الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أمسية شعرية للقرنة من الأردن والهريس من الإمارات في الجزائر

تم نشره في الثلاثاء 2 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

 عمان - الدستور

استضاف فندق أدغير في العاصمة الجزائرية، الأسبوع الماضي، أمسية للشاعرين: مصطفى القرنة من الأردن، ونايف الهريس من الإمارات، وقد أدار الأمسية الأديب رابح محمود، وحضرها جمهور غفير من المثقفين الجزائريين، إضافة إلى أكاديميين وطلبة من جامعة (تيبازة).

واستهلّ الشاعر الهريس قراءته بقصيدة «هوية الانتماء»، التي ينحاز من خلالها إلى هويته العروبية، وما تمثّله من قيم إنسانية تعلي من قيمة الأرض والموروث، ومن خلالها يوجه الشاعر دعوة للعودة إلى تلك الهوية، بوصفها بوابة للمستقبل، وفيها يقول: «هويتي هيئة الإنسان في جسدي/ فِلْذاتُها بي كابْن شقّ من كبدي. تستشخص الأرضَ في عيني فتدفعني/ كي أعتلي رابيات النفس للأبدِ. فما ظمئتُ وجلد الأرض ينعشني/ يسقي سمات الوفا للنفس بالجلدِ/ ما تاه قوم ووصل العِرق جمّعهم/ في ألفة روحها طابت على الحَشَدِ». وتحت عنوان «الأصيل» جاءت قصيدة الشاعر التالية، ومن خلالها واصل تأمله بالذات العربية الجمعية، عاقدا مقارنة بين راهنا من جهة وما يجب أن تكون عليه من جهة أخرى، وفيها يقول: «أنف الأصيل أبى وجدا على دمن/ إن لم يكن ذا مقامٍ لا يعيش هني. درس الأصيل إذا الأقلام لم تخن/ يُمري كفا بصرٍ في عورة الدجنِ. نفسُ الأبيّ هدى الإيمان علمها/ الأرض كالعرض في آياتها سكني. من ساوم الخصم مذلولا يهابُ ردى/ نال الردى في جحيم العيش بالوهن».

ومن ثمّ قرأ الشاعر مصطفى القرنه قصيدة «سلامٌ عليك»، من ديوانه الجديد الذي يحمل العنوان ذاته، وفيها يقول: «سلامٌ عليك.. سلامٌ إذا جاء شعري اليك/ سلامٌ على حلمي من نهارٍ جديد/ سلامٌ على قمرٍ صائدٍ للخرافةِ من طريقٍ بعيد». كما قرأ القرنة قصيدة «هذا المساء لك»، وفيها يقول: «هذا المساءُ لك فاكتبْ ما تريد/ وتذكرْ كل من عبروا الحياة الى الحياة/ واستكتبْ الليلَ اذا تأخرتّ مساءً/ وابحثْ عن خطاك اذا تَوحشتْ الخطا». وقرأ القرنة تاليا قصيدة «يغتابني الشعراء»، وفيها يقول: «فاذا ركبتُ حصان الشعر مبتعدا/ ورحتُ ابحثُ في الاعالي عن هروب السنديان/ وما يخبئه الرعد من ألم في سالف الازمان/ قالوا: يبالغ في استثارة زهرة الرمان في يده/ لتنجرح القصيدة». وكان حضر الأمسية جمهور غفير من محبي الشعر. وقرأ القرنة كذلك قصيدة «أحيطكِ علما بأنك وطني»، فقصيدة «يا مسائي المسافر أنتِ»، وفيها يقول: « أؤجل ضيقي لسعة الخيال/ وأخرج من لعنة الذكريات/ أهيئ نفسي لهذا الرحيل/ الذي لا بد منه..».

يذكر أن الملتقى الدولي الأول لرابطة المبدعين العرب قد أنهى أعماله منذ أيام في العاصمة المغربية وقد أعلن عن تسليم مشعل الدورة المقبلة للملتقى للشاعر الإماراتي نايف الهريس، وبالتالي فإن دولة الإمارات العربية المتحدة هي ضيف شرف الملتقى في العام المقبل.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش