الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في إياب دوري أبطال العرب لكرة القدم : الوحدات يبخر حلم ظفار بالانتصار

تم نشره في الأربعاء 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 02:00 مـساءً
في إياب دوري أبطال العرب لكرة القدم : الوحدات يبخر حلم ظفار بالانتصار

 

عمان - عبدالله القواسمة

صعد الوحدات إلى دور الـ (16) لبطولة دوري الأبطال العرب بعد أن أقصى نظيره ظفار العماني مجدداً فوزه بهدف نظيف حمل إمضاء رأفت علي في الوقت المبدد من عمر الحصة الأولى للقاء إياب الدور الأول للمسابقة الذي احتضن مجرياته ملعب الشيباني بمدينة صلاله ليلة أمس.

يذكر أن لقاء الذهاب كان قد إنتهى لمصلحة الوحدات بنتيجة (2 - 1).

في سطور

ـ النتيجة : فوز الوحدات على ظفار بهدف نظيف حمل امضاء رأفت علي د.(45«2).

ـ مثل ظفار : بدر بن جمعة ، شوين بن راشد (احمد المعمري) ، سامي بشير ، عمر الكثيري ، احمد بن سالم (علي بيت سعيد) ، يوسف شعبان ، صلاح عبداللطيف (ذاكر عبيدات) ، جاكون بالشن ، احمد بن مانع ، هاني الضابط وأحمد بيت سعيد.



ـ مثل الوحدات : عامر شفيع ، محمد الدميري ، هيثم سمرين ، معن الراشد ، باسم فتحي ، فادي شاهين ، محمد جمال ، حسن عبدالفتاح (عوض راغب) ، رأفت علي (عيسى السباح) ، عامر ذيب ، محمود شلبايه (خليل فتيان).

هدف مباغت

تركزت ألعاب الوحدات في مستهل الحصة الأولى على امتصاص الحضور الهجومي لظفار عبر الزج بخمسة مدافعين تمازجت طروحاتهم في الملعب وهم الدميري ، سمرين ، معن ، باسم وفادي الأمر الذي أفرغ منتصف الميدان من التحركات النشطة التي تهدف إلى مجاراة الألعاب العمانية والتي توضعت في التحركات التي نسجها كل من صلاح عبداللطيف ومانع وبيت سعيد والضابط في نصف ملعب الوحدات.

ظفار بدا عاقداً العزم على إحداث خلخلة في المنطومة الدفاعية للوحدات ، إذ إنجلت هجماته عن عدة فرص ضاعت أمام مرمى شفيع الذي تصدى بدوره لأكثر من كرة خطرة عبر صلاح عبداللطيف الذي أرسل تسديدة قوية إنتهت بين يديه أعقبها برأسية صعبة مضت فوق العارضة ، لكن ذلك لم يمنع الوحدات من مبادلة خصمه الهجمات التي لم ترق إلى مستوى الطموح ، ليحتسب حكم اللقاء عقب ذلك ركلة جزاء واضحة للوحدات بداعي لمس سامي بشير الكرة بيده داخل المنطقة المحرمة تصدى لتنفيذها عامر ذيب لكن الحارس بدر بن جمعة حال دون دخولها الشباك.

الدقائق الأخيرة من عمر المباراة لم تشهد أي جديد يذكر على الطروحات الفنية التي أظهرها الفريقان لينجح رأفت علي في تسجيل الهدف الأول للوحدات إثر تمريرة عامر ذيب الذي تلقاها بدوره من الدميري ليضعها بإتقان على يسار بدر بن جمعة د.(45«2).

ثبات وتأهل

منح هدف التقدم الذي سجله رأفت في نهاية الحصة الأولى زملاءه حرية التحرك داخل ملعب ظفار وصولاً إلى نسج عدة فرص دسمة على مرمى بدر بن جمعة ، لم تلق التوفيق إذ واجه رأفت المرمى لكن تسديدته أبعدها الحارس بحضور تبعها عامر بعرضية متقنة وصلت رأفت الذي تولى مهمة ترجمة الألعاب الخضراء لكن الحارس كان لرأسيته بالمرصاد.

وقع المباراة فرض على ظفار إجراء أولى تبديلات تمثل بدخول ذاكر عبيدات بدلاً من صلاح عبداللطيف بهدف إنعاش ألعاب الفريق في المنتصف التي وهنت جراء الضغط الهجومي للوحدات ، أعقبه بتبديل ثان ليدخل المعمري بدلاً من شوين.

وفي غمرة إنشغال الوحدات بإستغلال الثغرات الدفاعية العمانية كادت هفوة من عامر شفيع الذي فشل في التعاطي مع إحدى الكرات أن تتسبب بهدف التعادل لظفار عبر ذاكر عبيدات الذي مضت تسديدته لتعانق الشباك من الخارج ، ليرد الوحدات على هذه الفرصة بإنفراد لحسن عبدالفتاح الذي لم يحسن التعاطي مع الكرة التي وضبها محمود شلبايه بإتقان ليخلصها الحارس بصعوبة.

تبادل الفريقان في الدقائق العشر الأخيرة مسلسل إضاعة الفرص كان أخطرها بالنسبة لظفار تسديدة عمر الكثيري التي إرتدت من العارضة وأحدثت دربكة أمام مرمى شفيع قبل أن يبعدها الأخير إلى وسط الميدان ، ليعقب ذلك إنفراد آخر لحسن الذي سدد بجوار القائم قبل أن يخرج ليحل بدلاً منه عوض راغب لتظل النتيجة على حالها حتى صافرة النهاية التي أعلنت فوز الوحدات وتأهله إلى الدور الثاني للبطولة.

التاريخ : 26-11-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش