الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملك.. وحكاية عشق لرياضة السيارات

تم نشره في الأربعاء 23 نيسان / أبريل 2008. 03:00 مـساءً
الملك.. وحكاية عشق لرياضة السيارات

 

عمان - الدستور

استمد جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين الرياضي الاول حكاية عشقه الاسطورية لرياضة السيارات من والده الراحل العظيم الحسين بن طلال..وتواصلت حكاية العشق حتى يومنا هذا حيث يعتبر جلالته خير داعم لهذه الرياضة التي عشقها فعشقته فكانت جهود جلالته بحق بمثابة السراج الذي اضاء درب رياضة السيارات في الاردن. نعود الى الوراء.. لنسرد بداية حكاية الارتباط بين جلالة الملك عبدالله الثاني ورياضة السيارات وتحديدا عندما كان جلالته احد اهم المتابعين لسباقاتها المقامة في الاردن حتى توطد هذا الارتباط واصبح جلالته الفارس الاول لرياضة السيارات ولاتزال حتى يومنا هذا تربطه علاقات جمة مع نجوم الراليات.

وانتقل جلالته من مرحلة العشق والمتابعة الى مرحلة التحدي والمنافسة وذلك عندما اعلن مشاركته في اول رالي وهو رالي بنك البتراء الذي اقيم يوم الثالث من شباط لعام(1984) حيث خاض يومها السباق برفقة ملاحه عمرو البلبيسي على متن سيارة اوبل اسكونا 200 وواصل المشاركة في بطولة الاردن من ذات العام وتحديديا في رالي دايهاتسو الوطني يوم التاسع من ايلول برفقة ملاحه عمرو البلبيسي ايضا وعلى متن سيارة تويوتا سيلكا لكن سيارته تعرضت انذاك لعطل ميكانيكي وكان العام(1985) شاهدا حقيقيا على اول مشاركة لجلالة الملك عبدالله الثاني في رالي الاردن الدولي ضمن بطولة الشرق الاوسط الذي اقيم يوم العاشر من تموز برفقة ملاحه عمرو البلبيسي على متن تويوتا كورولا الا ان العطل الميكانيكي اطل برأسه مجددا.

ولم يتوقف جلالته عن مواصلة المشاركة حيث اعلن المشاركة عقب ذلك ببطولة الاردن عام (1986) ويومها كان يتطلع الى تحقيق نتيجة متقدمة بعدما اكتسب الخبرة المطلوبة ازاء مشاركاته السابقة.. وكانت مشاركة جلالته في هذا السباق برفقة الملاح المخضرم عمرو البلبيسي على متن اوبل اسكونا 400 وفعلا كان جلالته يحقق الفوز ببطولة رالي جرش روثمانز في يوم الثامن والعشرين من شباط من ذات العام فيما تألق جلالته بصورة خطفت انظار الاعجاب وذلك في جولة رالي الاردن الدولي روثمانز يوم الثالث والعشرين من نيسان وعلى متن ذات السياراة ليحصد المركز الثالث على الترتيب العام بين كوكبة من ابرز نجوم راليات الشرق الاوسط فيما حل اولا بين المتسابقين المحليين.

وتوسعت طموحات جلالته حيث شارك الملك الشاب في رالي قصور الصحراء يوم السابع والعشرين من حزيران للعام (1986) على متن نفس السيارة وبرفقة الملاح نفسه ويومها حل جلالته في المرتبة السابعة قبل ان يشارك في رالي الالبان الدنماركية يوم التاسع عشر من آب لذات العام ويتوج جلالته بلقب البطولة حيث نال يومها الاعجاب من كافة المتابعين نظرا للشجاعة والخبرة التي كرسها في سلك طرقات السباق.

وفي ذات الموسم شارك جلالة الملك برالي طريق الملوك روثمانز والذي اقيم يومها بمناسبة احتفالات الوطن بعيد ميلاد جلالة الملك الحسين - طيب الله ثراه - فحل بالمركز الثاني وفاز بلقب بطولة الاردن لهذا الموسم.

مثلما شارك جلالته في رالي قطر الدولي ضمن بطولة الشرق الاوسط بهدف تعزيز المشاركة الاردنية في الساحة الخليجية وهو ماساهم فعلا في دفع ابرز نجوم الراليات الاردنية للمشاركة في استحقاقات كهذه.

وشهد الموسم (1987) مشاركة الملك في رالي الاردن الدولي يوم الخامس عشر من نيسان برفقة ذات الملاح وعلى متن سيارة اوبل مانتا الا ان العطل الميكانيكي وقف في الطريق مجددا.

واستهل جلالة الملك عبدالله الثاني مشاركته عام (1988) بالتتويج بلقب رالي الالبان الدنماركية الذي اقيم يوم الثاني والعشرين من نيسان برفقة ملاحه الجديد علي البلبيسي وعلى متن سيارة اوبل مانتا قبل ان يعود جلالته ويشارك في رالي الماريوت الوطني ويحتل المركز السابع الا ان المحطة الابرز في مشاركات قائد الوطن كانت في رالي الاردن الدولي روثمانز برفقة ملاحه علي البلبيسي حيث تفوق جلالته على نفسه وقارع نجوم العرب والعالم عندما احتل المرتبة الثالثة على الترتيب العام وجاء في المركز الاول على لائحة تصنيف نجوم الاردن.

وعادت الاعطال الميكانيكية لتداهم مشاركة الملك في السابقات وتحديدا في موسم (1996) عندما شارك في رالي الاردن الدولي يوم السادس عشر من ايار برفقة ملاحه نيل ميلز على متن فورد اسكورت كوزورث.

ومن باب عشقه اللامتناهي لرياضة السيارات قام جلالة الملك عبدالله الثاني بقيادة السيارة المصنعة محليا (السوسنة السوداء) في مرحلة صحراوية بمنطقة الطنيب عام (2000).

تلك حكاية عشق الفارس الاول لرياضة السيارات جلالة الملك عبدالله الثاني.. حيث اجتهد جلالته ونال عندما تمكن بفترة قياسية من تزعم الالقاب.. ومن خلال سطور هذه الحكاية التي تكاد لا تنتهي فاننا نستنتج ان الدور الكبير الذي قام به جلالة الملك تجاه رياضة السيارات من مشاركة ودعم ومتابعة واهتمام اختصر الكثير من الجهد والوقت لتطوير هذه الرياضة التي اعلنت دخولها بوابة العالمية بعهد جلالة الملك المعزز عبدالله الثاني بن الحسين اطال الله في عمره.



التاريخ : 23-04-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش