الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توتنهام المتجدد في مواجهة ليفربول والمدريدي ينتظر تعثر برشلونة وفالنسيا

تم نشره في السبت 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 02:00 مـساءً
توتنهام المتجدد في مواجهة ليفربول والمدريدي ينتظر تعثر برشلونة وفالنسيا

 

 
نيقوسيا - (ا ف ب)

يلتقي توتنهام المتجدد بقيادة مدربه الجديد هاري ريدناب مع ليفربول المتصدر والساعي الى احراز اول لقب له في الدوري منذ عام 1990 على ملعب وايت هارت لاين في شمال لندن في ابرز مباريات المرحلة الحادية عشرة من بطولة انكلترا لكرة القدم.

وعانى توتنهام الذي لا يزال يحتل المركز الاخير اسوأ انطلاقة له في الدوري منذ اكثر من 50 عاما حيث فشل في تحقيق الفوز في مبارياته الثماني الاولى هذا الموسم (تعادل في اثنتين وخسر ست) فدفع مدربه الاسباني خواندي راموس الثمن باقالته وتعيين ريدناب مكانه.

ومنذ ان تولى ريدناب الاشراف على الفريق السبت الماضي حقق اول فوز له على بولتون 2 - صفر في المرحلة التاسعة ، ثم انتزع تعادلا مثيرا ضد غريمه التقليدي ارسنال 4 - 4 في عقر دار الاخير علما بانه كان متخلفا 2 - 4 حتى قبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة.

في المقابل ، يسير ليفربول بثبات نحو احراز لقبه الاول منذ عام 1990 بعد الانطلاقة الرائعة التي حققها الفريق الاحمر هذا الموسم حيث ماني مباريات وتعادل في اثنتين وهو الفريق الوحيد الذي لم يخسر حتى الان.

والاهم من ذلك ، ان ليفربول حقق انتصارات معنوية على غريمه التقيلدي مانشستر يونايتد 2 - 1 للمرة الاولى باشراف مدربه الاسباني رافايل بينيتز منذ ان تولى الاخير الاشراف عليه عام 2004 ، كما الحق بتشلسي اول خسارة له في عقر دار الاخير للمرة الاولى منذ 21 شباط عام 2004 بفوزه عليه 1 - صفر الاحد الماضي.

ويأمل تشلسي صاحب المركز الثاني في تعثر ليفربول امام توتنهام لانه يخوض مباراة سهلة نسبيا على ارضه ضد سندرلاند ليقلص الفارق عن منافسه او حتى اللحاق به بفارق الاهداف.

وتخطى تشلسي خسارته امام ليفربول بفوز صريح على هال سيتي احد مفاجآت الموسم بثلاثية نظيفة خارج ارضه الاربعاء الماضي.

اسبانيا

يبدو الصراع ضاريا على صدارة الدوري الاسباني "الليغا" اذ يبلغ الفارق 3 نقاط فقط بين فالنسيا المتصدر واشبيلية الخامس ، اذ دخلت عدة فرق على خط المنافسة بعد ان احرز ريال مدريد لقب الموسم الماضي بفارق مريح عن فياريال (8 نقاط).

ويتخلف برشلونة بنقطة واحدة عن فالنسيا المتصدر ، وبوجود ميسي والكاميروني صامويل ايتو الذي يعرف راهنا طريق الشباك بسلاسة ، سيخوض ملقة الصاعد من الدرجة الثانية احدى اهم مبارياته هذا الموسم".

ويأمل المتصدر فالنسيا الاستمرار في بدايته الصاروخية ، حيث حقق ستة انتصارات وتعادلين حتى والان ، وهي افضل بداية له في الدوري ، اذ يستقبل راسينغ سانتاندر السابع عشر اليوم السبت على ملعبه "ميستايا".

وبحال تعثر برشلونة وفالنسيا اليوم السبت ، ستكون الصدارة متاحة لريال مدريد الثالث الاحد بحال تخطيه مضيفه الميريا التاسع ، الذي تعرض بدوره لهزيمة ساحقة (صفر - 5) المرحلة الماضية على ارض برشلونة.

ويعيش فياريال الرابع اسبوعا مقلقا قبل حلوله على اتلتيكو بلباو قبل الاخير اليوم السبت على ملعب الثاني "سان ماميس" ، فرغم كونه الوحيد وفالنسيا لم يتعرض للخسارة بعد في الدوري ، افرط في تقدمه 4 - 2 على اتلتيكو مدريد في المرحلة السابقة قبل تعادله 4 - 4 ، ثم تعرض لخسارة مذلة (صفر - 5) امام بولي ايخيدو المغمور في مسابقة كأس اسبانيا في منتصف الاسبوع.

فرنسا

ستكون الفرصة متاحة لمهاجم ليون الشاب الدولي كريم بنزيمة ، ان يعزز رصيده على لائحة الهدافين ويهدي فوزا جديدا لليون المتصدر وحامل اللقب في السنوات السبع الاخيرة ، عندما يستقبل لومان الخامس اليوم السبت.

وساهم الفوز الاخير لليون برفع معنويات لاعبيه بعد ثلاث مباريات بدون اي فوز ، ما جعله يتصدر اللائحة بفارق 3 نقاط عن بوردو مطارده السابق والحالي.

من جهته ، تعرض لومان لخساة مفاجئة على ارضه امام اوكسير (صفر - 2) كانت الثالثة له هذا الموسم ، لكنه يملك ثاني اقوى هجوم في الدوري بقيادة المالي موديبو مايغا والنروجي ثورشتاين هلشتاد.

ويحل بوردو الوصيف ضيفا على نانسي السابع عشر ، وذلك بعد سحقه لوهافر 4 - صفر المرحلة الماضية. وعلى رجال المدرب لوران بلان ان يحذروا ، لان الفريق النبيذي خسر العام الماضي امام نانسي صفر - 1 على ملعب "مارسيل بيكو".

ويبدو مستوى فريق العاصمة باريس سان جيرمان متأرجحا ، فرغم فوزه في مرسيليا 4 - 2 ، عاد وسقط على ارضه بهدف وحيد سجله مدافعه زومانا كامارا خطأ في مرماه امام تولوز ليحتل المركز الثامن.

ايطاليا

يشهد ملعب "سان سيرو" قمة المرحلة العاشرة من الدوري الايطالي "سيري أ" عندما يستقبل ميلان الثالث يوم غد الاحد نابولي الوصيف بفارق الاهداف عن اودينيزي المتصدر.

ولم يتوقع كثيرون ان يتصدر اودينيزي ونابولي الترتيب بعد 9 مراحل في مواجهة عمالقة شبه الجزيرة الايطالية ، ولو ان الفارق بين الاول ويوفنتوس التاسع يبلغ 5 نقاط فقط.

وعلى عكس اودينيزي الذي تأهل الى دوري ابطال اوروبا عام 2005 ، يعيش نابولي فترة تألق تذكر بايام المجد مع الارجنتيني دييغو مارادونا الذي عين الخميس مدربا لمنتخب الارجنتين ، بعد ان اوصل الفريق الجنوبي "الفقير" للمجد عامي 1987 1990و في الدوري.

وسيخوض فريق المدرب ادي رييا مباراة قمة جديدة بعد فوزه على يوفنتوس وتعادله مع روما حتى الان ، وهو أقر ان البعض بدأ يفكر باحراز اللقب "سكوديتو": "لا يمكن اخماد الفورة التي تعيشها المدينة رغم وجود اندية مثل ميلان ، انتر ويوفنتوس. يجب ان اعترف ان تخطي انتر في الترتيب هو انجاز بحد ذاته".

ويبدو ميلان مرشحا للفوز في اللقاء ، اولا لانه يقام على ارضه ، وثانيا لان لاعبيه يعيشون شهرا ناجحا ، وخصوصا البرازيلي كاكا الذي بدأ يستعيد مستواه السابق الذي اهله ان يكون افضل لاعب في العالم العام الماضي.

وقال نجم نابولي الارجنتيني ايزيكييل لافيتزي: "نعرف ان المباراة ستكون صعبة امام ميلان ، لكن سنحاول ان نخوض مباراة لا تنتسى في ميلانو".

وتسبق مباراة ميلان ونابولي ، مواجهة المتصدر اودينيزي على ملعبه "ستاديو فريولي" مع جنوى السابع.

ويعلم مدرب الفريق باسكوالي مارينو ان فريقه الذي يملك اقوى هجوم في الدوري ( 17 هدفا بالتساوي مع لاتسيو روما) ان مشوار الصدارة ربما لن يكون بعيدا: "جميل ان تتربع على الصدارة ، لكن يجب ان نكون واقعيين. خلفنا توجد اندية عريقة".

ويزور انتر ميلان الرابع بفارق نقطتين عن اودينيزي ، ريجينا الاخير وصاحب اضعف دفاع في افتتاح المرحلة غدا السبت.

ولم يهدف فريق المدرب جوزيه مورينيو في مباراتيه الاخيرتين ، ما دفع البرتغالي ان يستبعد البرازيلي ادريانو والارجنتيني خوليو كروز لتراجع مستواهما.

وفي مباراة كانت تعتبر قمة في السابق ، يحل روما المتهالك وصاحب المركز السادس عشر على يوفنتوس التاسع الذي استعاد بعض مستوياته وحقق انتصارين على التوالي ، علما بان روما يملك مباراة مؤجلة مع سمبدوريا.

Date : 01-11-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش