الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السينابون تُحول مصريا من مقاول إلى طباخ مشهور

تم نشره في الأربعاء 3 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً



] ابوظبي - تحول شاب مصري من خبير مشتريات في شركة مقاولات إلى شيف مشهور على فيس بوك بفضل «السينابون» التي شكلت مصدر إلهام له للدخول في عالم الطبخ الذي كان حلم الطفولة بالنسبة له. ويروي الشيف سامح صدقي (30 عاماً) لموقع 24 عن وصفة حلوى السينابون التي سحبت اهتمامه من عالم الحسابات، ويقول: «نشرت في حسابي الشخصي على فيس بوك هذه الوصفة وفوجئت باليوم التالي بمئات الأشخاص الذين يطلبون إضافتهم إلى صفحته الشخصية لتعلم وصفات جديدة».

وأكد العشرات من المعجبين به أنها المرة الأولى التي تنجح معهم هذه الوصفة بعد الكثير من المحاولات الفاشلة، وهذه الخطوة منحته دافعاً قوياً نحو البدء بتحقيق حلمه في عالم الطبخ. وبدأ بتنزيل الوصفات تباعاً على صفحته الشخصية لتتسع معها دائرة متابعيه فقرر إنشاء صفحة متخصصة على فيس بوك أطلق عليها: «بالهنا والشفتشي» في 12 كانون الأول عام 2014 معتمداً على البساطة في الأسلوب والصور في شرح طريقة التحضير.

ولم يكن يتوقع أن عدد متابعيه سيصبح 200 ألف مشاهدة بعد مرور سنة وشهرين فقط على تاريخ إنشاء الصفحة، بفضل مزجه بين موهبته في التصوير وشغفه بالطبخ، وهو ما يميز صفحته عن سائر صفحات الطبخ عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وفقاً لرأيه.

وعن طموحه المستقبلي، قال سامح صدقي إنه يتمنى إنشاء صفحة على يوتيوب للوصول إلى شريحة أكبر من السيدات اللواتي «يخفن دخول المطبخ» والفتيات المقبلات على الزواج، مشيراً إلى أنه بدأ بتنفيذ هذه الخطوة من خلال شراء كاميرا متخصصة ومعدات إضاءة غير أنه يحتاج للمزيد من الإمكانات ليبدأ بتصوير الحلقات من مطبخ منزله.

ويتمنى صدقي أن يحظى بالدعم المالي ليتمكن من ترك عالم المقاولات وافتتاح مطعم يطبق من خلاله كل الوصفات التي ينشرها من خلال صفحاته مؤكداً أنه لا يسعى للشهرة من خلال الظهور ببرامج على القنوات الفضائية. وعن التشجيع الذي يحظى به من عائلته، يشرح بإسهاب: «كنت أحلم منذ الطفولة أن أصبح طباخاً ماهراً لكن والدي عملا على توجيهي إلى مهنة أستطيع أن أسترزق منها وتمكنني من الاعتماد على نفسي وإعالة أسرة، غير أن تخرجي من كلية التجارة لم يمنعني من مرافقة جدتي في المطبخ لأتعلم منها أصول وفن الطبخ».

وكان ينتهز فرصة الولائم العائلية أو تجمع الأصدقاء ليشارك في إعداد أشهى أنواع الطعام والحلوى مشكلة هذه الطريقة بالنسبة له منفس يحقق من خلاله هوايته التي حرمته الظروف المعيشية من تحقيقها ويأمل أن ترتقي مهنة الطباخ في مصر إلى سائر المهن الأخرى المرغوبة اجتماعياً قبل أن تكون مرغوبة في سوق العمل على حد وصفه. (موقع 24)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش