الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اتحاد الكتاب يحتفي بعيد ميلاد القائد وبمئوية الثورة العربية الكبرى

تم نشره في الثلاثاء 2 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

عمان - الدستور -

عمر أبو الهيجاء

نظم اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين، مساء الأول من أمس، احتفالا بمناسبة عيد ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني وبمئوية الثورة العربية الكبرى، وأدارت الاحتفالية الأديبة سعاد الكيالي، بمشاركة رئيس الاتحاد الشاعر عليان العدوان وعدد من أعضاء الاتحاد. واستهل الحفل العدوان بإلقاء كلمة في الاحتفال الذي يشمل مناسبتين كريمتين هما الذكرى المئوية للثورة العربية الكبرى وذكرى ميلاد الملك عبدالله الثاني.

ومن ثم قام رئيس الاتحاد بإزاحة الستارة عن علم الثورة العربية الكبرى، وكما قدم عرضا تاريخيا لمسيرة الثورة العربية الكبرى من الحجاز إلى العقبة إلى الطفيلة ومعركة حد الدقيق وصولاً إلى دمشق. مؤكدا أننا في الأردن نسير على هدي الثورة العربية الكبرى، مشيرا إلى أن الأردن الآن تحيط به الأخطار من جميع الجهات ولكن بحكم آل هاشم زعماء الثورة العربية بقي الأردن واحة أمان في بحر تتلاطمه الأمواج من كل جانب.

وأعلن رئيس الاتحاد بهذه المناسبة عن إقامة مسابقة ثقافية بمناسبة الذكرى المئوية للثورة العربية الكبرى، تشتمل على العناوين التالية :»قصة قصيرة حول الثورة العربية الكبرى، مقالة تاريخية حول الثورة العربية الكبرى، مقالة سياسية حول الثورة العربية الكبرى، شهداء الثورة العربية الكبرى على ارض الأردن، دور رجالات الأردن في مساندة الثورة، رصد مسارات الثورة على أرض الأردن، جوانب غير معروفة عن الثورة العربية الكبرى، الثورة العربية الكبرى في عيون الشعراء».

إلى ذلك ألقى الدكتور أحمد الخلايلة كلمة قال فيها: كثير من المراقبين يتساءل عن قدرة الدولة الأردنية على الصمود في ظل ماتعرض له الأردن وما يتعرض له من تهديد وتحديات خارجية وداخلية، ولعل الأحداث الجسام التي تمر بها دول الجوار (بالرغم من قدراتها المادية والديموغرافية والجغرافية)، دليل كبير على أن الأردن بنهجه السياسي المتوازن وقدرة القيادة على التفاعل مع الأحداث بانضباط شديد ودون الانزلاق في متاهات السياسة ومفاجآتها الكارثية.

كما ألقى الشاعر مصطفى الخشمان نائب رئيس الاتحاد كلمة أشاد فيها بجهود الهاشميين فرسان الثورة العربية الكبرى وما تمخضت عنه الثورة من نتائج في إزالة الظلم والطغيان عن الشعوب العربية مشيراً إلى الأهداف السامية التي حققتها تلك الثورة وأهمها الأمن والسلام الذي ينعم به الأردن بعد أن وصل إلى مدارج الرقي في عهد حفيد الثورة العربية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين.

أما الدكتور بكر المجالي في كلمتة قال: هذه المناسبة استذكار لتاريخ الإنجاز والعطاء المتواصل منذ عهد الثورة العربية الكبرى بفضل حملة رايتها وقادتها الهاشميين الميامين خاصة أننا نحتفل بالمئوية الأولى للثورة العربية الكبرى وهنا سؤال يطرح نفسه أية ثورة استدامت 100عام، وتطرق المجالي إلى مسارات الثورة العربية الكبرى منذ بداية انطلاقها ودخولها المملكة الأردنية الهاشمية وأهم المحطات التاريخية في المملكة الأردنية الهاشمية، الشاعر بديع رباح القى قصيدة بهذه المناسبة المباركة عرج خلالها على مناقب الهاشميين والدور المشرف في خدمة الأمة الإسلامية، كما القى الشاعر فوزي العابد قصيدة بهذه المناسبة.

وكانت مديرة الإحتفال الكيالي أكدت في كلمتها حين قالت: أن الملك عبدالله الثاني هو ملك الإنجازات والإبداعات والرؤى والتطلعات يمتاز بالحكمة والثقافة والمعرفة.

وبهاتين المناسبتين الكريمتين قررت الهيئة الإدارية في اتحاد الكتاب منح الدكتورة شيرين العواملة مديرة العلاقات الخارجية في التلفزيون الأردني عضوية شرف الاتحاد، وكما كرم رئيس الاتحاد بهاتين المناسبتين كوكبة من أعضاء الاتحاد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش