الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكرك منطقة مثلث الثنية تفتقر للخدمات وسوء البنية التحتية فيها

تم نشره في الأربعاء 3 شباط / فبراير 2016. 07:00 صباحاً

  الكرك -الدستور - صالح الفراية

أصبحت منطقة مثلث الثنية في محافظة الكرك أو ما يسمى بالكرك الجديدة تشهد ازدهارا عمرانيا وتجاريا كبيرا لا يتناسب ومستوى الخدمات المقدمة للمواطنين في هذه المناطق أو على مستوى البنية التحتية التي تحتاجها .

وعلى مقربة من منطقة مثلث الثنية والذي يربط شمال المحافظة بجنوبها وشرقها بغربها بطرق رئيسية مع مناطق العاصمة وشمال وجنوب المملكة يتكدس مئات الطلبة الدارسين في جامعة مؤتة والبلقاء التطبيقية بالاضافة الى الموظفين في الدوائر الحكومية والمراجعين لها صباحا ومساء في انتظار حافلات تقلهم من موقع المثلث الى أماكن سكناهم أو عملهم حيث أن مواقف الباصات في هذه المنطقة عبارة عن فزعة وليس مجمع منظم، فلا يوجد أي خدمة هناك حيث يعانوا الطلبة المعاناة الكبيرة يوميا من عدم وجود مظلات تقيهم حر الصيف وبرد الشتاء .

زد على ذلك الموقف الترابي الذي تشغله هذه الحافلات والتي تعمل على خط الجامعة الثنية الكرك وعدم وجود أي بنية تحتية لهذا الموقع من حيث الوحدات الصفية ولا نظام لنقل الركاب بالاضافة الى اغلاق مدخل مبنى مديرية بريد الكرك من خلال وجود هذه الباصات والباصات الخصوصية التي تنافسها خاصة وان المجمع الجديد الذي تم انشاؤه للسفريات الداخلية والخارجية يبعد اقل من 500 متر عن هذا الموقع.



  «الدستور» التقت عدد من أصحاب المحلات التجارية والطلبة وبعض المواطنين الذين أكدوا على أهمية تطوير المنطقة وتحسين مستوى الخدمات المقدمة فيها حيث أنها أصبحت امتدادا لمدينة الكرك التاريخية والأثرية .

وقال أصحاب محلات ان المنطقة بحاجة الى خدمات بنية تحتية أفضل مما عليه الآن خاصة وأنها أصبحت مدخل الكرك الشرقي ويوجد فيها اكتظاظ سكاني كبير وموقعها المميز وطالبوا بنقل كافة الباصات العمومية الى موقف حافلات الركاب الجديد والذي ويوجد فيه مظلات ومقاعد للركاب.

وطالب تجار ومقيمون في هذه المنطقة الاهتمام بعملية النظافة فيها من حيث تكثيف عمال النظافة حيث أصبحت المنطقة ملتقى تجاري لكل أبناء الكرك خاصة مع وجود المؤسسة العسكرية مشيرين الى أن الجزيرة الوسطية التي تم انشاؤها في هذه المنطقة بحاجة الى اعادة نظر في التصميم وعمل فتحات تسمح في تنقل السيارات بعيدا عن المسرب الرئيسي للشارع وكذلك عمل مطبات تقلل من سرعة السيارات لتجنب الحوادث اليومية على هذا الشارع.

وأكد طلبة في جامعة مؤتة أنهم يواجهون يوميا معاناة بالنسبة لهذا الموقع وخطورته حيث كثرة التقاطعات على هذا المثلث وازدحام حركة السير اضافة الى عدم وجود حافلات تكفي لنقل الطلبة القادمين من مختلف قرى المحافظة الى جامعة مؤتة صباحا والعودة بهم في المساء الأمر الذي اضطر البعض الى استئجار سيارات خصوصية ودفع مبالغ مالية اضافية للوصول الى أماكن سكناهم مناشدين بلدية الكرك ضرورة تأمين وزيادة عدد مظلات للركاب على هذا المثلث بدلا من وجود المظلة الوحيدة التي أصبحت متهالكة بسبب ازدحام الطلبة عليها خاصة في أوقات الشتاء .

وأشار مواطنون الى ضرورة تكثيف رجال السير في هذه المنطقة ومراقبة الحافلات الخصوصية الصغيرة التي تقف صباحا ومساء ولا يوجد أي رقيب عليها وتقف أمام المحلات التجارية والمنازل وعدم وجود دورات صحية واستغلالهم للمواطنين في حال عدم توافر وسائل النقل عامة.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش