الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مفاوضات حاسمة حول عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي

تم نشره في الثلاثاء 2 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

 لندن - استأنف رئيس المجلس الاوروبي دونالد تاسك ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أمس محادثاتهما التي بدأت أمس الاول ومددت 24 ساعة بعدما فشلا في التوصل الى اتفاق لتجنب خروج المملكة المتحدة من الاتحاد.

واعلن تاسك تمديد المفاوضات. وقال في تغريدة على تويتر «لا اتفاق بعد. هناك عمل مكثف وحاسم في الساعات الاربع والعشرين المقبلة». وهذا اللقاء حاسم لان لندن قدمت مطالب بينها الحد من الهجرة الاوروبية للبقاء في التكتل الاوروبي الذي يضم 28 بلدا، مع اقتراب استفتاء حول هذه القضية قبل نهاية 2017.

من جهته، قال رئيس الوزراء البريطاني في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي نفسه ان تاسك «وافق على تمديد المفاوضات لمدة 24 ساعة اضافية» قبل ان ينشر مقترحاته بشأن المطالب الاربعة التي قدمها كاميرون لإبقاء المملكة المتحدة ضمن الكتلة الاوروبية.

وصرح مصدر اوروبي ان المحادثات بين كاميرون وتاسك احرزت «بعض التقدم» ولكن «لا تزال هناك نقاط اختلاف». وحددت الحكومة المحافظة في لندن اربعة مطالب لشركائها الاوروبيين هي عدم التمييز حيال الدول غير الاعضاء في منطقة اليورو والتركيز على تعزيز القدرة التنافسية واعادة سيادة البلاد (مثلا عبر منح البرلمانات الوطنية حق تعطيل قرارات) والحد من الهجرة الاوروبية.

وتتعلق المفاوضات بحل بديل اقترحته المفوضية الاوروبية ورغبة لندن في تحديد مهلة اربع سنوات قبل دفع مساعدات اجتماعية للمهاجرين القادمين من الاتحاد الاوروبي الذين ينتقلون للعمل في المملكة المتحدة. واعتبر هذا الطلب «تمييزيا» ومخالفا لحرية تنقل البضائع والاشخاص، المبدأ المؤسس للاتحاد الاوروبي. والحل الذي يقترحه الاتحاد يتخذ شكل «فرامل طوارئ» يمكن تشغيلها اذا اصبح الوضع يفوق طاقة الخدمات العامة او تعرض الامن الاجتماعي البريطاني لانتهاكات متكررة.

من جهة ثانية، حكم على بريطانية في الـ26 من العمر بالسجن ست سنوات لانضمامها الى تنظيم داعش في سوريا، في قضية اعتبرت الاولى من نوعها في المملكة المتحدة. واوقفت الشرطة البريطانية تارينا شاكيل عند عودتها الى بريطانيا في مطار هيثرو في شباط 2015. وافادت وسائل الاعلام البريطانية انها البريطانية الاولى العائدة من اراض خاضعة للتنظيم الجهادي، التي تدان في البلاد.

وفي المحاكمة التي استغرقت اسبوعين في بيرمنغهام وسط انكلترا اكدت شاكيل انها ذهبت الى سوريا في تشرين الاول 2014 لانها ارادت ان «تعيش بموجب الشريعة» فقط. لكن لجنة المحلفين خلصت بالاجماع الى ادانتها بتهمة «الانتماء الى منظمة محظورة بين 23 تشرين الاول 2014 و9 كانون الثاني 2015» بعد الاطلاع على عدد من تغريداتها ورسائلها وصورها التي تربطها بوضوح بالتنظيم المتشدد.كما أدينت بالتحريض على اعمال ارهابية.أ.ف.ب

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش