الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمير فيصل توج أبطال الجولة الثالثة لبطولة المملكة للكارتينج * ديراني يستعيد البريق وسختيان يضمن اللقب

تم نشره في السبت 5 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
الأمير فيصل توج أبطال الجولة الثالثة لبطولة المملكة للكارتينج * ديراني يستعيد البريق وسختيان يضمن اللقب

 

 
عمان- الدستور: توج سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس هيئة المديرين للأردنية لرياضة السيارات أبطال الجولة الثالثة من بطولة الأردن للكارتينج والتي شهد منافساتها ميدان نادي السيارات الملكي أمس، حيث حظيت بمشاركة هي الأكبر في السنوات الأخيرة ارتفعت خلالها حدة المنافسة بين أسماء لامعة وفرسان جدد كان لهم حضور مميز بعيدا عن النتائج الفنية.
اللقب دان للبطل العريق حمزة ديراني الذي وفى بوعده بعودة قوية بعد أن تغيب عن أول جولتين، وقدم أسلوبا قويا في القيادة توجه بالمركز الأول بلا منازع، وحقق رقما قياسيا جديدا بأفضل زمن ينهي به لفة وهو 874,31 ثانية لينزل عن زمن 32 ثانية، خاصة بعد أن تعرض منافسه المباشر طارق سختيان لحادث انقلاب في الجولة الأولى وعانى في الجولتين التاليتين من آلام في الصدر الى جانب تراجع أداء السيارة ليظفر بالمركز الثاني الذي جعله يضمن لقب بطولة الأردن للكارتينج قبل نهايتها بجولتين.
سمو الأمير فيصل بن الحسين أعطى شارة الانطلاق للجولة الختامية وتابع المنافسة الشديدة بين المتسابقين، خاصة بعد أن تم تخفيض العدد في هذه الجولة من 14 الى 12 متسابقا قبل أن ينسحب متسابقين ليقتصر عدد المشاركين في الجولة النهائية على 10 متسابقين، وتابعت سمو الأميرة آية بنت الفيصل كامل السباق وكان لها دور كبير في تشجيع المتسابقين والاطمئنان عليهم باستمرار.
النتائج النهائية
المركز الأول: حمزة ديراني وأنهى السباق بزمن 861,2,8 دقيقة.
الثاني: طارق سختيان/ 827,15,8 د.
الثالث: احمد العشي/540,28,8 د.
أبطال الفئات
الفئة (ن) وفئة المبتدئين: لؤي الكردي.
الفئة (ب) عزام المصري.
الفئة (أ) حمزة ديراني.
ديراني: سباق قوي وسأتابع المشاركة
بطل السباق حمزة ديراني عبر عن سعادته بالمستوى الكبير الذي ظهر عليه المنافسين سواء القدامى أو الجدد، وقال عقب السباق أنه على الرغم من انعدام قدرته على المنافسة على لقب البطولة لكنه سيواصل المشاركة حتى النهاية انطلاق من مبدأ اكتساب الخبرة وتعلم المزيد، لكنه عبر عن سعادته بالزمن القياسي الجديد الذي حققه كأفضل زمن لفة متمنيا التوفيق لبقية المتسابقين.
سختيان: حققت الأهم
متصدر البطولة طارق سختيان قال عقب السباق أنه سعيد بضمانه لقب البطولة، وذلك بعد أن جمع النقاط الكافية لذلك، مشيرا الى انه بعد حادث الانقلاب الذي تعرض له في الجولة الأولى شعر ببعض الآلام في منطقة الصدر الى جانب تأثر نظام المكابح في السيارة، وهو ما جعله يهدئ من الضغط على السيارة للحفاظ على صدارة البطولة خاصة مع خروج منافسه المباشر أيمن الراسخ.
لوزا: لهذه الأسباب قلصنا عدد السيارات
مدير السباق زياد لوزا قال في توضيح حول سبب تخفيض عدد السيارات المشاركة من 14 الى 12 في الجولة النهائية أن ذلك يعود الى تحقيق مبدأ السلامة العامة خاصة مع تزايد عدد الحوادث بسبب تزايد عدد السيارات الى جانب قلة خبرة عدد من المشاركين، حيث شارك خمسة سائقين للمرة الأولى ونظرا لافتقادهم للخبرة في التعامل مع هذا النوع من السباقات فقد تقرر استبعاد عدد منهم خاصة بسبب طريقة قيادتهم التي عرضت عدد من السائقين الآخرين للخطر، وبين لوزا أن المشاركات المقبلة ستكون أفضل لهم وستمنحهم فرصة تقديم أداء أفضل. يذكر أن السائق الشاب فؤاد سجدي قد استبعد من الجولة الثالثة رغم حلوله في المركز الرابع مع نهاية الجولة الثانية بسبب طريقة القيادة بقرار من الحكام.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش