الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منتخب السلة في مواجهة صعبة أمام تونس اليوم

تم نشره في الأحد 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 02:00 مـساءً
منتخب السلة في مواجهة صعبة أمام تونس اليوم

 

نابل - حسام بركات - موفد اتحاد الإعلام الرياضي

تدخل بطولة كأس العرب الـ18 لكرة السلة اليوم منعطفات خطرة قبل المنعطف الأخير الفاصل على لقب المنافسة الجارية حاليا في مدينة نابل التونسية ، حيث يختتم اليوم الدور الثاني من البطولة بلقاء منتخبنا الوطني حامل اللقب مع مضيفه التونسي عند تمام الساعة السابعة مساء في صالة 7 نوفمبر.

ويحمل لقاء منتخبنا مع تونس الكثير من القراءات الفنية المهمة والتي ترجح كفة المنتخب المرشح بصورة أفضل لبلوغ الدور النهائي للبطولة ، سيما وأن المنتخبين مرشحان لبلوغ نصف النهائي بعد فوز منتخبنا بفارق 18 نقطة على السعودية أول أمس 71 - 53 ، فيما يرجح المراقبون فوز تونس بنتيجة مشابهة على السعودية ، مع ترك مساحة خالية لاحتمال وقوع المفاجآت.

ويقتضي المنطق الفني أن يكون المنتخب التونسي حقق فوزا لا تشوبه شائبة على المنتخب السعودي في المباراة المتأخرة من الليلة الماضية ، كما يفترض أن يكون المنتخب المصري هو المرشح الأول لتصدر المجموعة الأولى يليه المنتخب السوري الفائز على الجزائر بفارق نصف سلة أول من امس.

وإذا توافقت النتائج مع السيناريو الأرجح ، فإن فوز منتبخنا في مباراة اليوم على تونس يجعله بطلا للمجموعة وينقله الى الدور نصف النهائي بعد غد الثلاثاء لمواجهة المنتخب السوري الذي سبق له التفوق عليه في الدور الأول 84 - 58 ، في حين ان خسارة منتخبنا أمام تونس اليوم ستجعله ثانيا وترغمه على مقابلة المنتخب المصري في نصف النهائي ، وهي فرصة مواتية لرد الاعتبار بعد فوز الفراعنة علينا في الدور الاول 71 - ,62

الأردن - تونس

يمتلك المنتخب التونسي أوراقا مهمة يعتمد عليها مدربه المحلي ، حيث يمتلك لاعبين جاهزين وبنفس الجاهزية في كل مركز على أرض الملعب ، فهناك صانعو اللعب مروان كشريد ومروان الغنج ، ولاعبو الأجنحة صاحبا الخبرة عاطف موة ونعيم ضيف الله ، والصاعد بقوة أمين زريق ، فضلا عن لاعبي الارتكاز المميزين حمدي براع ومحمد حديدان.

ولا يعتمد منتخبنا الوطني في المقابل على ارشيف النتائج السابقة التي تسبق جميعها في مصلحته ، سيما وان المنتخب التونسي تطور كثيرا خلال الفترة الأخيرة ، ويكفي أنه توج مؤخرا بطلا لكأس الملك عبد الله الثاني الدولية السابعة على حساب المنتخب المصري في النهائي ، علما بأن منتخبنا الأول لم يشارك في البطولة ، ومثل السلة الأردنية المنتخب الأولمبي.

وكان منتخبنا الوطني فاز على نظيره التونسي في نهائي كاس الملك عبد الله الثاني مرتين ، عامي 2004 2007و ، كما أنه توج بطلا لكاس العرب العام الماضي بعدما كان تفوق على المنتخب التونسي ضمن الدور الأول.

ومن المنتظر أن يمثل منتخبنا الوطني في انطلاق مباراة اليوم وسام الصوص في صناعة اللعب وراشيم رايت مع زيد عباس حول الدائرة وايمن دعيس مع زيد الخص تحت السلتين ، فيما من المتوقع اشراك أغلب اللاعبين البدلاء ووفقا لما تقتضيه الجوانب الفنية والتكتيكية على فترات المباراة ، وسيكون هناك دور بارز لفرانسيس عريفيج وموسى العوضي ومحمد حمدان واسلام عباس.

بالما: الأخطاء التحكيمية مرعبة

وتعليقا على الوضع المتذبذب للمنتخب الوطني سيما خلال مباراتي مصر في ختام الدور الأول والسعودي في انطلاق الدور الثاني ، قال المدير الفني للمنتخب المدرب البرتغالي ماريو بالما أن هناك حالة من فقدان التركيز سيطرت على الفريق في المباراتين الأخيرتين ، كما أن لاعبي الارتكاز تحديدا يجدون صعوبة في فرض سيطرتهم على عمق المنطقة سواء في الدفاع او الهجوم ، وهو أمر عملنا على منحه أولوية التوجيه الفني خلال اليومين الماضيين.

وتوقع بالما أن يقدم منتخبنا الوطني مباراة كبيرة اليوم أمام تونس وأن يحقق الفوز ، دون أن يتجاهل العودة للإشارة الواضحة إلى أن المهمة لن تكون سهلة ، سيما وان المنتخب التونسي "المتطور" سيحظى بمساندة جماهيرية غير مسبوقة.

وعاد مدرب منتخبنا ووصف الأخطاء التحكيمية التي وقعت خلال مباريات كاس العرب حتى الآن بأنها "مرعبة" للغاية ، وأن التخوف من الضعف التحكيمي ما زال موجودا بل ويتعزز لديه يوما بعد يوم ، بدليل ما حدث في المباراتين الأخيرتين أمام مصر والسعودية.وعاد بالما وشدد على أن كاس العرب هي بطولة ودية ، ولكن لا يجب تغليف منافساتها بصبغة تخرج عن الاعراف الرياضية المتبعة دوليا ، وقد شاهدنا كيف أن جدول الدور الثاني حجب عن أغلب المنتخبات المشاركة وكأنه "سر" حتى لما بعد منتصف الليل بعد ختام الدور الأول وقبل ساعات من انطلاق الدور الثاني.

وختم بالـتأكيد على أن غياب النهج المتعلق بالمراقبة والتقييم التحكيمي عن الدورات العربية يؤثر سلبيا على أداء الحكام الذين لا يجدون حرجا في مجاملة فريق على حساب الآخر ، أو مراضاة طرف على حساب آخر.

التاريخ : 03-11-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش