الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تصفيات امم اسيا 2007 * مهـــــمات سهـــلة للكــــبار اليـــــوم

تم نشره في الأربعاء 16 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
تصفيات امم اسيا 2007 * مهـــــمات سهـــلة للكــــبار اليـــــوم

 

 
مدن - (أ ف ب)
يعود المنتخبان السعودي والياياني حامل اللقب الى المنافسات الرسمية بعد خروجهما من الدور الاول لكأس العالم في المانيا فيحل الاول ضيفا على الهند ويستضيف الثاني نظيره اليمني اليوم الاربعاء ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الاولى من التصفيات المؤهلة الى كأس امم اسيا لكرة القدم المقررة عام 2007.
وتتصدر اليابان الترتيب برصيد ثلاث نقاط بفارق الاهداف امام السعودية واليمن ، وتأتي اليمن رابعة من دون اي نقطة.
وفاز المنتخب الياباني باللقب الاسيوي في النسختين الماضيتين ، عام 2000 في لبنان بتغلبه على السعودية بالذات في النهائي ، وعام 2004 في الصين بفوزه على اصحاب الارض.
وكان المنتخب السعودي استعد على فترتين في ابها والمنطقة الشرقية وشهدت صفوفه بعض التغييرات كاستبعاد الرباعي سعد الحارثي وخالد عزيز ومحمد العنبر وحمد المنتشري وانضمام عبده عطيف وصالح بشير وعلاء الكويكبي وعيسى المحياني.
وخاضت السعودية مباراة ودية مع البحرين الخميس الماضي فازت فيها بهدف لياسر القحطاني.
ولن تكون مهمة اليابان صعبة ايضا ضد اليمن رغم انه سيخوض المباراة بلاعبين من الدوري المحلي حيث فضل المدرب الجديد ، البوسني ايفيكا اوسيم الذي خلف البرازيلي زيكو عقب المونديال ، عدم استدعاء اللاعبين المحترفين.
وفازت اليابان على ترينيداد وتوباغو 2 - صفر الاربعاء الماضي في اول مباراة لها باشراف اوسيم.
المجموعة الثانية
يتطلع منتخب سوريا الى الخروج بنتيجة ايجابية امام نظيره الايراني في العاصمة الايرانية طهران ضمن منافسات المجموعة الثانية.
وضمن المجموعة ذاتها ، تلتقي تايوان مع ضيفتها كوريا الجنوبية.
وتتصدر ايران ترتيب المجموعة برصيد 3 نقاط بفارق الاهداف امام سوريا وكوريا ، لكن سوريا لعبت مباراتين مقابل مباراة واحدة لايران وكوريا ، وتأتي تايوان رابعة واخيرة من دون نقاط من مباراتين ايضا.
وتبدو التطلعات الايجابية للمنتخب السوري وفقا لتصريحات معظم لاعبيه بعد فوزهم على ليبيا 2 - 1 في مباراة ودية في دمشق الاسبوع الماضي على الرغم من انه سيخوض مباراة اليوم بغياب عناصر مؤثرة بسبب الاصابة في مقدمتهم المهاجم فراس الخطيب وصانع الالعاب جهاد الحسين والحارس رضوان الازهر وجهاد الحسين ومحمد اسطنبلي وعبد القادر دكة.
ولكن يكون مدرب سوريا ، الصربي غوربا ، موجودا في طهران بعد ان تعثرت جهود تجديد عقده اثر الخلاف الذي حصل بين اتحاد الكرة وبين المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام حول راتبه الشهري ، مما اضطر اتحاد اللعبة الى تكليف مساعده السوري فجر ابراهيم بقيادة المنتخب حتى نهاية التصفيات الاسيوية.
وتتمثل ابرز الايجابيات في المنتخب السوري بعودة صانع العابه ماهر السيد بعد ان حجب اتحاد اللعبة العقوبة المفروضة عليه لرفضه اللعب في الدقائق الاخيرة من مباراة سوريا مع كوريا (1 - 2) في الجولة الاولى من التصفيات ، وقدم السيد مستوى عاليا وسجل هدف الفوز على ليبيا الاسبوع الماضي.
وحيال النقص الكبير في خط الدفاع ، تم استدعاء المخضرم طارق جبان (34 عاما) والذي قدم مستوى جيدا امام لييبا ايضا.
وسبق ان التقى المنتخبان 20 مرة في استحقاقات رسمية وودية ، ففازت ايران في 12 مباراة مقابل فوزين اثنين لسوريا و6 تعادلات ، وسجلت ايران 29 هدفا مقابل 12 لسوريا.
ولن تجد كوريا الجنوبية صعوبة في الفوز على تايوان المتواضعة التي لقيت خسارتين بنتيجة واحدة صفر - 4 امام ايران وسوريا في الجولتين الاوليين.
المجموعة الرابعة
يخوض منتخب الكويت مباراة صعبة في ضيافة نظيره الاسترالي في سيدني اليوم الاربعاء ضمن منافسات المجموعة الرابعة.
وتضم المجموعة المنتخب البحريني الذي كان من المقرر ان يلتقي نظيره اللبناني اليوم ايضا لكن الاخير انسحب من التصفيات بسبب الحرب الاسرائيلية على لبنان التي استمرت من 12 تموز الماضي حتى يوم الاثنين.
وسيتغير ترتيب المجموعة بالتالي حيث ستلغى نتيجة لبنان مع الكويت في الجولة الاولى (1 - 1) ، وتبقى استراليا بالتالي متصدرة بثلاث نقاط من فوزها على البحرين 3 - 1 ، ثم تأتي البحرين والكويت ولكل منهما نقطة واحدة.
ويخوض المنتخب الاسترالي التصفيات الاسيوية بعد موافقة الاتحاد القاري والفيفا على انضمامه الى كنف القارة الاسيوية اواخر العام الماضي.
واستدعى غراهام ارنولد الذي يقود المنتخب الاسترالي خلفا للهولندي غوس هيدينك المباراة ضد الكويت بلاعبين من الدوري المحلي لارتباط المحترفين بانديتهم الاوروبية.
واستعد المنتخب الكويتي للمباراة من خلال معسكر تدريبي في المانيا استمر لمدة 40 يوما خاض ثلاث مباريات ودية مع فرق متواضعة فلم يحقق الفائدة المرجوة منه ، فتعادل مع بيهورا الروماني 1 - 1 ولقي خسارتين قاسيتين امام بتروليوم الروماني 1 - 6 وجيمناستيك الاسباني الصاعد حديثا الى دوري الاضواء صفر - 6.
ورسمت نتائج المعسكر اكثر من علامة استفهام حول مصير مدرب المنتخب الروماني ميهاي ستويكيتا وكادت تودي به بيد ان الاتحاد الكويتي وبعد عدة اجتماعات قرر تجديد الثقة به ومنحه فرصة ربما تكون الاخيرة وهذا سيكون متوقفا على نتيجة المباراتين مع استراليا ذهابا وايابا ، وقرر الاتحاد الكويتي ايضا بتعيين المدرب المحلي المخضرم صالح زكريا مستشارا فنيا ضمن الجهاز الفني.
وكان زكريا الملقب ب"شيخ المدربين" قاد "الازرق" الى احراز لقب كأس الخليج الثامنة في البحرين عام 1986.
وغادر المنتخب الكويتي الى سيدني قبل اسبوع من موعد المباراة لمتابعة استعداداته للمباراة المرتقبة من دون خوض أي مباراة ودية هناك.
وتبدو صفوف الازرق مكتملة باستثناء غياب لاعب الوسط محمد جراغ الذي اعتذر عن عدم الالتحاق بالمنتخب ، فيما يعاني الحارس شهاب كنكوني من اصابة بالتواء خفيف في الكاحل ، وتعرض المهاجم فهد الفهد الى اصابة في التدريب بشد عضلي في اعلى العضلة الخلفية من ساقه اليمنى.
ويعول المدرب على بدر المطوع وخلف السلامة ونهير الشمري ويعقوب الطاهر وعبد الرحمن موسى وجراح العتيقي ووليد علي.
المجموعة الخامسة.
تلتقي الصين وصيفة عام 2004 مع سنغافورة في بكين اليوم الاربعاء وفلسطين مع العراق في عمان غدا الخميس ضمن منافسات المجموعة الخامسة.
ويملك كل من المنتخبات الاربعة ثلاث نقاط ويفصل بينها فارق الاهداف فقط.
ففي الجولة الاولى ، فازت الصين على فلسطين 2 - صفر وسنغافورة على العراق بالنتيجة ذاتها ، وفي الثانية ، فازت فلسطين على سنغافورة 1 - صفر وتغلب العراق على الصين 2 - 1.
وكان الصين خسرت في نهائي النسخة الماضية التي استضافتها امام اليابان.
ويسعى المنتخب الصيني ليس الى بلوغ النهائيات وحسب بل الى احراز اللقب للمرة الاولى في تاريخه لتعويض عدم تأهله الى كأس العالم في المانيا.
ويحتضن استاد مدينة الملك عبد الله الثاني في عمان مباراة فلسطين والعراق ويسعى كل منهما الى الفوز للبقاء في صدارة المجموعة والمنافسة على بطاقة الى النهائيات.
وكان المنتخب الفلسطيني اختار ملاعبنا مكانا لمبارياته لتعذر اللعب على الملاعب الفلسطينية ، فيما اختار المنتخب العراقي الملاعب الإماراتية لمبارياته.
ويعسكر المنتخبان العراقي والفلسطيني في عمان منذ اسبوعين ، حيث خاض المنتخب الفلسطيني 3 مباريات ودية خسرها أمام شباب الأردن 1 - 2 ، والرفاع البحريني صفر - 2 والفيصلي الأردني صفر - 1 ، بينما فاز المنتخب العراقي على الأردن 1 - صفر بعدما كان خسر أمامه في عمان أيضا 1 - 2 ، وفاز مرتين في دمشق على منتخب سوريا 3 - 1 و2 - 1.
ويضم المنتخب الفلسطيني المحترف مع شباب الأردن فادي لافي.
المجموعة السادسة
يبحث منتخب قطر عن تحقيق فوزه الثالث على التوالي عندما يحل ضيفا على نظيره البنغالي اليوم الاربعاء ضمن منافسات المجموعة السادسة.
وقد يضمن المنتخب القطري تأهله الى النهائيات في حال فوزه وخسارة اوزبكستان امام هونغ كونغ في المباراة الثانية في طشقند ضمن المجموعة ذاتها.
وتتصدر قطر ترتيب المجموعة برصيد ست نقاط من فوزين على هونغ كونغ 3 - صفر واوزبكستان 2 - 1 ، تليها الاخيرة بثلاث نقاط من فوزها على بنغلادش 5 - صفر ، ثم هونغ كونغ بثلاث نقاط ايضا من بفوزها على هونغ كونغ بالذات 1 - صفر ، في حين لا تملك بنغلادش اي نقطة في المركز الرابع والاخير.
وكان المنتخب القطري بقيادة المدرب البوسني جمال الدين موسوفيتش بدأ اعداده في الدوحة نهاية حزيران الماضي بمعسكر تدريبي استغرق اسبوعا ، تبعه آخر في تشيكيا لمدة 12 يوما خاض خلاله 3 مباريات ودية فاز فيها على يابلونتس التشيكي 3 - 2 ، ومتز البولندي 3 - صفر ، وتشاكا سكلاتس التشيكي 8 - 2.
ثم استكمل استعداداته في الدوحة قبل ذهابه على مدينة شيتاغونغ حيث ستقام المباراة بعد نقلها من العاصمة دكا لعدم صلاحية الاستاد فيها.
واختار موسوفيتش 20 لاعبا للمباراة هم عبد العزيز علي وبلال محمد ومصطفي عبدي وسعد الشمري (الغرافة) وعامر الدوسري واحمد شهداد ويونس علي ومشعل عبد الله (الاهلي) وابراهيم الغانم ومعاذ يوسف (العربي) وعبد الرحمن مصبح وحسين ياسر وعادل لامي (الريان) ومجدي صديق (الخور) ووسام رزق وخلفان ابراهيم وعلي عفيف وماجد محمد (السد) وعلي مجبل ومحمد سعد السليطي (الوكرة).
يغيب عن اللقاء الهداف سيد بشير وقلب الدفاع عبد الله كوني بسبب الايقاف ، ووليد جاسم وطلال البلوشي وعلي ناصر وقاسم برهان ومحمد صقر بسبب الاصابة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش