الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في لقائه الثاني بنهائيات كأس آسيا لكرة القدم اليوم : منتخبنا الشاب يسعى للتعويض من بوابة تايلند

تم نشره في الاثنين 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 02:00 مـساءً
في لقائه الثاني بنهائيات كأس آسيا لكرة القدم اليوم : منتخبنا الشاب يسعى للتعويض من بوابة تايلند

 

عمان - محمد حسين

يعاود منتخبنا الوطني للشباب المراهنة على تحقيق النتيجة الايجابية عندما يلتقي تايلند عند الساعة (5,45) من مساء اليوم في مدينة الخبر السعودية لحساب الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة ضمن نهائيات كاس الأمم الآسيوية لكرة القدم.

ويدرك منتخبنا الشاب أن الفوز من شأنه أن يحيي آماله للمنافسة على احدى بطاقتي التأهل لدور الثمانية ، بعد ان أهدر كل الفرص لخروج بنتيجة ايجابية من لقاء الاول أمام أوزبكستان مساء أمس الاول وخسر بهدف وحيد من ركلة جزاء مع انطلاقة المباراة.

وتتشابه ظروف الفريقين بعد ان خرجا بذات الخسارة من الجولة الاولى حيث خسرت تايلند أمام استراليا بهدف ، وبالتالي فان لقاء استراليا وازبكستان الذي سيسبق المواجهة عند الساعة (3,15) سيمنح الفائز فيه فرصة بلوغ الدور الدور الثاني قبل الجولة الثالثة بعد غد الاربعاء ، ونظرا للعرض الذي قدمه الفريقان فان الاسترالي يبدو الأوفر حظا لاجتياز منافسه وضمان الصدارة "مبدئيا".ما يهمنا اليوم أن تتحقق النتيجة الايجابية "للنشامى" الصغار ، حيث وقف "التوفيق" حائلا دون الخروج ولو بنقطة أولى من لقاء أوزبكستان بعد الفرص الثمينة التي ضاعت نتيجة افتقار التركيز داخل منطقة الجزاء وحتى أمام المرمى.

عموما ينتظر ان يكون الجهاز الفني بقيادة الكابتن احمد عبدالقادر قد درس "السلبيات" التي ظهرت في اللقاء الاول ، وبالتالي القيام بعمليات التصحيح وسد "النواقص" التي بدت متركزة في قلة الكثافة العددية في الهجوم اللازمة لابقاء الضغط على دفاع الخصم ، حيث عانى عامر الحويطي من ضعف الاسناد داخل المنطقة وتأخر توغل حمزة الدردور الى المنطقة ، وبدا جليا التحسن النسبي في الحصة الثانية مع التعليمات بضرورة التقدم بجرأة ثم باشتراك يوسف الرواشدة كمهاجم ثان.

هذه النقطة التي يمكن ان تدور حولها التعديلات المنتظرة ، اذ تبدو قوة الهجوم بتواجد لاعبين في المقدمة ، فاما يشترك الرواشدة منذ البداية مع الحويطي ، او يبقي الشكل الهجومي من قاعدة المثلث باشراك عمر جروان بديلا لانس جبارات الذي غابت خطورته المعهودة ، وفي حال بقي الرسم التكتيكي بالاعتماد على ثلاثي هجومي ، فان التعديلات يجب ان تكون مبكرة في الشوط الثاني في حال بقيت النتيجة "سلبية".

وفي الحديث عن نجاعة خط الوسط فان المحاولات التي قام بها يوسف ذودان كانت بحاجة لاسناد اكبر من خليل بني عطية ولؤي سليمان وهو ما ينعكس ايجابا على اسناد الظهيرين ياسر الرواشدة ومحمد سمير.

ولعل خط الدفاع الذي بدا طيبا بتعاون ابراهيم الزواهرة وسعيد مرجان امام مرمى الحارس فراس صالح ، بحاجة للمحافظة على ايقاعه لكن دون التسرع في ارسال الكرات الطولية التي غالبا ما تذهب للدفاع المنافس.

عبدالقادر: سنسعى للتعويض اليوم

أكد المدير الفني لمنتخبنا الشاب الكابتن أحمد عبدالقادر في المؤتمر الصحفي الذي اعقب اللقاء الاول مع اوزبكستان بأن منتخبنا قد تعرض للظلم من قرار الحكم "المفاجئ" باحتساب ركلة جزاء حيث لم يتعمد المدافع ياسر الرواشدة لمس الكرة بل هي التي ارتدت من الارض اليه".

وأضاف:بعد الهدف حاولنا التركيز من جديد وبدأنا تدريجيا نسج الهجمات وصنعنا الفرص السانحة خصوصا في الشوط الثاني ولكنها ضاعت لعدم التوفيق حتى أمام المرمى ، لكني راضْ عن أداء الفريق وقدمنا جهدا طيبا لكن سنحاول التعويض في مباراة اليوم من أجل استعادة آمال المنافسة على التأهل لدور الثمانية.

التاريخ : 03-11-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش