة إن محمد يمر بوضع حرج، ولم تتمكن من التواصل معه إلا من خلال الإشارة ووضعه يتدهور باستمرار وهناك خشية أن يدخل في غيبوبة خلال الساعات القادمة والأعراض التي ظهرت عليه اليوم تتطلب تدخلا فوريا للإفراج عنه، خصوصا أنه مصمم على رفض أخذ المدعمات، وإجراء الفحوصات الطبية، ولا يتناول سوى الماء فقط.

من جانبها، اكدت فيحاء شلش زوجة القيق في مؤتمر صحافي ان احد الاطباء اكد لعائلتها ان زوجها لم يعد قادرا على النطق.

وكانت المحكمة العليا وهي اعلى هيئة قضائية في اسرائيل اعلنت انها «لن تتدخل بقرار المحكمة العسكرية التي قررت الاعتقال الاداري وستتابع وضعه (القيق) الصحي بشكل يومي».

 وقالت زوجته تعليقا على ذلك «الى متى ينتظرون اطلاق سراح زوجي وبحث قضية اعتقاله؟ الى ان يصاب بنزيف في الدماغ او الى ان يرتقي شهيدا؟».

 ورفضت متحدثة باسم مصلحة السجون الاسرائيلية التعليق على وضع القيق الصحي.وبدأ القيق في 25 تشرين الثاني اضرابا عن الطعام تنديدا «بالتعذيب والمعاملة السيئة»، بحسب مؤسسة الضمير لحقوق الانسان.

 ويعمل القيق مراسلا لقناة المجد السعودية، وهو متزوج واب لفتاتين، ووضع قيد الاعتقال الاداري في كانون الاول الماضي في سجن العفولة شمال اسرائيل.

 وبحسب القانون الاسرائيلي الموروث من الانتداب البريطاني يمكن ان تعتقل اسرائيل اي شخص لستة اشهر من دون توجيه تهمة اليه بموجب قرار اداري قابل للتجديد لفترة زمنية غير محددة، وهو ما يعتبره معارضو هذا الاجراء انتهاكا صارخا لحقوق الانسان.

 حاليا يوجد نحو 6800 معتقل فلسطيني في السجون الاسرائيلية، بينهم 680 قيد الاعتقال الاداري لجأ العديد منهم الى الاضراب عن الطعام احتجاجا على اعتقالهم، بحسب مؤسسة الضمير.  وواصلت قوات الاحتلال مداهماتها لمدن وبلدات الضفة الغربية المحلتة، فقال نادي الاسير الفلسطيني في بيان، ان قوات الاحتلال الاسرائيلي اعتقلت، 11 فلسطينيا خلال عمليات دهم في مدن الخليل وبيت لحم ونابلس ورام الله وسط اطلاق نار كثيف.

واقتحم مستوطنون متطرفون باحات المسجد الاقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من القوة القائمة بالاحتلال الاسرائيلي في مدينة القدس المحتلة.

وقالت مؤسسة الاقصى للوقف والتراث في القدس في بيان لها «أن المستوطنين المقتحمين ادوا طقوسا تلمودية استفزازية في باحات الحرم القدسي الشريف وجولات مشبوهة داخل ساحاته وسط حالة من الغضب والغليان سادت بين المصلين، حيث تصدى لهم حراس الاقصى والمصلون بالطرد وهتافات التكبير، ما ادى الى طردهم من باحات الاقصى المبارك .

وأصيب شاب فلسطيني بجروح خطيرة جراء إطلاق النار عليه من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي غرب مدينة رام الله بدعوى محاولته تنفيذ عملة دهس على طريق 443 قرب مستوطنة بيت حورون .

وقالت الاذاعة الاسرائيلية العامة ان شابا فلسطينيا قام بعملية دهس بالقرب من حاجز مستوطنة بيت حورون عند شارع 443 غرب رام الله.وأضافت أن الشاب الفلسطيني أُصيب بجراح خطيرة بينما أصيب جندي اسرائيلي بجراح متوسطة نتيجة عملية الدهس .

 و أفاد نادي الأسير الفلسطيني اليوم الأحد، أن سلطات الاحتلال أصدرت 55 أمراً إدارياً بحقّ أسرى، بينهم نائب في المجلس التشريعي الفلسطيني ووزير سابق.

وأشار النادي في بيان صحفي إلى أن الاحتلال أصدر أمراً إدارياً بحق الأسير النائب حاتم قفيشة، والوزير السابق عيسى الجعبري من الخليل لمدة أربعة شهور لكل منهما.ولفت إلى أن 32 أمراً إدارياً أُصدرت بحقّ أسرى جدد، فيما أُصدرت بقية الأوامر بحقّ أسرى قضوا سنوات ضمن الاعتقال الإداري التعسّفي (بلا تهمة).   فيما دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لتوجه أكثر يقظة في التعامل مع الصراع الإسرائيلي الفلسطيني وشجب مبادرة السلام الفرنسية قائلا إنه ليس من شأنها إلا تشجيع الفلسطينيين على رفض الحلول الوسط.  وكان اقتراح وزير الخارجية الفرنسي لوران  فابيوس الجمعة الماضية بعقد مؤتمر دولي للسلام أحدث إشارة إلى الاحباط في الغرب جراء غياب التحرك نحو حل الدولتين منذ انهيار مفاوضات توسطت فيها الولايات المتحدة في عام 2014.

 وقال فابيوس إنه إذا لم تنه الخطة الفرنسية الجمود فإن فرنسا ستعترف بدولة فلسطينية. وستثير مثل هذه الخطوة مخاوف في إسرائيل من أن تحذو دول أوروبية أخرى -تعارض أيضا منذ فترة طويلة بناء المستوطنات في الأراضي المحتلة- حذو فرنسا.

 وفي تصريحات عامة لحكومته لم يرفض نتنياهو صراحة فكرة عقد مؤتمر دولي إلا أنه أوضح أن الأخبار التي وردت عن الخطة تجعل من المتعذر البدء فيها. وقال مساعد له إن إسرائيل ستدرس مثل هذا الطلب بمجرد أن يصلها.

وقال نتنياهو إن التهديد بالاعتراف بدولة فلسطينية إذا لم تنجح جهود السلام الفرنسية يشكل حافزا للفلسطينيين لعدم القبول بحلول وسط.  وأضاف تقديري أنه ستكون هناك يقظة بخصوص هذا الأمر.. على أي حال سنبذل جهدا حتى تكون هناك تهدئة هنا وموقفنا واضح للغاية: نحن مستعدون للدخول في مفاوضات مباشرة دون شروط مسبقة ودون إملاءات.

 ورحب الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالاقتراح الفرنسي وقال في قمة أفريقية في إثيوبيا إن الوضع الراهن لا يمكن أن يستمر. لكن واشنطن ردت بحذر على الخطوة الفرنسية قائلة إنها تفضل أن تتوصل إسرائيل والفلسطينيون إلى اتفاق بشأن قضايا الوضع النهائي عن طريق المحادثات المباشرة. (وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش